الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / 2.2 مليار ريال عماني فائضا بالميزان التجاري للسلطنة بنهاية 2015
2.2 مليار ريال عماني فائضا بالميزان التجاري للسلطنة بنهاية 2015

2.2 مليار ريال عماني فائضا بالميزان التجاري للسلطنة بنهاية 2015

مسقط ـ العمانية: سجل الميزان التجاري للسلطنة بنهاية العام الماضي 2015م فائضا بمليارين و201 مليون و900 ألف ريال عماني رغم انخفاض الصادرات بنسبة 7ر34 بالمائة قادته التراجعات بقيمة صادرات النفط والغاز في حين كانت صادرات الصناعات الكيماوية الأعلى قيمة في الصادرات غير النفطية.
وأشارت الإحصائيات الأولية الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات إلى أن إجمالي قيمة الصادرات السلعية للسلطنة بنهاية ديسمبر 2015م بلغ 13 مليارًا و355 مليونًا و200 ألف ريال عماني بانخفاض نسبته 7ر34 بالمائة مقارنة مع نهاية ديسمبر 2014م والتي بلغ إجمالي الصادرات السلعية للسلطنة خلالها 20 مليارًا و463 مليونًا و400 ألف ريال عماني.
كما سجلت الواردات السلعية انخفاضا نسبته 1 بالمائة لتبلغ بنهاية ديسمبر 2015 ما قيمته 11 مليارًا و153 مليونًا و300 ألف ريال عماني مقارنة مع نهاية ديسمبر 2014م حيث سجلت 11 مليارًا و267 مليونًا و700 ألف ريال عماني.
ويعزى انخفاض قيمة الصادرات السلعية بشكل كبير الى انخفاض قيمة صادرات النفط والغاز بنسبة 9ر41 بالمائة لتبلغ بنهاية العام 2015 ما قيمته 7 مليارات و779 مليونًا و700 ألف ريال عماني مقارنة بـ13 مليارًا و393 مليونًا و900 ألف ريال عماني سجلتها صادرات النفط والغاز بنهاية العام 2014م.
وبلغت صادرات السلطنة من النفط الخام 6 مليارات و642 مليونًا و600 ألف ريال عماني فيما بلغت قيمة صادرات النفط المصفى 182 مليونًا و300 ألف ريال عماني في حين بلغت قيمة صادرات السلطنة من الغاز الطبيعي المسال 954 مليونًا و800 ألف ريال عماني.
كما أوضحت الاحصائيات أن الصادرات السلعية غير النفطية انخفضت بنسبة 2ر27 بالمائة لتبلغ 3 مليارات و3 ملايين و900 ألف ريال عماني مقارنة مع نهاية العام 2014 والذي بلغت قيمتها فيه 4 مليارات و125 مليونًا و500 ألف ريال عماني.
وحازت منتجات الصناعات الكيماوية على القيمة الأكبر من الصادرات السلعية غير النفطية للسلطنة بنهاية العام 2015 لتبلغ 700 مليون و200 ألف ريال عماني بانخفاض نسبته 26 بالمائة عن نهاية العام 2014م والذي بلغت فيه 945 مليونًا و900 ألف ريال عماني.
كما انخفضت صادرات السلطنة من المنتجات المعدنية بنسبة 4ر54 بالمائة لتبلغ بنهاية العام 2015 ما قيمته 572 مليونًا و800 ألف ريال عماني مقارنة مع مليار و256 مليونًا و500 ألف ريال عماني حققتها بنهاية العام 2014م.
كذلك انخفضت صادرات السلطنة من مصنوعات اللدائن والمطاط بنسبة 1ر22 بالمائة لتبلغ 277 مليونًا و700 ألف ريال عماني مقارنة مع 356 مليونًا و300 ألف ريال عماني بنهاية 2014م.. كما انخفضت أيضا صادرات المعادن ومصنوعاتها بنسبة 1ر15 بالمائة لتبلغ 650 مليونًا و500 ألف ريال عماني مقارنة مع 765 مليونًا و800 ألف ريال عماني بنهاية العام 2014م.
وبالمقابل زادت قيمة صادرات المنتجات الأخرى بنسبة 2ر0 بالمائة لتبلغ 802 مليون و800 ألف ريال عماني مقارنة مع 801 مليون و100 ألف ريال عماني بنهاية العام 2014م.
وبينت الاحصائيات ان عمليات اعادة التصدير من السلطنة انخفضت بنسبة 7ر12 بالمائة لتسجل بنهاية ديسمبر 2015 مليارين و571 مليونًا و600 ألف ريال عماني مقارنة بمليارين و944 مليونًا و100 ألف ريال عماني بنهاية العام 2014م.
وسجلت عمليات اعادة التصدير في معدات النقل انخفاضا بنسبة 4ر14 بالمائة لتبلغ مليارًا و615 مليونًا و500 ألف ريال عماني مقارنة مع مليار و886 مليونًا و500 ألف ريال عماني بنهاية العام 2014م.
وفي المقابل زادت اعادة تصدير المنتجات المعدنية بنسبة 6ر9 بالمائة لتبلغ 565 مليونًا و500 ألف ريال عماني مقارنة مع 516 مليونًا و100 ألف ريال عماني بنهاية العام 2014م.
وسجلت عمليات اعادة تصدير المنتجات الأخرى بنهاية العام 2015 ما قيمته 390 مليونًا و600 ألف ريال عماني بانخفاض نسبته 9ر27 بالمائة عن نهاية العام 2014م والتي بلغت خلالها 541 مليونًا و500 ألف ريال عماني.
وفي ما يخص الواردات السلعية للسلطنة فقد سجلت المنتجات المعدنية أكبر ارتفاع بلغت نسبته 6ر29 بالمائة لتبلغ بنهاية ديسمبر 2015 مليارًا و682 مليونًا و700 ألف ريال عماني مقارنة بمليار و297 مليونًا و900 ألف ريال عماني بنهاية العام 2014م.
من جانب آخر سجلت واردات السلطنة من معدات النقل أكبر نسبة انخفاض بـ 8ر30 بالمائة لتبلغ مليارًا و778 مليونًا مقارنة بنهاية العام 2014م والذي بلغت فيه مليارين و568 مليونًا و400 ألف ريال عماني.
وبلغت واردات السلطنة من الآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية وأجزائها ما قيمته ملياران و240 مليونًا و700 ألف ريال عماني بارتفاع نسبته 4ر15 بالمائة عن نهاية ديسمبر 2014 حيث بلغت القيمة وقتها مليارًا و942 مليونًا و500 ألف ريال عماني.
وبلغت قيمة واردات السلطنة من المعادن العادية ومصنوعاتها مليارًا و256 مليونًا و600 ألف ريال عماني بانخفاض نسبته 9ر4 بالمائة عن القيمة بنهاية العام 2014م والتي بلغت مليارًا و320 مليونًا و700 ألف ريال عماني.
وانخفضت واردات السلطنة من الحيوانات الحية ومنتجاتها بنسبة 8ر4 بالمائة لتبلغ 450 مليونًا و100 ألف ريال عماني كذلك انخفضت قيمة واردات منتجات الصناعات الكيماوية بنسبة 8ر3 بالمائة لتبلغ 955 مليونًا و300 ألف ريال عماني وتصدرت دولة الإمارات العربية المتحدة عمليات التبادل التجاري في الصادرات غير النفطية واعادة التصدير والواردات.
وبلغت صادرات السلطنة غير النفطية إلى الامارات بنهاية ديسمبر 2015 ما قيمته 626 مليونًا و200 ألف ريال عماني بانخفاض نسبته 3ر19 بالمائة عن نهاية العام 2014م والتي سجلت فيه 776 مليون ريال عماني.. وبلغت الصادرات العمانية غير النفطية الى المملكة العربية السعودية ما قيمته 375 مليون ريال عماني تليها الهند بـ274 مليونًا و100 ألف ريال عماني ثم الصين بـ215 مليونًا و600 ألف ريال عماني والولايات المتحدة بـ180 مليون ريال عماني.
كما بلغ نصيب دولة الامارات العربية المتحدة من عمليات اعادة التصدير ما قيمته 974 مليونًا و800 ألف ريال عماني تليها المملكة العربية السعودية بـ313 مليونًا و300 ألف ريال عماني، وجاءت الصين في المرتبة الثالثة في اعادة التصدير بـ295 مليونًا و600 ألف ريال عماني تلتها العراق بـ132 مليونا و100 ألف ريال عماني ثم جنوب إفريقيا بـ116 مليونا و300 ألف ريال عماني.
كذلك جاءت دولة الامارات العربية المتحدة في صدارة الدول المصدرة للسلطنة، حيث بلغت الواردات من الامارات بنهاية ديسمبر 2015 ما قيمته 4 مليارات و271 مليون ريال عماني، وجاءت اليابان في المرتبة الثانية بـ663 مليونًا و300 ألف ريال عماني ثم الهند بـ625 مليونًا و500 ألف ريال عماني ثم الصين بـ583 مليونًا و800 ألف ريال عماني تلتها الولايات المتحدة بـ561 مليونًا و500 ألف ريال عماني.

إلى الأعلى