الأحد 17 ديسمبر 2017 م - ٢٨ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / رئيس مجلس الدولة يرعى احتفال وزارة التربية والتعليم بيوم المعلم
رئيس مجلس الدولة يرعى احتفال وزارة التربية والتعليم بيوم المعلم

رئيس مجلس الدولة يرعى احتفال وزارة التربية والتعليم بيوم المعلم

تم خلاله تكريم 167 من منتسبي الحقل التربوي

رعى معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة صباح أمس احتفالية وزارة التربية والتعليم بيوم المعلم والذي تم خلاله تكريم (167) معلما ومعلمة من المنتسبين للحقل التربوي ، والفئات الإدارية والفنية بالمدرسة ، وذلك بحضور معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم وأصحاب السعادة وكلاء الوزارة، والمستشارين ، ومديري عموم المحافظات التعليمية.
وقد بدأ حفل التكريم الذي أقيم بمسرح الوزارة بالوطية بكلمة لسعادة الدكتور حمود بن خلفان الحارثي وكيل الوزارة للتعليم والمناهج قال فيها : نظرا لأهمية المعلم ودوره الأساسي في العملية التعليمية التي مهما تم تطوير جوانبها المختلفة ستبقى عمليات التطوير هذه قاصرة عن بلوغ المرام إن لم يواكبها وجود معلم مخلص ومعد الإعداد الجيد لعمليات التطوير هذه تنفيذا للتوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – في خطابه الذي تفضل وألقاه في مجلس عمان عام 2011 لمراجعة العملية التعليمية، وتطويرها حيث تنوعت أوجه المراجعة والتطوير من حيث البنية التشريعية والتنظيمية وتطوير الجوانب الفنية المرتبطة بالعملية التعليمية، وكان المعلم أساس عمليات التطوير.
وقال سعادته : أود التركيز على جانب التدريب والإنماء المهني سواء ذلك المقدم من المديرية العامة لتنمية الموارد البشرية أو من المركز التخصصي للتدريب المهني للمعلمين بهدف تطوير كفاءات المنتسبين للحقل التربوي بما يمكنهم من أداء رسالتهم بالصورة التي تضمن النتائج المرجوة من حيث تقديم تعليم ذي جودة ، ويتم التدريب على ثلاثة مستويات تتمثل في المستوى المركزي ، والمستوى اللامركزي وعلى مستوى المدرسة .
مضيفا سعادته : على المستوى المركزي تم رفع الأعداد المستفيدة من قطاع المعلمين ضمن خطط المديرية العامة لتنمية الموارد البشرية ليصل في خطة عام 2015 إلى 3522 معلما ومعلمة على المستوى المركزي ، وإلى 23155 على المستوى اللامركزي.
وتطرق سعادته إلى البرامج التي تطرحها الوزارة فقال :” الوزارة تطرح بعض البرامج النوعية المتعلقة بالإنماء المهني للمعلمين على المستوى المركزي والتي تهدف إلى إثراء قدراتهم ، ومن هذه البرامج برنامج التحدث باللغة العربية الفصحى ، وبرامج تدريب معلمي اللغة الإنجليزية التخصصية ، ومشروع التدريب الإلكتروني الذي دشن في عام 2015 ويحتوي على العديد من البرامج التدريبية التفاعلية والمحاضرات الحية التي يتم تقديمها من خلال البث المباشر بواسطة مؤتمرات الفيديو ، بهدف شمولية التدريب وزيادة أعداد الملتحقين في البرنامج الواحد ، وبناء مكتبة إلكترونية لبرامج التدريب عن بعد، حيث تم في هذا الجانب تنفيذ اثنين من البرامج في عام 2015 استفاد منها 94 معلما ومعلمة.
واستعرض سعادته جهود الوزارة قائلا :” في إطار جهود الوزارة في تقديم الدعم المطلوب للهيئات التدريسية والإدارية في المدارس قامت الوزارة مؤخرا بتدشين نظام المؤشرات التربوية، لتقديم البيانات التي تمكن كافة العاملين من مسؤولين، وادارات مدارس، ومشرفين من متابعة جوانب المنظومة التربوية وعملية التعليم، والتعلم، الأمر الذي سيجعل عملية المتابعة والدعم تتم بشكل أسرع ووفق آلية متابعة واضحة لنوع الدعم ومؤشرات الإنجاز بناء على هذا الدعم.
بعد ذلك قدم مجموعة من الطلبة والمعلمين أوبريت يتحدث عن مكانة المعلم وعظيم الرسالة التي يقوم بها ، ثم قام راعي الحفل بتكريم الفئات التربوية من المعلمين والفئات الإدارية والفنية بالمدارس ، وعلى هامش الاحتفالية أقيم معرض مصاحب تضمن مجموعة من الابتكارات والمبادرات والتجارب المتميز للمعلمين من مختلف المحافظات التعليمية والمدارس الخاصة، ومدارس التربية الخاصة، والمركز التخصصي للتدريب المهني للمعلمين.

إلى الأعلى