السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / نفط عمان يرتفع 50 سنتًا وأسعار النفط تتعافى بعد هبوطها 3%

نفط عمان يرتفع 50 سنتًا وأسعار النفط تتعافى بعد هبوطها 3%

الوكالة الدولية للطاقة: إيران تستطيع إضافة 500 ألف برميل يومياً خلال عام

مسقط ـ عواصم ـ وكالات: بلغ سعر نفط عُمان تسليم شهر مايو القادم أمس 31ر37 دولار، وأفادت بورصة دبي للطاقة أن سعر نفط عُمان شهد أمس ارتفاعًا بلغ 50 سنتًا مقارنة بسعر يوم أمس الأول الثلاثاء الذي بلغ 81ر36 دولار.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر أبريل المقبل بلغ 30 دولارًا و23 سنتًا للبرميل مرتفعًا بذلك دولارين و83 سنتًا مقارنة بسعر تسليم شهر مارس الجاري. وتعافت عقود النفط في التعاملات الاسيوية أمس الاربعاء مدعومة بتوقعات لزيادة أقل من المتوقع في مخزونات الخام في الولايات المتحدة. ولقي النفط دعماً أيضا من تراجع الدولار لكن المكاسب يقيدها القلق من تلاشي موجة صعود بدأت قبل شهرين في سوق تشهد تخمة في الامدادات. وارتفعت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق 19 سنتاً أو ما يعادل 0.49% إلى 39.33 دولار للبرميل بعد أن أنهت الجلسة السابقة منخفضة 1.13 دولار. وصعدت عقود خام القياس الاميركي غرب تكساس الوسيط 31 سنتاً أو 0.81% إلى 38.59 دولار للبرميل بعد أن أغلقت يوم الثلاثاء منخفضة 1.11 دولار. وهبطت أسعار النفط حوالي 3% في الجلسة السابقة بعد ان قالت الكويت والسعودية إنهما ستستأنفان الانتاج في حقل الخفجي المشترك البالغ طاقته 300 ألف برميل يومياً حتى في الوقت الذي يفترض فيه تجميد الانتاج. وأظهرت بيانات من معهد البترول الاميركي مساء أمس الأول الثلاثاء أن مخزونات الخام في الولايات المتحدة ارتفعت الاسبوع الماضي 2.6 مليون برميل لتصل إلى 534.4 مليون برميل. وهذه الزيادة أقل من متوسط توقعات المحللين لكنها رفعت المخزونات إلى مستوى قياسي جديد للاسبوع السابع على التوالي. لكن المحللين يرون ان ارتفاع الاسعار غير المرتبط بزيادة الطلب لا يدوم.وخسر الذهب الأسود 60% من قيمته منذ منتصف 2014 عندما كان سعر البرميل يبلغ حوالي مائة دولار، وذلك بسبب فائض كبير في الانتاج يعجز الطلب العالمي عن امتصاصه نظراً لتباطؤ الاقتصاد.لكن الاسعار التي بلغت في فبراير حدها الادنى منذ 13 عاما تحسنت في الاسابيع الاخيرة متأثرة بالآمال في اتفاق بين روسيا والسعودية الدول المنتجة الكبرى للحد من الانتاج وبانخفاض سعر الدولار.وقال برنارد او المحلل لدى مجموعة آي جي ماركيتس في سنغافورة ان «ارتفاع الاسعار الذي سجل يفترض ان يكون محدوداً، إذا كان يعتمد على ضعف الدولار فلن يذهب بعيداً». واضاف «على الامد الطويل، ما زالت لعبة العرض والطلب قائمة، هناك فائض في العرض والدولار لا يؤثر كثيرا».وقال المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول أمس الأربعاء: إن من المتوقع أن تضيف إيران نصف مليون برميل من النفط يومياً إلى المعروض في الأسواق العالمية من حقولها الحالية خلال عام بعد أن رفعت العقوبات عن طهران في يناير.وقال بيرول لرويترز «الاعتقاد بأن كميات ضخمة من إنتاج إيران من النفط والغاز الطبيعي ستدخل السوق في المدى القصير أمر مضلل».

إلى الأعلى