الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / بشفافية : أبناء مسقط .. بين الأراضي والتوظيف

بشفافية : أبناء مسقط .. بين الأراضي والتوظيف

مشكلة أبناء ولايات محافظة مسقط مع هاتين الحالتين ـ توزيع الأراضي والتوظيف ـ، تزداد عمقا يوما بعد يوم، فالكل ينافسهم على الأراضي بولاياتهم لكنهم لا يستطيعون المنافسة على سحب الأراضي بأي ولاية ولا محافظة أخرى، كذلك التوظيف فهم لا يستطيعون المنافسة على أي وظيفة خاصة لأبناء المحافظات أو الولايات بينما الوظائف التي يعلن عنها على أن تكون بمسقط ينافسهم عليها جميع اخوانهم من المحافظات والولايات الأخرى.
منذ سنوات وأراضي محافظة مسقط توزع على الجميع، فتتقلص بالتالي حظوظ أبناء المحافظة في الحصول على قطعة أرض بولاياتهم وبين أهلهم وذويهم، منذ سنوات لم نلاحظ صدور أي إعلان بالصحف عن توزيع أراض بمحافظة مسقط، بينما توزع هذه الأراضي على الجميع بلا إعلان، إعلانات شبه أسبوعية لتوزيع الأراضي بالولايات والمحافظات الأخرى وبالمقابل لا يعلن أي شيء بمسقط.
ظهرت مخططات وظهرت مباني شاهقة وأبناء محافظة مسقط يتفروجون على أراضي ولاياتهم التي تربو فيها منذ قديم الزمان توزع أمام أعينهم لأبناء ولايات أخرى، وخير دليل على ذلك خروج أبناء ولاية بوشر وهي إحدى ولايات محافظة مسقط عن صمتهم وتوجههم الى مكتب وزير الإسكان منذ أيام، فالأمر أصبح يتفاقم، فطلبات أبناء ولايات محافظة مسقط حبيسة الادراج وطلبات غيرهم تسير بطريقة سلسة، فما الحل؟.
السؤال موجه للجميع وليس وزارة الإسكان فقط، أين مكاتب أصحاب السعادة الولاة وأين مكتب وزير الدولة ومحافظ مسقط، وأين المشايخ والأعيان والمجالس البلدية وأعضاء مجلس الشورى ممثلين ولايات محافظة مسقط؟ أين هم من هذه المشكلة؟ لماذا لا يتدارسون الموضوع بشكل جاد؟ والوصول الى نقطة تفاهم تضمن وجود مخططات وأراض لأبناء ولايات محافظة مسقط كلا في ولايته وبالقرب من أهله وذويه؟ الم يدرك هؤلا المسؤولين خطورة الوضع بعد سنوات عندما يأتي أبناء مسقط ليسكنوا أو يستقروا ولا يجدون أراض يبنون عليها بيوتهم وياؤوون فيها ابنائهم؟.
وإضافة الى أن أراضي مسقط توزع لجميع أبناء السلطنة، فإن هذه الأراضي أيضا تقع فيها أكبر المشاريع الحكومية والمؤسسات العامة والخاصة، وهذا الأمر أيضا يحثنا على إيجاد آلية تضمن وجود أراض لأبناء ولايات المحافظة الى سنوات قادمة.
كذلك الحال بالنسبة للتوظيف، وهي المشكلة أخرى يقع فيها أبناء محافظة مسقط، حيث لم نرى أو نقراء أي إعلان لوظيفة معينة خاصة لأبناء محافظة مسقط، أو على الأقل تكون الأولوية لهم، بينما نجد عكس ذلك في ولايات ومحافظات أخرى.
موضوعان مهمان يجد أبناء محافظة مسقط بكافة ولاياتها ـ السيب ـ بوشر ـ مسقط ـ مطرح ـ العامرات ـ أنفسهم يتقاسمون همومها ويشعرون بنفس الشعور والقلق والخوف على مستقبل أبنائهم، فالمطلوب وقفة جادة من كافة الجهات لحل هاتين المشكلتين وبأسرع وقت ممكن.

سهيل بن ناصر النهدي
suhailnahdy@yahoo.com

إلى الأعلى