الخميس 20 يوليو 2017 م - ٢٥ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / 21 متسابقا يشعلون المنافسة على حلبة «مسقط سبيد واي»
21 متسابقا يشعلون المنافسة على حلبة «مسقط سبيد واي»

21 متسابقا يشعلون المنافسة على حلبة «مسقط سبيد واي»

الشيباني أولا والمعولي وصيفا والبلوشي في المركز الثالث
وأسفرت نتائج الترتيب العام للجولة السادسة من منافسات الاوتو إكس عن فوز المتسابق مازن الشيباني بالمركز الأول «فئة السباقات للدفع الرباعي AWDR» محققا توقيت 1.14.330 دقيقة، فيما حل وصيفا المتسابق ليث المعولي «فئة السباقات للدفع الرباعي AWDR بتوقيت 1.18.600 دقيقة، بينما كان المركز الثالث من نصيب المتسابق عمار البلوشي «فئة لدفع الخلفي المعدل RWDM» بتوقيت 1.19.479 دقيقة.
وشهدت فئة الدفع الرباعي المعدلة «AWDM» تتويج المتسابق وائل الشيباني بالصدارة محققا توقيت 1:20.557 دقيقة، وجاء في مركز الوصافة المتسابق سعيد الدغيشي بتوقيت 1:23.573 دقيقة.
وفي فئة السباقات للدفع الرباعي»»AWDR فكانت الصدارة من نصيب المتسابق مازن الشيباني وحصد أفضل توقيت 1.14.330 دقيقة، بينما حل وصيفا المتسابق ليث المعولي بتوقيت 1.18.600 دقيقة، وجاء في المركز الثالث المتسابق أحمد عرفات محققا 1.30.342 دقيقة.
واشتعلت المنافسة في فئة الدفع الرباعي غير المعدلة «AWDS» وحل في صدارة هذه الفئة المتسابق سلطان الحارثي بزمن 1:25.062 دقيقة، بينما حقق المتسابق أحمد أبو شعر المركز الثاني بتوقيت 1:27.705 دقيقة، وحل ثالثا المتسابق بدر بن زاهر محققا 1:30.168 دقيقة.
وفي فئة السباقات للدفع الأمامي «FWDR» توج بالمركز الأول المتسابق منان الرواحي بتوقيت 1.19.712 دقيقة، وحل وصيفا المتسابق محمد الطريفي بتوقيت 1:19.786 دقيقة، بينما حصد المركز الثالث المتسابق محمد البوسعيدي «بتوقيت 1:21.120.
أما في فئة الدفع الأمامي غير المعدل «FWDS» فقد حقق المتسابق غسان الحارثي المركز الأول بزمن 1:25.641 دقيقة، فيما حل ثانيا المتسابق محمد المزروعي بزمن 1:30.811 دقيقة، وجاء في المركز الثالث خميس الغيلاني «بتوقيت 1:31.872 دقيقة.
وفي فئة الدفع الخلفي المزود «RWDM» حصد المتسابق عمار البلوشي على المركز الأول بزمن 1.19.479 دقيقة، وحل في المركز الثاني المتسابق فهمي البوسعيدي بزمن 1.36.660 دقيقة.
وفي فئة السباقات للدفع الخلفي «RWDR» تمكن المتسابق سعيد الحارثي من اعتلاء منصة التتويج بتحقيق الصدارة في هذه الفئة بزمن 1.26.561 دقيقة، متقدما على منافسه المتسابق رفعت اليحيائي بتوقيت 1:27.514 دقيقة، وحصد المركز الثالث المتسابق محمد الريامي بزمن 1:30.546 دقيقة.

تعزيز السلامة
تعتبر السلامة من أولويات الجمعية العمانية للسيارات والتي تحرص على التأكد من جميع جوانبها في جميع فعاليات رياضة المحركات سواء المحلية منها أو الدولية، وفي هذا الإطار أخذت الجمعية جميع استعدادتها بدءا من وضع المسؤولين، ومروراً بتأهيل الكوادر وانتهاء بإقامة المنافسات، وتعزيزاً لنواحي السلامة بشكل أكثر فعالية يتم اخضاع الكوادر لدورات مكثفة، وذلك بهدف تحقيق استراتيجية تتوحد فيها جهود فريق السلامة مع الفريق الطبي، والهيئة العامة للدفاع المدني والاسعاف، لإقامة فعاليات رياضي خالية من أي حوادث، وذلك للمتسابقين والجمهور، وبالإضافة إلى ذلك فإن الجمعية راعت أن لا يحول تحقيق السلامة دون وضع متعة المشاهدة في عين الاعتبار، حيث تم تخصيص أماكن للجمهور يمكنهم من خلالها الاستمتاع بالمنافسات في مدرجات آمنة.
وتأتي المنافسات في أجواء مناخية رائعة سوف تساهم في إضفاء المزيد من الإثارة على مجريات السباقات، وإشعال الحماس بين المتسابقين الذين يخوضونها لنزع بطولات اسبوع عمان لرياضة المحركات. خاصة وانه يشهد مشاركة العديد من الاسماء اللامعة في رياضة الانجراف سواء من السلطنة او خارجها مما يشعل الحماس ويجعل المنافسة أكثر سخونة.

طفرة واسعة
يذكر أن الـ 3 أعوام الأخيرة شهدت خلالها الجمعية طفرة واسعة في الفعاليات والأحداث التي تنظمها، لا سيما رالي عمان الدولي التجريبي في 2014 والذي ثمنه الاتحاد الدولي للسيارات «فيا FIA»، ومن ثم كان الانطلاقة لإقامة فعاليات رالي عمان الدولي المعتمد، وتتطلع الجمعية من خلال ذلك إلى أن تكون عنصرا فعالا في خريطة رياضة المحركات في المنطقة، كما تبذل كافة الجهود التي تعمل على رفع اسم السلطنة والحفاظ على تاريخها العريق في رياضة المحركات.
وفي هذا الإطار تحرص الجمعية العمانية للسيارات، على تنظيم فعاليات خالية من أي حوادث لذا تقوم دائما بمتابعة المعايير العالمية المعتمدة من الاتحاد الدولي للسيارات بدءا من تجهيزات سيارات المتسابقين وحتى ملابسهم، وكذلك تهيئة البنية الأساسية التي توفر لهم الحماية وللجمهور الذي يشاهد المنافسات في المدرجات، إضافة إلى تقديم الخدمات التي توفر لهم مشاهدة ممتعة خالية من أي أخبار غير سارة.
شهدت منافسات الجولة الأخيرة من بطولة عمان لسباقات السرعة «عمان تايم أتاك» مشاركة 21 من المتسابقين العمانيين ومشاركات خارجية أيضا، وخلال الجولة السادسة والأخيرة التف العديد من عشاق رياضة المحركات حول حلبة «مسقط سبيد واي» التي ارتفع في سمائها زئير محركات السيارات من طرازات متنوعة، حيث خاض نحو 21 متسابقا المنافسة لاستخراج أفضل ما لديهم من مهارات والاستحواذ على منصات التتويج في الفئات المختلفة شملت كلا من سيارات الدفع الأمامي والدفع الخلفي والدفع الرباعي، بالإضافة إلى فئة السباقات، واتسم مسار الجولة الثانية بالتنوع والإثارة خاصة عند الدخول في المنعطفات والمنحنيات القاسية مما ابرز تميز أداء المتسابقين وأظهر مهارتهم العالية ورفع من مستوى تحكمهم الفائق بالسيارة.

إلى الأعلى