الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / محافظ الداخلية يفتتح ملتقى الزكاة الأول بولاية الحمراء
محافظ الداخلية يفتتح ملتقى الزكاة الأول بولاية الحمراء

محافظ الداخلية يفتتح ملتقى الزكاة الأول بولاية الحمراء

الحمراء – سيف الهطالي:
نظمت لجنة الزكاة بالحمراء الملتقى الأول للجان الزكاة بولايات محافظة الداخلية تحت رعاية سعادة الشيخ الدكتور خليفة بن حمد بن هلال السعدي محافظ الداخلية وذلك بقاعة مكتب والي الحمراء بحضور الشيخ الدكتور محمود بن زاهر العبري وسعادة الشيخ جمال بن أحمد العبري عضو مجلس الشورى والشيخ نبهان بن عبدالرحمن الخروصي نائب والي الحمراء وعبدالله بن علي الهطالي وسعود بن راشد الخاطري عضوي المجلس البلدي وعيسى بن عبدالله الناعبي رئيس لجنة الزكاة بالحمراء وعدد من المسئولين بوزارة الأوقاف ورؤساء لجان الأوقاف بالمحافظة وقد اشتمل الملتقى على العديد من الفقرات من بينها كلمة اللجنة المنظمة ألقاها عيسى بن عبدالله الناعبي رحب فيها بسعادة راعي الملتقى والحضور وقال ما يتعلق لقد تم تنظيم هذا الملتقى لمناقشة أمور الزكاة وهو الركن العظيم الذي جاء ذكره في القرآن الكريم مقرونا بفريضة الصلاة والذي يهدف الى تحقيق أسس وأنظمة لجان الزكاة والتي تعد حلقة الوصل بين الأغنياء والفقرات حيث تعمل على أخذ أموال الزكاة من الأغنياء وتوزيعها على الفقراء المستحقين ومن بين أهداف هذا الملتقى ايجاد حلقة وصل بين لجان الزكاة بالمحافظة ومناقشة أهم الجوانب التي تتعلق بعمل اللجان ومناقشة أهم المشاكل التي تواجه اللجان وايجاد الحلول المناسبة لها كما يهدف الملتقى أيضا الى تبادل الخبرات بين لجان الزكاة ومناقشة آلية التوعية بأهمية الزكاة وكيفية اخراجها لدى الناس وآلية الدعاية الاعلامية والخروج بنتاج علمي من البحوث المقدمة من اللجان ونشرها في كتاب وأشار في كلمته الى ان هذا الملتقى هو الأول من نوعه على مستوى لجان الزكاة بالسلطنة وهو يسعى الى تعاون لجان الزكاة بمحافظة الداخلية مع بعضها من أجل تبادل الخبرات والتغلب على الصعوبات التي تواجهها هذه اللجان وسبل تحقيق أعلى مستويات المصلحة لمستحقي الزكاة ولانجاح هذه الملتقى فقد قامت اللجنة المنظمة بدعوة رؤساء اللجان بالمحافظة للمشاركة واعداد ورقة عمل تتضمن عرض نبذة عن اللجنة والأنشطة التي تقوم بها والمنهجية في دراسة الحالات المستحقة وتجميع وتوزيع الزكاة وعرض التحديات التي تواجهها اللجان والحلول التي يمكن اتبعها لتسهيل عمل اللجان كما أوضح في كلمته دور لجنة الزكاة بولاية الحمراء والتي تعنى بجمع أموال الزكاة من مصادرها المختلفة وتوزيعها على المستحقين مشيرا الى ان اللجنة بدأت أعماله بثمانية أعضاء حتى وصلت الى خمسة عشرة عضوا موزعين حسب وفق اللائحة التنظيمية بموجب القرار الوزاري في تنظيم عمل لجان الزكاة بالولايات وتحديد اختصاصاتها الأمر الذي نظم عمل اللجنة ووسع دائرة أعمالها وأعطاها الصفة الاعتبارية التي تستطيع من خلالها القيام بدورها على أكمل وجه وقد شهدت اللجنة تطورا ملحوظا في المعايير التي اعتمدتها اللجنة لتصنيف المستحقين من غيرهم ومن جانب آخر شهدت المبالغ المحصلة لفريضة الزكاة ارتفاعا ملحوظا بنسبة معدل نمو سنوي بأكثر من 36% وفي المقابل أصبحت بيانات المستحقين أكثر دقة مما عزز وصول مبالغ الزكاة لمستحقيها وذلك بسبب تطوير آلية التحقق من الأسر المستحقة وأوضاعها المعيشية والاقتصادية والاجتماعية كذلك كان هناك تطور واضح في منظومة العمل داحل لجنة الزكاة من خلال تبني أطر وأساليب حديثة ومتطورة في في القيام بتنظيم أعمال الزكاة مما أدى ذلك الى ثقة الناس باللجنة ووعيهم بفريضة هذا الركن العظيم .
كما ألقى سالم بن عبدالله العويمري رئيس قسم الأوقاف وبيت المال والزكاة كلمة ادارة الأوقاف بمحافظة الداخلية تطرق من خلالها الى أهمية عقد هذا الملتقى والذي جمع لجان الزكاة بولايات محافظة الداخلية والذي جاء من أجل الحرص الشديد على التوجه نحو الاسهام في تطوير عمل وادارة لجان الزكاة بالمحافظة دعما لتوحيد الجهود وتعزيزا لأواصر التنسيق والتعاون بين اللجان والمؤسسات المعنية بالتباحث والنظر في الموضوعات والمستجدات يخص الزكاة والخروج بنتائج وتوصيات تساهم في تطوير العمل والارتقاء به ولا شك ان مثل هذه اللقاءات تضيف بعدا للعمل المؤسسي المنظم وتبادل الخبرات فيما بينها وتعزيز دورها الريادي الانساني من أجل خدمة فريضة الزكاة ونشر الوعي بأهميتها ودورها في تحقيق التكافل الاجتماعي والاستقرار الاقتصادي للأسر المستفيدة والمستحقة لها ولا يخفى ان مثل هذه اللقاءات التي تهدف الى ابراز دور أكبر وعمل مشترك أشمل لتحقيق أحسن أداء لاخراج هذه الفريضة ووضعها في أيدي مستحقيها كما ان هذه اللقاءات تعمل على تحقيق التعاون المشترك والتنسيق بين لجان الزكاة كما تحقق أسباب التكامل فيما بينها وتجعل من عقدها بشكل دوري سببا من أسباب مواكبة مستجدات العصر بما يضمن سيرها نحو تطور مستمر ولعل الجميع يعلم ما للجان الزكاة من دور أصيل في تنمية أثرها في العلاقات الاجتماعية بين الأفراد من تواد وتحاب وتعاون مما يحقق الأم والتكافل الاجتماعي الذي يوحد الأمة ويجعل التعاطف والراحم والتلاحم لغة التواصل فيما بين أفراد الأمة والمجتمع وان عمل لجان الزكاة أوسع مما يتصور فهو يتجاوز مفهوم الزكاة بصوره المعتادة حيث يمتد الى أفق أوسع والذي يشتمل على العديد من الجوانب التي تربطها صلات وثيقة بنجاح دورها وانجاز مهامها .
بعد ذلك قدمت اللجنة الاعلامية بلجنة الزكاة بالحمراء عرض مرئي عن الأنشطة والفعاليات التي نفذتها اللجنة خلال الفترة الماضية .
بعد ذلك تم عقد جلسات تقديم أوراق عمل لجان الزكاة بالولايات والتي كانت في مجملها عرض نبذة عن دور تلك اللجان والصعوبات التي تواجهها أثناء تنفيذ أهدافها ومن بين الصعوبات التي ذكرها رؤساء لجان الزكاة المشاركين في هذا الملتقى ومنها لجنة الزكاة بولاية بهلا حيث قدم وقة العمل أحمد بن سليمان آل الشيخ أما الورقة الثانية فكانت للجنة الزكاة بولاية سمايل وقدمها الدكتور سالم بن مبارك الروحي أما الورقة الثالثة فكانت لنافذة ميثاق للصيرفة الاسلامية وقدمها عيسى بن سالم الريامي وقد أدار جلسة الحوار سيف بن حمد الخاطري أما الجلسة الثانية والتي أدارها عبداللطيف بن خلفان الهطالي فقد تضمنت عرض ثلاث ورقات عمل كانت للجنة الزكاة بنيابة الجبل الأخضر وقدمها لقمان بن خلفان المياحي والورقة الثانية كانت للجنة الزكاة بولاية منح وقدمها سالم بن زايد البوسعيدي أما الورقة الثالثة فقد كانت للجنة الزكاة بولاية الحمراء وقدمها عبدالرحمن بن سعيد العبري وقد ذكر مقدموا أوراق العمل للجان الزكاة التحديات التي تواجه تلك اللجان في تنفيذ أعمالها من بينها عدم وجود مقار للجان الزكاة يمكن من خلالها تسهيل عمل أعضاء اللجنة وحفظ ممتلكاتها وأجهزتها وملفاتها التي من خلالها تعتمد احصائيات المستحقين وكيفية توزيع الزكاة وآلياتها الى جانب اتساع المساحة السكنية لبعض الولايات مثل ولاية سمائل والتي ذكر رئيس اللجنة الآلية التي اتبعتها اللجنة في توزيع الزكاة .
بعد ذلك فتح باب النقاش وقد رد رؤساء اللجان على تساؤلات الحضور واستفساراتهم .
بعد ذلك قام سعادة الشيخ الدكتور خليفة بن حمد السعدي بتكريم أعضاء اللجنة المنظمة ورؤساء لجان الزكاة بالولايات والداعمين لتنظيم هذا الملتقى من الشركات والأفراد .

إلى الأعلى