الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / 12 فريقا في ختام منافسات الألعاب التقليدية بلعبة «القريع» بقريات
12 فريقا في ختام منافسات الألعاب التقليدية بلعبة «القريع» بقريات

12 فريقا في ختام منافسات الألعاب التقليدية بلعبة «القريع» بقريات

شهد مشاركة وحضورا متميزا
خالد العادي : فكرة المسابقة جاءت وفق خطط مدروسة والنادي يسعى إلى إقامة المزيد من المسابقات الرياضية المتنوعة في كافة المجالات

اختتمت مساء أمس الأول منافسات المسابقة المفتوحة للألعاب والرياضات التقليدية في لعبة «القريع» التي نظمتها وزارة الشؤون الرياضية ممثلة بدائرة النشاط الرياضي بالمديرية العامة للأنشطة الرياضية بالتعاون مع نادي قريات، بمشاركة 12 فريقا من الفرق الأهلية بمختلف محافظات السلطنة، وقد رعى حفل الختام سعادة الشيخ سعيد بن جمعة الغزيلي عضو مجلس الشورى بولاية قريات، وبحضور سعادة الشيخ محفوظ بن علي آل جمعة عضو مجلس الشوري ممثل ولاية قريات وخالد بن علي العادي رئيس نادي قريات ومدراء الدوائر الحكومية بالولاية وأعضاء مجلس إدارة النادي، وذلك بشاطئ ميناء قريات.

وجاء تنظيم هذه المسابقة في إطار الاهتمام والرعاية من قبل وزارة الشؤون الرياضية للألعاب والرياضات التقليدية العمانية حيث تمارس لعبة الفريق بواسطة مضرب من الخشب يسمى (المقشاع) وكرة صغيرة ويصنع المضرب من خشب الزان الغليظ ويكون سمكه حوالي (5) سم وطول الذراع التي يمسك منها حوالي (35) سم ويتم عمل إطار خشبي مفلطح يضرب به الكرة ولا يقل الطول الكلي للمضرب عن (50) سم.

مشاركة واسعة
وشهدت منافسات المسابقة مشاركة 12 فريقا من مختلف محافظات السلطنة، ومع انطلاق فعاليات المسابقة قامت اللجنة المنظمة بتسجيل الفرق واعتماد أسماء اللاعبين، حيث جاءت نتائج الدور الأول من المسابقة التي اعتمدت على نظام خروج المغلوب وتأهل 6 فرق للجولة الثانية، بعدها تم تقسيم الفرق إلى مجموعتين واحتساب النقاط ولعبت الفرق بنظام جمع النقاط، حيث تأهل للدور الثالث فريق الاتفاق والمثالي وحي الظاهر والبرق، لتشهد الجولة الأخيرة إثارة بين الفرق الأربعة المتأهلة، حيث استطاع فريق البرق بلوغ المباراة النهائية بعد تغلبه على فريق حي الظاهر، كما حافظ فريق المثالي على تألقه للوصول إلى المباراة النهائية بعد فوز سهل على فريق الاتفاق. بعدها أقيمت مباراة تحديد المركز الثالث والرابع بين فريقي حي الظاهر والاتفاق التي استطاع فيها حي الظاهر خطف المركز الثالث في المسابقة، وفي المباراة النهائية التي جمعت بين فريقي البرق والمثالي، فقد كانت البداية متكافئة إلا أن وجود اللياقة البدنية العالية لدى فريق البرق استطاع اللاعبون حسم النتيجة لصالحهم والفوز بالمركز الأول مع ختام منافسات المسابقة.

التكريم
وفي الختام قام سعادة الشيخ سعيد بن جمعة الغزيلي عضو مجلس الشورى بولاية قريات بتسليم الكؤوس للفرق الفائزة بالمراكز الأولى وهي فريق البرق المركز الأول، واحتل المركز الثاني فريق المثالي وجاء فريق حي الظاهر بالمركز الثالث والمركز الرابع لفريق الاتفاق وفي الختام قدم رئيس النادي هدية تذكارية لراعي الحفل.

بادرة رائعة
وبعد ختام الحفل أكد سعادة الشيخ سعيد بن جمعة الغزيلي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية قريات أن إحياء مثل هذه المناسبات يعد بادرة رائعة من القائمين على تنظيم هذه المسابقة وخاصة وزارة الشؤون الرياضية في اهتمامها الكبير في دعم المسابقات والألعاب التقليدية وإقامتها بهذا النظام الذي حقيقة يعيدنا إلى الماضي، حيث كانت هذه الألعاب تمارس في الماضي ببساطة، أما اليوم فشهدنا تطورا في هذه الألعاب فأصبح لها نظام تتنافس فيه الفرق المشاركة في مسابقات متنوعة وفي مختلف المجالات. وأكد سعادته أن إقامة مثل هذه المسابقات في الولاية تسهم في رعاية المواهب الشبابية وخاصة عندما نجد هذه الألعاب من الموروث العماني، والعمل على الحفاظ على هذه الألعاب والرياضات التقليدية وذلك من خلال تنظيم مسابقة بهذا الحجم تشارك فيها فرق أهلية من مختلف محافظات السلطنة وهذا دليل على أن هناك جهودا تبذل وطاقات شبابية تستطيع أن تنجح مثل هذه المسابقات وبإدارة شابة من أبناء نادي قريات، ونشكر القائمين بوزارة الشؤون الرياضية وإدارة نادي قريات على النجاح الرائع لفعاليات المسابقة.

منافسة كبيرة
بينما قال ناصر بن سليمان العلوي حكم ألعاب تقليدية: البطولة كانت مميزة والتي تقام لأول مرة على مستوى السلطنة، حيث شهدنا مشاركة فرق من محافظة شمال الباطنة ومسقط بالإضافة إلى مشاركة فرق أهلية من ولاية قريات، وذكر البطولة كان التنظيم فيها أكثر من رائع والتي شهدت منافسات قوية بين الفرق المشاركة، ولعبة القريع من الألعاب التي تمارس بطريقة يكون في وقوف الفريق المهاجم عند خط البداية ويختار لاعبا حرا لضرب الكرة بالمضرب الخشبي من نقطة البداية بينما ينتشر الفريق المدافع في الملعب وعند إعطاء الحكم إشارة البدء يقوم اللاعب الحر من الفريق المهاجم بضرب الكرة بالمضرب من خط البداية وفي نفس الوقت يحاول جميع أعضاء فريقه الوصول إلى الخط المحدد للجري والذي يبعد 25 مترا عن خط البداية والرجوع من أخرى بأقصى سرعة إلى خط البداية، بعدها يقوم الفريق المدافع بالتقاط الكرة في حدود الملعب ومحاولة ضرب الكرة في أي لاعب من الفريق المهاجم لإفساد محاولة الهجوم ومنعه من الوصول إلى نقطة البداية وتحتسب نقطة للفريق المهاجم عن كل لاعب ينجح في الوصول إلى خط البداية دون أن تلمسه الكرة، كما تحتسب محاولة خاطئة إذا خرجت الكرة خارج حدود الملعب الجانبي لضربتين متتاليتين أو إذا فشل اللاعب في ضرب الكرة مرتين وبعد ضرب الكرة يجب على لاعبي الفريق المهاجم الدخول من أمام الحكمين المساعدين المتواجدين على خط المنتصف ولا بد أن تعبر الكرة مسافة (5) أمتار من خط البداية وان لم تعبر يعاد ضرب الكرة مرة أخرى، وقد أدار المسابقة 6 حكام معتمدين من قبل وزارة الشؤون الرياضية تم تأهيلهم لإدارة منافسات الألعاب والرياضات التقليدية العمانية.

تكريم حكام الكبادي
كرم على هامش ختام مسابقة القريع الحكام والمدربين الوطنيين الحاصلين على دبلوم الاتحاد الاسيوي للكبادي وهم نعيم بن سويد الرصادي وناصر بن سليمان العلوي وموسى بن سعيد الغزالي وخالد بن سالم السناني وعبدالله بن خميس السناني وسالم بن سعيد العزالي وسليمان بن علي السحني ومجيد بن مسعود الشعيبي ومحفوظ بن عبدالله السناني وسعيد بن ناصر الصوطي ومحمد بن فؤاد محمد وحافظ بن عبدالله العامري .
شارك في تحكيم مسابقة القريع 13 حكما وهم سالم بن جمعة السناني وناصر بن سليمان العلوي و احمد بن سالم الفزاري ومحمد بن جمعة الشيزاوي وبدر بن سالم الفزاري ونعيم بن سويد الرصادي ونصر بن سالم الفزاري ويونس بن ايوب الحراصي وفهد بن سالم الفزاري واحمد بن ناصر الوهيبي وسلطان بن زهران الحراصي ومحمد بن سالم الفزاري وبدر بن سالم الغيثي.

استعداد جيد
من جانبه أوضح خالد بن علي العادي رئيس نادي قريات أن فكرة هذه المسابقة جاءت وفق خطط مدروسة يسعى النادي إلى ترجمتها والعمل على إقامة المزيد من المسابقات الرياضية المتنوعة في كافة المجالات، والتي تعنى رعاية المواهب الشبابية بالولاية، مضيفا: إن إدارة النادي قامت بكافة التحضيرات والاستعداد الجيد لانطلاق البطولة اليوم والتي شهدت تفاعلا مميزا من الفرق المشاركة، إلى جانب تفاعل الجمهور مع هذا الحدث الرياضي الذي يسهم في تنشيط الحراك الرياضي بالولاية. وقال العادي نحن نحرص دائما في مثل هذه المسابقات على إعطاء الشباب الفرصة لاستغلال طاقاتهم لخدمة المجتمع وحثهم على تطوير مواهبهم وتنميتها بشكل مستمر باعتبارهم الركيزة الأساسية للنهوض بالنشاط الرياضي، وإشراكهم في تنظيم هذه البطولة التي ظهرت بهذا النجاح المبهر يدل على أننا نسير في خط متواز لإقامة المزيد من الفعاليات التي تسهم في الارتقاء بالمستوى الرياضي في الولاية. وأكد خالد العادي أن اللجنة المشرفة على المسابقة خصصت جوائز مالية للفرق الفائزة بالمراكز الأربعة الأولى في المسابقة حيث حصل صاحب المركز الأول كأس مع مبلغ 300 ريال عماني ونال صاحب المركز الثاني كأس مع 250 ريالا عمانيا وصاحب المركز الثالث كأس مع 200 ريال عماني ونال صاحب المركز الرابع 150 ريالا عمانيا.

إلى الأعلى