الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / السنيدي وسنجور يبحثان تعزيز العلاقات الاقتصادية مع عمدة حي المال والأعمال بلندن
السنيدي وسنجور يبحثان تعزيز العلاقات الاقتصادية مع عمدة حي المال والأعمال بلندن

السنيدي وسنجور يبحثان تعزيز العلاقات الاقتصادية مع عمدة حي المال والأعمال بلندن

مسقط ـ العمانية: استقبل معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة بمكتبه صباح أمس اللورد جيفري مونتفانس ايفانز عمدة حي المال والأعمال بلندن بالمملكة المتحدة والوفد المرافق له.
واستعرض الجانبان أوجه التعاون في مجال تمويل المشاريع والفرص المتاحة أمام تمويل مشاريع الطاقة المتجددة والاقتصاد الأخضر، كما تم الاطلاع على التجربة البريطانية في تمويل مشاريع الشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص.
حضر الاجتماع عدد من المسؤولين بوزارة التجارة والصناعة فيما حضرها من الجانب البريطاني سعادة جون ويلكس سفير المملكة المتحدة المعتمد لدى السلطنة وسيمون بيرك مدير قسم التجارة والاستثمار البريطاني بالسفارة.
كما استقبل سعادة حمود بن سنجور الزدجالي الرئيس التنفيذي للبنك المركزي العماني بمبنى البنك أمس اللورد جيفري مونتفانس ايفاز عمدة حي المال والأعمال بلندن والوفد المرافق له.
حضر اللقاء سعادة جوناثان بول ويلكس سفير المملكة المتحدة المعتمد لدى السلطنة وأعضاء السفارة.
وتم خلال المقابلة بحث علاقات التعاون الثنائي بين السلطنة والمملكة المتحدة في مختلف المجالات المصرفية والمالية، وضرورة تعزيز العلاقات بين المؤسسات المصرفية العمانية والبريطانية، والاستفادة من الدراسات والبرامج التي يعدها بنك انجلترا في المجالات المصرفية.
وقد قدّم سعادة الرئيس التنفيذي للبنك المركزي العماني لمعالي الضيف والوفد المرافق له نبذة مختصرة عن السياسة النقدية والمصرفية للسلطنة، وأهم النظم والإجراءات الرقابية المطبقة على القطاع المصرفي، وما تحقق في العمل المصرفي في السلطنة منذ افتتاح أول بنك بريطاني بمسقط عام 1948 ألا وهو البنك البريطاني للشرق الاوسط الذي تحول منذ عدة سنوات مضت إلى أتش أس بي سي عمان حيث يمتلك العمانيون 49% من أسهمه.
وقد أشاد الضيف بما حققه القطاع المصرفي العماني، وأكد على أهمية تعزيز التعاون بين المؤسسات المصرفية العمانية والبريطانية في جميع المجالات، الأمر الذي يساهم بشكل فعال في تعزيز العلاقات والتعاون الاقتصادي والتمويلي والسياحي والتعليمي وفي تمويل مشاريع البنية الأساسية بالسلطنة.
وقد قام الضيف والوفد المرافق له بزيارة لمتحف النقود بمبنى البنك المركزي العماني، واستمعوا إلى شرح حول تسلسل تداول النقد في السلطنة خلال العقود السابقة، ونوعية العملات الورقية والمعدنية التي تم تداولها خلال تلك الفترات. كما اطلع الوفد على الاصدارات المختلفة من العملات التي أصدرها البنك المركزي العماني خلال العهد الزاهر الميمون لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه. وسجل معالي الضيف ملاحظاته في كتيب الزيارات مشيدا بما اطلع عليه من المعلومات التاريخية حول تداول النقد ونوعية العملات التي يضمها المتحف سواء من العملات الوطنية والاجنبية والتي تم تداولها في السلطنة خلال العقود السابقة والتي تحكي مختلف وجوه الحضارة العمانية والتاريخ النقدي العماني.

إلى الأعلى