الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / الأحد القادم..افتتاح المعرض الشخصي للباحث الأثري علي الشحري بعنوان ( النقوش والكتابات القديمة بظفار )
الأحد القادم..افتتاح المعرض الشخصي للباحث الأثري علي الشحري بعنوان ( النقوش والكتابات القديمة بظفار )

الأحد القادم..افتتاح المعرض الشخصي للباحث الأثري علي الشحري بعنوان ( النقوش والكتابات القديمة بظفار )

تستضيفه الجمعية العمانية للفنون التشكيلية بصلالة ويستمر 10 أيام
علي الشحري : النقوش والكتابات والرسومات تشير إلى حضارة الإنسان بشبه الجزيرة العربية وظفار قبل الإسلام
صلالة ـ من أحمد ابو غنيمة : تستضيف الجمعية العمانية للفنون التشكيلية بصلالة خلال الفترة من 3 إلى 13 إبريل القادم المعرض الشخصي للباحث علي بن أحمد محاش الشحري والذي يحمل عنوان ( النقوش والكتابات القديمة بظفار ) ، حيث سيرعى معالي الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية حفل افتتاح المعرض صباح يوم الاحد القادم بمقر الجمعية بعوقد بحضور عدد من المهتمين والباحثين والمثقفين والمدعوين من مختلف الجهات والجمهور الراغب في الاطلاع على المعروضات . ويزخر المعرض بأعداد كبيرة من نماذج قديمة للنقوش والكتابات والرسومات القديمة التي تشير الى حضارة سكان ظفار وشبه الجزيرة العربية خلال الفترة ما قبل الاسلام ، ووجود ثقافة قديمة لدى الشعوب التي سكنت هناك ، كما تشير بعض الكتابات التي سيتم عرضها الى وجود تطابق بالكتابات القديمة بمحافظة ظفار وكتابات بولاية كولورادو الاميركية حيث بينت الدراسات لباحثين اميركيين تطابق هذه الكتابات بشكل تام ، الامر الذي يشير الى وجود الحضارة العربية (السامية ) بالولايات المتحدة الاميركية . وقال الباحث في مجال الآثار التاريخية والكتبات والنقوش القديمة علي بن احمد محاش الشحري : ان المعرض سحتوي على 15 لوحة ، حيث تحتوي كل لوحة على تعريف وشرح مبسط باللغتين العربية والانجليزية عما تحتوية كل لوحة ، موضحا بان من بين اللوحات المعروضه هناك لوحات تضم النقوش والكتابات القديمة (ما قبل الاسلام ) . وأشار الشحري إلى أن هناك لوحتين من ضمن اللوحات التي يتم عرضها عبارة عن قبور للانباء واولياء الله الصالحين وقبور ما قبل الاسلام بأنوعها والتي يوجد منها 7 أشكال لقبور ما قبل الاسلام ، اضافة الى لوحة عبارة عن مقارنة بين الابجديات العربية (السامية ) وبين الكتابات في ظفار و ولاية (كولورادو) بالولايات المتحده الاميركية والتي تبين من خلال البحث والمشاهده بانها متطابقة مع الكتابات بشبه الجزيرة العربية وظفار بنسبة 100% . وأشار الباحث في مجال الآثار الى ان المعرض سيضم لوحة خاصه به في كهوف كولورادو الاميركية إضافة إلى بعض الاحجار هناك ،مبينا ان عمليات البحث بينت تطابق تام بين الكتابات في ظفار وتلك الموجودة في ولاية (كولورادو ) والتي يقدر وجودها قبل 2300 سنة اي قبل 300 سنة قبل الميلاد ، موضحا بأن الباحثين الأميركان كانوا يعتقدون بان الكتابات الموجودة في كولورادو (ثمودية) الا انهم وبعد الاطلاع على ما لدى الباحث العماني تبين تطابق الكتابات الموجودة بظفار مع الكتابات في الولاية الاميركية وتبين لهم بان هذه الكتابات (سامية ) وتدل على وجود العرب قديما هناك . وأوضح الشحري أن المعرض ايضا سيضم بين جنباته لوحة عن الاشجار (الصمغية ) مثل اللبان والمر وغيرها وكل الاشجار الصمغية مع نبذة بسيطة اسفل كل لوحة عما تحتويه . كما توجد لوحة عن (الاصباغ ) التي كان يستخدمها القدماء في الرسومات بالكهوف والاحجار ، مشيرا الى انه قام بإجراء أكثر من 500 تجربة على هذه الاصباغ وتبين نجاحها وحاليا يتبقى ان يتم اختبار هذه الاصباغ مخبريا ليتم تأكيدها بشكل علمي . وقال الباحث في مجال الآثار التاريخية والكتبات والنقوش القديمة علي بن احمد محاش الشحري ان المعرض يستمر 10 أيام وعلى فترتين حيث سيتيح الفرصة للمهتمين والباحثين والطلبة والطالبات الاطلاع على التراث القديم والآثار والنقوش والكتابات . مؤكدا بأن المعرض يهدف إلى التعريف بتراث المنطقة القديم والحضارة والتاريخ ووجود الانسان بهذه المنطقة وحضارته وثقافة شعوب المنطقة منذ القدم بالجزيرة العربية ، موضحا بان لدى الانسان بشبه الجزيرة العربية تراث وتاريخ قديم يدل على حضارته وثقافته منذ القدم . واشار الى ان لدى العرب 4 ابجديات وكلها مفسرة باستثناء الكتابات في ظفار الى الان لم يتم تفسيرها . وفي ختام حديثه توجه الباحث علي بن احمد محاش الشحري بالشكر للجمعية العمانية للفنون التشكيلية على استضافتها للمعرض ، مؤكدا دعوته للجميع بزيارة المعرض والاطلاع على ما يحتوية من مكنونات التاريخ القديم لظفار . وقد استعدت الجمعية العمانية للفنون التشكيلية بصلالة لافتتاح المعرض بمقرها حيث تم البدء بنقل اللوحات من معرض الباحث الشخصي إلى مقر الجمعية تمهيدا لعرضها امام الجمهور من 3 الى 13 ابريل الجاري ، حيث قامت اللجنة المنظمة للمعرض بدعوة الطلبة والباحثين والمثقفين والمهتمين بالتاريخ لحضورهم المعرض ومشاهدة المعروضات التي تحكي وجود حضارة قديمة وحياة شعوب شبه الجزيرة العربية ما قبل الاسلام.

إلى الأعلى