الجمعة 22 سبتمبر 2017 م - ١ محرم ١٤٣٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / نادي نزوى يتوج بطلا لبطولة الأشبال لكرة الطاولة وصحم وصيفا والاتفاق ثالثا
نادي نزوى يتوج بطلا لبطولة الأشبال لكرة الطاولة وصحم وصيفا والاتفاق ثالثا

نادي نزوى يتوج بطلا لبطولة الأشبال لكرة الطاولة وصحم وصيفا والاتفاق ثالثا

محمد البلوشي بطلا لفئة الفردي .. والشحي وصيفا

بامخالف: فلسفتنا ترتكز على الاجتهاد فى دعم لاعبي البراعم والأشبال
توج نادي نزوى بطلا لبطولة الأشبال لكرة الطاولة لفئة الفرق، عقب الفوز الذي حققه على حساب نادي صحم في المباراة النهائية، فيما توج اللاعب محمد بن سليمان البلوشي من نادي صحم بطلا للبطولة لفئة الفردي بعد فوزه على زميله مشعل الشحي في اللقاء الختامي، وذلك في ختام البطولة والتي أسدل الستار عليها مساء أمس الأول بالصالة الفرعية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر برعاية عبدالله بن محمد بامخالف رئيس اللجنة العمانية لكرة الطاولة بالاضافة الى حضور أعضاء اللجنة والمشاركين بالبطولة، وجاء في المركز الثالث للبطولة على مستوى الفرق نادي الاتفاق فيما حل نادي عبري رابعا، وعلى مستوى الفردي نجح اللاعب عبدالرحيم الزيدي من نادي نزوى الفوز بالمركز الثالث.

وشهدت البطولة التي أشرف على إقامتها العمانية لكرة الطاولة يومي 26 و27 من مارس الجاري، بمشاركة أندية صحم ونزوى وعبري والاتفاق وقريات والبشائر بالاضافة الى نادي عمان، منافسات قوية ومحتدمة، خصوصا في الأدوار النهائية، وتألق لاعبو أندية صحم ونزوى والاتفاق وعبري في البطولة، حيث صنعوا فارقا كبيرا عبر تألقهم المميز ووضعوا بصمة جيدة في امكانية اختيارهم لتمثيل المنتخبات الوطنية مستقبلا.

استثمار في القاعدة

هنأ عبدالله بن محمد بامخالف رئيس اللجنة العمانية لكرة الطاولة جميع الأندية الفائزة ببطولة الأشبال لكرة الطاولة، داعيا إياهم للمواصلة بالاهتمام في هذه الفئة السنية وأكد بامخالف على أن اللجنة ماضية في التركيز على الاستثمار بلاعبي فئتي البراعم والأشبال بهدف الحصول على أفضل العناصر والخامات في المستقبل القريب ورفد تلك العناصر بالمنتخبات الوطنية بهدف تمثيل السلطنة بشكل مشرف في مختلف البطولات والمحافل الدولية.
وأشار بامخالف في حديث له عقب ختام بطولة الأشبال بأنه من ضمن المهام الجديدة التي تقوم بها اللجنة حاليا هي مراكز إعداد الواعدين والذي سيتم من خلاله اختيار أفضل لاعبي كرة الطاولة من مختلف محافظات السلطنة وعبر برنامج يستمر طوال العام حيث بدأ البرنامج بالحصول على مجموعة من النتائج الايجابية بشكل مبدئي ونتطلع الى نتائج أفضل في الفترة القادمة.
وأشاد بامخالف بتعاون الأندية حول تنفيذ برنامج مراكز الواعدين متمنيا بالاستمرارية لكافة الأندية مع هذا التوجه الذي سيضيف الكثير في رياضة كرة الطاولة بالسلطنة مشيدا في الوقت ذاته بالجهود الذي يبذلها مدرب المنتخبات الوطنية محمد أمين عتوم عبر إشرافه المباشر لبرنامج الواعدين.

عناصر جيدة

قال عبدالله الزعابي مدرب نادي صحم: البطولة مهمة جدا لفئة النشء خصوصا وأنها تقام بوجود مدرب المنتخبات الوطنية محمد أمين عتوم وأضاف الزعابي: البطولة أظهرت العديد من العناصر والخامات الجيدة بالاضافة إلى أن هناك خامات أخرى واعدة تحتاج الى بعض الوقت للظهور، وأشاد مدرب نادي صحم بالخطوة الرائدة من اللجنة العمانية لكرة الطاولة بتخصيص هذه البطولة لهذه الفئة العمرية مشيرا إلى أنها فكرة رائدة وأساسية في دعم ورفد المنتخبات الوطنية في المستقبل واستطرد الزعابي في حديثه وقال:” السلطنة تزخر بالعديد من المواهب وهي بحاجة فقط الى صقلها والاشتغال عليها بشكل أكبر، وهذا سيتأتى بسهولة خصوصا بأن هناك مدربا متخصصا سيشرف على تدريب هؤلاء الفتية الصغار لتزويدهم بالمهارات الأساسية للعبة.
وتمنى الزعابي بمساعدة أولياء الأمور لتأهيل أبنائهم في هذه اللعبة، حيث ذكر بأنه فقد نحو أكثر من أربعة لاعبين مميزين بالنادي بعدما اعترض أولياء أمورهم بمواصلة أبنائهم لممارسة اللعبة خصوصا أن هؤلاء اللاعبين كانوا ضمن نخبة اللاعبين بالنادي واستمروا في برنامج تأهيلي متكامل.

التخطيط السليم

أشاد اسماعيل السليماني مدرب نادي نزوى بتوجه اللجنة نحو إقامة هذه البطولة لهذه الفئة العمرية مشيرا إلى أن هذه الخطوة هي من ضمن إطار التخطيط السليم للرقي بالمستوى الفني للاعب العماني في هذه الرياضة التي تحتاج الى اهتمام بالغ في القاعدة وذكر السليماني إلى أن المستوى الفني للاعبين من مختلف الأندية كان متقاربا وتفاوتا لدى بعض الاندية المشاركة للمرة الأولى لافتا إلى أن هناك عناصر واعدة تبشر بأنها قادمة بشكل جيد لمستقبل كرة الطاولة العمانية، ومن ضمن أبرز تلك الأسماء: معاذ الشحي من نادي صحم وعبدالرحيم الزيدي وطلال البوسعيدي من نادي نزوى مشيرا إلى انه على يقين تام اذا وجد هؤلاء اللاعبون الاهتمام والدعم المتواصل من اللجنة سيكونون إضافة قوية لكرة الطاولة في السلطنة وسيكونون نواة جيدين لتمثيل منتخب السلطنة في قادم البطولات.

منافسات قوية

أشار خالد بن حمد الحارثي مدرب نادي الاتفاق بأن بطولة الأشبال لكرة الطاولة شهدت منافسة جيدة ما بين الأندية المشاركة خصوصا من الاندية الاربعة وهي نادي صحم ونزوى وعبري وبالإضافة إلى نادي الاتفاق الذي تم ترشيحه من قبل الجميع ليكون بطلا للبطولة إلا أن سوء الطالع والحظ وقف ضد النادي في هذه البطولة، وأضاف الحارثي أن الاستعجال وعدم التركيز بالإضافة الى التوتر لدى بعض اللاعبين كان من ضمن أسباب خسارة الفريق لبعض المباريات الحساسة موضحا في الوقت نفسه بأن النادي حرص منذ البداية على تجهيز اللاعبين بشكل جيد للبطولة منذ شهر تقريبا إلا أن الاستعداد لو أتى قبل هذه الفترة فكان من الممكن بأن يكون مستوى النادي مغايرا تماما في البطولة واختتم الحارثي حديثه بالقول إن الفريق خرج باستفادة جيدة من البطولة وسيكون ذلك بمثابة إضافة خبرة واحتكاك للاعبين والتعلم من ايجابيات وسلبيات هذه البطولة.

رافد مهم

قال حمد بن مطر القمشوعي من نادي البشائر:” نشكر اللجنة العمانية لكرة الطاولة على هذا التنظيم المثالي لمنافسات البطولة والمخصصة لهذه المرحلة السنية المهمة والتي يجب بأن يكون عليها الاشتغال بشكل أكبر كونها ستفيد اللجنة كثيرا في المستقبل القريب برفد هؤلاء العناصر للمنتخبات الوطنية” وأضاف القمشوعي:” أن المواصلة على هذا النهج والاستثمار في هذه الفئة سيؤسس ويمهد الطريق الى بناء منتخبات وطنية قوية وبدورنا في نادي البشائر فقد أقمنا بطولة داخلية ما بين أبناء ولايتي أدم ومنح وتم اختيار أفضل العناصر لهذه البطولة” مشيرا إلى أن المشاركة الأولى للنادي لربما لم تكن جيدة من ناحية النتائج إلا أن مشاركة باقي الأندية الأخرى واحتكاك لاعبي النادي بلاعبي الأندية الأخرى وتواجدهم في هذه البطولة بمحافظة مسقط أعطى حافزا جديدا لهم ودرسا اضافيا للتعلم والخروج منه بأقصى استفادة، وتمنى القمشوعي اهتماما أكبر من وسائل الإعلام بتسليط الضوء على مثل هذه البطولات السنية مشير إلى أن اللاعب الصغير عندما يشاهد هذا الاهتمام الكبير فقد يكبر لديه الاهتمام ليعطي المزيد من خبرته ومهاراته في اللعبة.

إلى الأعلى