الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر: الحفاظ على الأمن القومي وترسيخ الديمقراطية من أولويات الحكومة

مصر: الحفاظ على الأمن القومي وترسيخ الديمقراطية من أولويات الحكومة

القاهرة ـ من إيهاب حمدي والوكالات:
أكد رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل أن من أولويات برنامج الحكومة الحفاظ على الأمن القومي المصري. وذكر التلفزيون المصري على موقعه الالكتروني امس الاحد أن تصريح شريف إسماعيل جاء في بيان القاه أمام مجلس النواب لعرض برنامج الحكومة. وأشار إلى أن رئيس الوزراء قرأ في بداية البيان قرار رئيس الجمهورية بشأن التعديل الوزاري الذي أجري الأسبوع الماضي. ونقل التلفزيون عن إسماعيل قوله إن “استمرار الدولة في تقديم الخدمات بأسعار مخفضة أدى لعدم قدرتها على رفع كفائتها” ، مضيفا أن “الحكومة انحازت للمواطن المصري بوصفه الهدف الأساسي لبرنامجها”، مشيرا إلى أن أي إجراء اقتصادي سيصاحبه برنامج للحماية الاجتماعية. ولفت إلى أن “المشكلات والتحديات كبيرة ولكن نعمل على حلها” ، مشيرا إلى أن إجمالي الأجور في الدولة وصل إلى 218 مليار جنيه، كما وصل الدين العام إلى 28 بالمئة من إجمالي النفقات. وقال إسماعيل إن برنامج الحكومة يتضمن 7 أهداف رئيسية، مضيفا أن الهدف الأول هو الحفاظ على الأمن القومي المصري، بينما يتمثل الهدف الثاني في ترسيخ البنية الديمقراطية وتدعيمها. وأشار إلى أن الهدف الثالث يتضمن العمل على برنامج اقتصادي طموح، فيما يتمثل الهدف الرابع في ترسيخ مباديء العدالة الاجتماعية والخدمات الأساسية، بينما يشمل الهدف الخامس تطوير البنية الأساسية والتركيز على رفع معدلات النمو الاقتصادي. وأضاف رئيس الوزراء أن الهدف السادس في برنامج الحكومة تمثل في إصلاح الجهاز الإداري، مشيرا أن الهدف السابع والأخير تضمن العمل على تعزيز الدور المصري دوليا. وقال إن الحكومة تؤكد التزامها باستقلالية المؤسسات الصحفية بما يضمن حرياتها. ولفت إلى أن الحكومة تستهدف “الانتقال من منظومة الدعم العيني إلى الدعم
النقدي تدريجيا”، مضيفا أنه سيتم الانتهاء من 150 ألف وحدة سكنية بنهاية عام .2016 وقال رئيس الوزراء إن “الحكومة تعتزم مراجعة برنامجها بشكل دوري لتعديل وإصلاح الأخطاء إن وجدت”. وأشار إلى أنه سيتم مد مظلة التأمين الصحي لتشمل معاش الضمان الاجتماعي،
مشيرا إلى أنه تم علاج 600 ألف مريض بفيروس سي بتكلفة مليار جنيه هذا العام. من جهة اخرى اعلن وزير الداخلية الايطالي انجيلينو الفانو ان المحققين المصريين “راجعوا موقفهم” نتيجة اصرار ايطاليا في قضية الطالب الايطالي جوليو ريجيني وتمديد التحقيق، بعد رفض روما سيناريو مقتله بيد عصابة اجرامية. وقال الوزير الايطالي في مقابلة نشرتها صحيفة كورييري ديلا سيرا الاحد ” أمام حزمنا في السعي الى الحقيقة وافق المصريون بعد ساعات على مراجعة موقفهم واطلعونا أن تحقيقاتهم مازالت جارية”. وشدد على “ضرورة مشاركة محققينا مباشرة (في التحقيق) والمساهمة في الاستجوابات وأعمال التدقيق التي يجريها الزملاء في القاهرة. نظرتنا ضرورية”. وتابع ” أكرر لذوي جوليو والمواطنين ان الحكومة الايطالية ستتوصل الى اسماء القتلة”.

إلى الأعلى