الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / انطلاق أعمال النسخة الـ 13 لمعرض البناء والتشييد والتصميم الداخلي
انطلاق أعمال النسخة الـ 13 لمعرض البناء والتشييد والتصميم الداخلي

انطلاق أعمال النسخة الـ 13 لمعرض البناء والتشييد والتصميم الداخلي

بمركز عُمان الدولي للمعارض ويستمر حتى 31 مارس الجاري
رئيس مجلس المناقصات:تعاون مستمر مع الجهات المختصة لتنفيذ قرار تخصيص

10 % من المشاريع للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة

كتب ـ عبدالله الشريقي:
انطلقت أمس فعاليات النسخة الـ 13 لمعرض البناء والتشييد والتصميم الداخلي بمركز عُمان الدولي للمعارض والذي تنظمه شركة عمان إكسبو، ويستمر حتى الـ 31 مارس الجاري. حيث يعد المعرض من أكبر المعارض التخصصية في مجال مواد وأدوات وتقنيات البناء والتشييد والتصميم الداخلي، وقد ظهر في نسخته الجديدة بشكل أقوى وبمشاركات أوسع من شركات محلية ودولية رغم حالة الترقب التي تسود السوق بفعل انخفاض سعر النفط عالميا.

رعى حفل الافتتاح معالي الدكتور رشيد بن الصافي الحريبي رئيس مجلس المناقصات وبحضور عدد من أصحاب السعادة سفراء الدول الشقيقة والصديقة وعدد من أصحاب الأعمال المهتمين بقطاع البناء والتشييد والتصميم الداخلي.
وأوضح معاليه أن مثل هذه المعارض والفعاليات دليل واضح على إقبال من قبل الشركات المحلية والعالمية والإقليمية على تواجدهم في السلطنة وهو دليل على المناخ الإستثماري وقبول هذه الشركات للعمل في السلطنة في مختلف المشاريع.
وقال معالي الدكتور رشيد بن الصافي الحريبي رئيس مجلس المناقصات: إن الاستفادة من وجود هذه الشركات في بمختلف منتجاتها الأساسية والمكملة وكذلك التقنيات الحديثة التي تم عرضها من خلال المعرض تساعد الشركات وأصحاب المشاريع في الإجادة في أعمالهم وتخفيف التكلفة في المشاريع وتعظيم الجودة في أعمالهم النهاية.
وحول تخصيص 10 بالمائة من المشاريع للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة أوضح معاليه أن هناك تعاونا مستمرا ودائما مع الجهات المختصة لتنفيذ هذا القرار ووضعه في موضع التنفيذ بالطريقة المناسبة ومجلس المناقصات قام بدوره كاملا في هذا الخصوص.
يشارك في المعرض الذي يقام على مساحة 15000 متر مربع أكثر من 300 شركة محلية ودولية، تقدم عددا من المعروضات ذات العلاقة وأعمال البناء والتشييد والتصميم الداخلي ومن بين تلك المعروضات الرخام والسيراميك والأبواب والنوافذ وتجهيزات المطابخ والحمامات والتصميم الداخلي وأنظمة التهوية والتكييف وأحواض السباحة وأدوات ومعدات البناء والحديد والإسمنت والخرسانة والأخشاب وآلات قطعها. وتتحقق فائدة هذا النوع من المعارض على أرض الواقع من خلال توفير قاعدة بيانات تمثل غاية في الأهمية لكل من الجهات الحكومية والخاصة التي تقوم بتنفيذ مشاريع عقارية عملاقة خلال هذه الفترة وفي شتى المجالات السياحية منها والسكنية ومشاريع البنية التحتية وغيرها، كما أن هذه المشاريع دون شك تحتاج الى إسناد كبير من شركات تصنيع وتوريد وبيع مواد وأدوات البناء والتشييد والتي ستكون حاضرة وبقوة في هذا المعرض.ويتوقع أن يشهد المعرض إقبالا كبيرا من قبل رجال الأعمال يفوق ما شهدته النسخة السابقة منه، حيث تجاوز عدد زائري المعرض السابق 14000 زائر، وذلك بسبب النقلة النوعية التي شهدها هذا المعرض في نسخته الجديدة في مجال زيادة عدد الشركات العارضه وشمولية ما تحتوي عليه من معروضات لتغطي كافة متطلبات البناء بدء من مراحل التخطيط والخرائط الى مراحل التأسيس والبناء وكافة مستلزمات البناء والديكور.
كما يلبي المعرض احتياجات مجموعة واسعة من الجماهير، تشمل مديري المواقع والمهندسين المعماريين والمقاولين والاستشاريين وأصحاب المنازل والفلل والمستوردين والموزعين ومصممي الديكور الداخلي، ومديري وأصحاب العقارات ومديري المشتريات ووكلاء العقارات وتجار التجزئة والموردين.

إلى الأعلى