الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / «التجارة والصناعة» تقوم بدور كبير في الرقابة على المعادن الثمينة والأحجار الكريمة

«التجارة والصناعة» تقوم بدور كبير في الرقابة على المعادن الثمينة والأحجار الكريمة

للحد من الممارسات غير المشـروعة
مسقط ـ العمانية: تقوم وزارة التجارة والصناعة ممثلة في المديرية العامة للمواصفات والمقاييس بدور كبير في الرقابة على المعادن الثمينة والأحجار الكريمة للحد من الممارسات غير المشروعة وحماية للمستهلك والتاجر من عمليات الغش وتشجيع صناعة المعادن الثمينة وحفظها كمورثات للدولة والقضاء على التهرب الجمركي.
وقالت رياء بنت عبدالله العيسرية رئيسة مختبر المعادن الثمينة بالمديرية العامة للمواصفات والمقاييس إن المعادن الثمينة تنقسم إلى ثلاثة أنواع والتي تتمثل في (البلاتين والذهب والفضة) حيث يقدم مختبر المعادن الثمينة دمغ المشغولات والتي تتمثل في تحليل مشغولات وسبائك المعادن الثمينة وتحديد عياراتها ونسبة المعدن الثمين لكل منها وتحليل الصخور والأتربة الحاوية على المعادن الثمينة وتحديد نسبة المعدن الثمين بها وتحليل المحاليل المحتوية على المعادن الثمينة وتحديد نسبة المعدن الثمين بها.
واضافت أن المختبر يقوم بتحليل أوراق الذهب والفضة المستخدمة في طلاء الأثاث وتحليل الأدوات المستخدمة في الأغراض الطبية والعلمية أو الصناعية والمحتوية على معادن ثمينة ودمغ مشغولات وسبائك المعادن الثمينة بالعيارات القانونية العمانية والقيام بحملات التوعية وتقديم الخدمات المباشرة فيما يتعلق بذلك والقيام بعمليات التفتيش الدورية وعمليات التفتيش العشوائية على محلات ومنشآت بيع وصياغة المعادن الثمينة ويساهم بإعداد المواصفات العمانية الخاصة بالمعادن الثمينة وإصدار شهادات بنتائج التحليل لذوي العلاقة.
وبينت رياء بنت عبدالله العيسرية بأن المديرية العامة للمواصفات والمقاييس تقوم بتقديم التسهيلات والإجراءات للراغبين في العمل في بيع وصناعة الأحجار الثمينة حيث يجب فتح سجلٍ تجاريٍ لممارسة نشاط مزاولة استيراد المعادن الثمينة من خارج السلطنة بوزارة التجارة والصناعة وتعبئة استمارة التعهد الخاصة بعدم فتح الختم الجمركي وبيع وتسويق هذه المصوغات إلا بعد إجراء الاختبارات والتحاليل اللازمة وختمها من قبل المديرية العامة للمواصفات والمقاييس ويتم مطابقة بيانات الاستمارة من قبل موظفي المنافذ الجمركية مع محتويات الطرد وترسل الاستمارة والطرد إلى المديرية العامة للمواصفات والمقاييس لدمغها والحصول على أذن البيع والتسوق.
وأكدت العيسرية بأن المديرية العامة للمواصفات والمقاييس تقوم بمنح تاجر الجملة ثلاثة أيام للقيام بعرض المصوغات في السوق المحلي قبل أن يتم دمغها على أن يقوم التاجر بالتوقيع على التعهد الخاص بعرض المصوغات (المشغولات) ومن ثم يعيد المصوغات التي قامت المحلات بشرائها ليتم فحصها ومن ثم دمغها، أما باقي الكمية التي يرغب بإعادتها إلى بلد المنشأ يتم تحرير رسالة إلى جهة المنفذ الذي قام من خلالها بإدخال البضاعة إلى البلد.
ونوهت إلى أنه يجب على المستهلك عند شرائه المشغولات سواء كانت ذهبية أو فضية أو البلاتينية التأكد من وجود الأرقام العربية التي ترمز إلى عيار المشغولات الذهبية على سبيل المثال 916 لعيار22 قيراطا و875 لعيار21 قيراطا و750 لعيار 18 قيراطا و585 لعيار 14 قيراطا والأرقام العربية التي ترمز إلى عيار المشغولات الفضية على سبيل المثال عيار 999 و925 و800 والأرقام العربية التي ترمز إلى عيار المشغولات البلاتينية على سبيل المثال عيار 950.

إلى الأعلى