الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا ترى في انتصارات الجيش تسريعا للحل السياسي .. والصين تعين مبعوثا

سوريا ترى في انتصارات الجيش تسريعا للحل السياسي .. والصين تعين مبعوثا

دمشق ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
قال الرئيس السوري بشار الأسد إن انتصارات الجيش في الحرب على الإرهاب تسرع من الحل السياسي فيما عينت الصين مبعوثا خاصا لسوريا.
وقال الرئيس الأسد إن الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري سيكون لها تأثير على القوى والدول التي تعرقل الحل لأن هذه الدول تراهن على الفشل في الميدان لكي تفرض شروطها في المفاوضات السياسية.
وقال الأسد في مقابلة مع وكالتي ريا نوفوستي وسبوتنيك الروسيتين.. إن الدعم العسكري الروسي ودعم الأصدقاء لسوريا والانجازات العسكرية السورية كلها ستؤدي إلى تسريع الحل السياسي وليس العكس.
وأضاف الرئيس الأسد.. نحن لم نغير مواقفنا قبل الدعم الروسي ولا بعده.. ذهبنا إلى جنيف وما زلنا مرنين.
ورداً على ما يقوله البعض بأن الانتصارات التي يحققها الجيش على الأرض حالياً ستقوي الموقف الحكومي في محادثات جنيف وتهدد العملية السياسية قال الرئيس الأسد.. هناك من يتهمنا نحن وروسيا بذلك حيث يتم تصوير وقوف روسيا ضد الإرهاب على أنه وقوف مع الرئيس أو مع الحكومة السورية وبالتالي هو عقبة في وجه العملية السياسية.. ربما كان ذلك صحيحاً لو أننا كنا غير مرنين منذ البداية.. لو أننا كنا فعلا متعنتين.. ولكن لوعدت إلى سياسة الدولة السورية منذ خمس سنوات.. نحن استجبنا لكل المبادرات التي طرحت من دون استثناء ومن كل الاتجاهات حتى لو لم تكن صادقة.. الهدف هو أننا لا نريد أن نترك فرصة إلا ونجربها من أجل حل الأزمة.
إلى ذلك أعلنت الصين تعيين مبعوث خاص لها إلى سوريا بهدف الإسهام في تعزيز الحوار السوري السوري لحل الأزمة وزيادة التعاون والتواصل بين الأطراف المعنية بشكل أكثر فاعلية.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية هونج لي في مؤتمر صحفي “إن الصين قادرة على مواصلة لعب دور بناء في السعي إلى التوصل لتسوية مناسبة للأزمة في سوريا، فهي كعضو دائم في مجلس الأمن الدولي كانت تقوم بجهود إيجابية وبناءة في هذا الاتجاه حيث خرجت بأفكار ذات صلة وإجراءات لحل الأزمة وقدمت مساعدات إنسانية للشعب السوري”.
وأضاف لي: “إن المبعوث شي شياو يان هو دبلوماسي مخضرم ولديه خبرة كبيرة وكان سفيراً للصين في إيران وأثيوبيا كما تسلم منصب رئيس البعثة الصينية إلى الاتحاد الإفريقي وهو على دراية بشؤون الشرق الأوسط بشكل جيد جداً وسيقوم بمهامه بشكل جيد”.
وجدد لي التأكيد على أن التسوية السياسية تمثل الطريق الوحيد للخروج من الأزمة في سوريا، لافتاً إلى أن الصين تدعم عملية الحوار في جنيف والتي تجري بإشراف الأمم المتحدة عبر مبعوثها الخاص ستافان دي ميستورا.
ورأى المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية أن عملية التسوية السياسية للأزمة وصلت إلى نقطة حساسة حيث تم تطبيق اتفاق وقف الأعمال القتالية بشكل عام، كما أن المساعدات الإنسانية تصل باستمرار وتم استئناف الحوار السوري السوري في جنيف بين الحكومة والمعارضة.

إلى الأعلى