الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / اختتام ملتقى الإبداع الأدبي الطلابي بنزوى
اختتام ملتقى الإبداع الأدبي الطلابي بنزوى

اختتام ملتقى الإبداع الأدبي الطلابي بنزوى

تضمن جلسات نقدية في الشعر والقصة والمقال الصحفي والمسرحية

نزوى ـ سالم بن خليفة البوسعيدي:
اختتمت وحدة اللغة العربية بقسم العلوم الإنسانية بدائرة تنمية الموارد البشرية فعاليات ملتقى الإبداع الطلابي الثاني عشر الذي أقيم بمركز التدريب التربوي بولاية نزوى والذي ضم الطلاب المجيدين في مجالات الفنون الأدبية بمشاركة أكثر من مائتي طالبٍ وطالبة يمثلون مختلف مدارس المحافظة وبإشراف من المشرفين التربويين لمادة اللغة العربية. تضمن الملتقى الذي أقيم على مدى يومين جلسات نقدية في مجالات الشعر والقصة والخاطرة والمقال الصحفي والمسرحية حيث قرأ الطلاب المشاركون على مدى جلستين أعمالهم الأدبية بحضور المشرفين وتم تقديم الرؤية النقدية لكل عمل أدبي مشارك معتمدين على عناصر التقييم المتعلقة بمستويات اللغة والأسلوب المستخدم وعناصر العمل وقد تواصلت فعاليات الملتقى على مدى يومين تم خلالها توزيع الطلاب المشاركين على قاعات النقد في مجالاتها الفنون الأدبية المتعددة في الشعر والقصة والخاطرة والمقال الصحفي والمسرحية كما شارك الطلاب في إبداء آرائهم وانطباعاتهم وقد جاء الملتقى في إطار السعي للنهوض بالمواهب الأدبية ورعايتها والعمل على تقديم النقد الذي يتناسب مع مستويات هذه المواهب الذين يعتبرون نواة لكتاب متميزين في المستقبل في مجالات الشعر والقصة والمقال والمسرحية والخاطرة.
وقد رعى ختام الملتقى سليمان بن عبدالله السالمي المدير العام لتعليمية محافظة الداخلية حيث قّدم خليفة الفهدي مشرف مادة اللغة العربية كلمة أوضح فيها أن الملتقى يأتي ضمن رحلة البحث عن الموهبة والإبداع في المدارس وقد كانت لحظات مشرقة حين تبارى هؤلاء الطلاب وشحذوا هممهم وأطلقوا مواهبهم في شتى صنوف الإبداع الأدبي ومجالاته كما أشار إلى أن الملتقى الأدبي جاء ليأخذ بيد الطلاب الذين جاؤوا ينشدون تصحيح الخطوات ويتلمسون أبجديات الكتابة في مجالات الأدب وفنونه، كما تمت قراءة بعض الأعمال الفائزة بالملتقى في مجالات الشعر والخاطرة، وقدّم ماجد بن أحمد القصابي مشرف لغة عربية الملاحظات النقدية العامة التي رصدها المقيمون من خلال متابعتهم للأعمال المشاركة، معتمدين على عناصر التقييم المتعلقة بأساسيات اللغة والأسلوب المستخدم وعناصر العمل سعياً للرقي بمستوى الطلاب، كما تم عقد جلسة نقاشية مع ثلاث من الطالبات المُجيدات في الملتقى.
وفي الختام قام راعي الحفل بتوزيع الجوائز على الطلاب الفائزين بالمراكز الأولى في مجالات الإبداع الأدبي حيث جاءت نتائج الملتقى على النحو التالي: في مجال الشعر حصل محمد بن يحيى بن هلال العبري من مدرسة الشيخ ماجد بن خميس بالحمراء على المركز الأول وجاء عبدالعزيز بن عبدالله بن سالم البوسعيدي من مدرسة مالك بن فهم بمنح في المركز الثاني وسمية بنت زكريا بن علي السالمية من مدرسة الشعثاء بنت جابر بنزوى على المركز الثالث، وفي المقال الأدبي حصلت منى بنت حمود بن سالم العزرية من مدرسة أم الخير بإزكي على المركز الأول وجاء ثانياً مروان بن مسعود بن حمد الهاشمي من مدرسة الشيخ ماجد بن خميس بالحمراء فيما حلت ثالثاً تماضر بنت علي بن عامر الشكيلية من مدرسة وادي قريات ببهلا وفي مجال القصة جاءت هناء بنت حسن بن محمد النبهاني من مدرسة حفصة بنت عمر بنزوى في المركز الأول وجاءت خلود بنت سعيد بن محمد الحضرمية من مدرسة نزوى للتعليم الأساسي في المركز الثاني وفاطمة بنت سعيد بن سليمان السيبانية من مدرسة الشعثاء بنت جابر بنزوى في المركز الثالث وفي مجال الخاطرة جاءت هالة بنت سليمان بن سنان الحراصية من مدرسة نزوى للتعليم الأساسي أولاً وحلت أثير بنت سعيد بن علي المحروقية من مدرسة الشيماء بأدم في المركز الثاني وجاءت ثالثاً خلود بنت حمد الحضرمية من مدرسة نزوى للتعليم الأساسي وفي مجال المسرحية جاءت أولاً روان ناصر سعد عباس من مدرسة الشعثاء بنت جابر بنزوى وفي المركز الثاني عزة بنت عبدالله بن سالم الكندي من مدرسة الشعثاء بنت جابر وفي المركز الثالث خديجة بنت محمد بن سيف الشقصية من مدرسة جماح ببُهلا.

إلى الأعلى