السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / 15% إنجازا في البنية الأساسية لـ «سمائل الصناعية»
15% إنجازا في البنية الأساسية لـ «سمائل الصناعية»

15% إنجازا في البنية الأساسية لـ «سمائل الصناعية»

بمساحة تبلغ 753 هكتارا
39 مليون ريال عماني تكلفة المشروع .. والانتهاء في الربع الأول من 2017

قال المهندس ناصر المبسلي مدير دائرة المشاريع في المؤسسة العامة للمناطق الصناعية إن نسبة الإنجاز في مشروع البنية الأساسية لمنطقة سمائل الصناعية بلغت حوالي 15%، ومن المتوقع الانتهاء منه في الربع الأول من عام 2017 وتتجاوز التكلفة الإجمالية للمشروع 39 مليون ريال عماني، وقد حرصت المؤسسة العامة للمناطق الصناعية على تنفيذ جميع اعمال البنية الأساسية في منطقة سمائل الصناعية في حزمة واحدة وذلك لتوفير البيئة المناسبة للمستثمرين، حيث يشتمل المشروع على تطوير مرافق البنية الأساسية للمنطقة الصناعية الجديدة في ولاية سمائل بمحافظة الداخلية بمساحة إجمالية تبلغ 753 هكتارا، (تبلغ مساحة المرحلة الأولى 548 هكتار وتبلغ مساحة المرحلة الثانية 205 هكتارات)، وأعمال التسوية لممرات الطرق والخدمات (قطع وردم) بحجم 1.2 مليون متر مكعب للمرحلة الاولى وبحجم 350 ألف متر مكعب للمرحلة الثانية.
وأشار المبسلي إلى أن المشروع يشمل أيضا تنفيذ أعمال طرق بطول 46.290 كيلو متر للمرحلة الاولى، و10.21 كم للمرحلة الثانية وتنفيذ شبكة مياه بطول 47.96 كم للمرحلة الأولى، و10.81 كم للمرحلة الثانية، وتنفيذ شبكة ري بطول 47.96 كم للمرحلة الأولى، و10.52 كم للمرحلة الثانية، وكذلك تنفيذ شبكة تصريف مياه الأمطار بطول 36.16 كم للمرحلة الأولى، و13.11 كم للمرحلة الثانية، وتنفيذ محطة معالجة مياه الصرف الصحي بسعة 3600 متر مكعب يوميا وشبكة صرف صحي بطول 41.9 كم للمرحلة الأولى، ومحطة معالجة بسعة 1500 متر مكعب يوميا وشبكة صرف صحي بطول 10.38 كم للمرحلة الثانية، إلى جانب تنفيذ شبكة خطوط الأياف بصرية بالتعاون مع شركة عمان للنطاق العريض بطول 32.41 كم للمرحلة الأولى، و28.8 كم للمرحلة الثانية، بالإضافة إلى تنفيذ أعمال كيبل طاقة بطول 50.6 كم للمرحلة الأولى، و95.15 كم للمرحلة الثانية.
وبيّن ناصر المبسلي أن المشروع يتضمّن أيضاً تنفيذ أعمال حمايات من الأودية بطول 17 كم، وتنفيذ خزان مياه بالمرحلة الأولى سعة 2500 متر مكعب من الخرسانة المسلحة مع محطة ضخ بسعة 48 لتر/ثانية، وأيضا تنفيذ خزان مياه بالمرحلة الثانية سعة 2500 متر مكعب من الخرسانة المسلحة مع محطة ضخ بسعة 35 لتر/ثانية، بالإضافة إلى تنفيذ خزان مياه ري بالمرحلة الأولى سعة 2500 متر مكعب من الخرسانة المسلحة مع محطة ضخ بسعة 41 لتر/ثانية، وتنفيذ خزان مياه ري بالمرحلة الثانية سعة 800 متر مكعب من الخرسانة المسلحة مع محطة ضخ بسعة 16.5 لتر/ثانية، علاوة على القيام بأعمال إدارة المخلفات وتسوير وتشجير ومواقف وكاميرات مراقبة 184 كاميرا للمرحلتين وتنفيذ بوابتين رئيسيتين مزودة بالحراسة الامنية و3 بوابات اخرى للطوارئ بالمرحلة الأولى، و3 بوابات بالمرحلة الثانية.
يذكر أن منطقة سمائل الصناعية خلال عام 2015م حصلت على توسعة أولية للمنطقة بمساحة وقدرها (358,682) متراً مربعاً، وتمكنت من توطين (42) مشروعا صناعيًا وخدميًا، حيث بلغ عدد المشاريع التي تحت التنفيذ وإعداد الخرائط (34) مشروعا، بينما بلغ عدد المشاريع في مرحلة الإنتاج التجريبي أو جاهزة للإنتاج (17) مشروعا، وقد قامت إدارة المنطقة خلال العام نفسه بمقابلة ما يزيد عن (109) من المستثمرين، وحث المشاريع الموطنة بالمنطقة للبدء في تنفيذ مشاريعها وبصورة عاجلة، وأيضا تعين استشاري لمسح الأراضي المجاورة للمنطقة للتوسع فيها مستقبلا إلى جانب المساهمة في تنظيم ورعاية (5) فعاليات ضمن برنامج المسؤولية الاجتماعية التي تقوم به المنطقة لسكان الولاية بصورة خاصة والمحافظة بصورة عامة، كما تسعى منطقة سمائل الصناعية لخلق فرص عمل للكوادر الوطنية سواء من خلال التعاميم التي توزع بشكل منتظم أو من خلال الالتقاء بممثلي المصانع والاستماع إلى خططهم المستقبلية في توظيف المواطنين وأبناء المحافظة وكذلك العمل على متابعتهم بعد إقامة المصانع، ومن جانب آخر ونظرا لأهمية الجانب البيئي، فقد تم تعيين إحدى الشركات المتخصصة في هذا المجال وذلك لدراسة التأثيرات البيئية واتخاذ كافة التدابير اللازمة لتحقيق أعلى المستويات من الاشتراطات البيئية مع التنسيق المستمر مع كافة الجهات المعنية بهذا الأمر، وتعد المنطقة قيمة إضافية في محافظة الداخلية، حيث أنه بوجودها ستعمل على دفع عجلة التنمية في المحافظة وستكون رافدا اقتصاديا مهما لأبناء المحافظة وستعمل على نمو وتطوير الولاية والولايات المجاورة لها وتنشيط التجارة فيها، كما أن إنشاء المنطقة إضافة نوعية لتنمية الصناعة في البلاد ولزيادة الدخل القومي، وكونها أول منطقة صناعية يتم تطويرها بشكل كامل ولجميع القطاعات، ستضيف هذه الميزة للمنطقة إضافة كبيرة، حيث يتم إنشاء البنى الأساسية وفق أعلى معايير الجودة والسلامة إلى جانب توفير الخدمات المساندة فائقة الجودة لها، وستهدف المنطقة إلى جذب أكبر قدر ممكن من الاستثمارات من داخل وخارج السلطنة وستركز في تقديم خدماتها وفقـًا لمتطلبات المستثمرين وستذهب لأبعد من توقعات المستثمر نفسه وكذلك الموردين ومن له علاقة بالمنطقة أو مصانعها ، فعلى سبيل المثال سيتم توفير خدمة اتصالات متطورة بالمنطقة إلى جانب الكثير من التسهيلات التي تعنى بالجانب الترفيهي للعاملين بالمنطقة، علاوة على سهولة الوصول للمنطقة وهي ليست بعيدة عن العاصمة مسقطومنطقة الرسيل الصناعية وستجذب المصانع الراغبة في التوسع بالقرب من الرسيل، كما أن الموقع الجغرافي المتميز للمنطقة سيساهم في رفع القيمة المضافة، حيث أن المنطقة تقع على شارع رئيسي يربط مسقط بالداخلية والشرقية، الأمر الذي سيجعلها تتبوأ مكانا استراتيجيا في دفع قطاع الصناعة وعملية التنمية بالبلاد، كما أن وجود مساحات مخصصة لإقامة المخازن والخدمات اللوجستية تعتبر ميزة مهمة للمستثمر. وتعد منطقة سمائل الصناعية من أحدث المناطق التي أنشأتها المؤسسة العامة للمناطق الصناعية وهي أول منطقة يتم تطويرها بشكل كامل دفعة واحدة، حيث روعي في تصميمها الكثير من المزايا وذلك بالاستفادة من خبرة السنوات الطويلة في عمل المناطق الصناعية، فقد تم تقسيم المنطقة إلى عدة قطاعات كل قطاع يحتوي على مساحات كافية لتوطين عدد مناسب من الصناعات، فهناك قطاع لصناعة المواد الغذائية، وقطاع لصناعة المواد البلاستيكية، وقطاع لصناعة الحديد، وقطاع لصناعة الرخام، وقطاع لصناعة مواد البناء والصناعات الأخرى كالكيماويات والزجاج والخشب والألياف الزجاجية إلى جانب قطاع الخدمات المساندة كالمخازن.

إلى الأعلى