السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / الندوات تطرق باب التعصب والفساد الرياضي وتدعو إلى نبذ كافة معوقات الإعلام الرياضي
الندوات تطرق باب التعصب والفساد الرياضي وتدعو إلى نبذ كافة معوقات الإعلام الرياضي

الندوات تطرق باب التعصب والفساد الرياضي وتدعو إلى نبذ كافة معوقات الإعلام الرياضي

في الكونجرس الخليجي للإعلام الرياضي
اللجان تستعرض آلية تأسيسها وتكريم القامات الإعلامية وتمنح عددا من العضويات الشـرفية

تختتم اليوم فعاليات الكونجرس الخليجي للاعلام الرياضية الذي ينظمه الاتحاد الخليجي للاعلامي الرياضي بمشاركة نخبة من الاعلاميين الخليجيين والمقامة في العاصمة مسقط وشهد خلاله عدد من البرامج والفعاليات والندوات التي لاسمت وقاع الاعلام الخليجي وتطوراته واحتياجاته حيث افتتح يوم امس فعاليات الكونجرس تحت رعاية معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية في الاحتفالية التي اقيمت بفندق جراند حياة.

وشهد الحفل الافتتاحي كلمة الهيئة الاستشارية للاتحاد والتي القاها سعادة منصور الخضيري والذي ثمن خلالها الدور الكبير للاتحاد الخليجي للاعلامي الرياضي في اقامة هذه الفعالية وكذلك استضافة السلطنة لهذا التجمع الخليجي واهميته بالاضافة الى مستقبل الاعلام الرياضي والتجمعات الخليجية وتحدث عن الكثير من الجوانب الهامة في تطوير قطاع الاعلام الرياضي واهمية اقامة مثل هذه التجمعات الخليجية.
وبعدها القى سالم الحبسي رئيس الاتحاد الخليجي للاعلام الرياضي كلمة الاتحاد قال فيها ان لقاءنا فرصة لكي نكون اقرب واقوى ومعا الى الابد واهلا بكم في هذا الحدث الاعلامي الذي يقام في ارض السلطنة بحضور هذه الكوكبة الاعلامية الخليجية والعربية والدولية والتي نتشرف بان تكون شريكة في هذا الحدث والاتحاد الخليجي انطلق من مسقط 2009 ولم تكون مسقط وحدها بكل كل دول الخليج جميعا ونحمد الله بان استطعنا بان نصل بعد عدة سنوات الى هذا المستوى ان هذه الكوكبة هي من ساهمة ووضعت ودعمت قيام هذا الاتحاد الخليجي ونقول لها شكرا في هذه الاحتفالية .

عروض
قدم عدد من العروض المرئية خلال الاحتفالية حيث قدمته قناة تليفزيون سلطنة عمان القناة الرياضية عرض عن الانتقالية الجديدة لقناة عمان الرياضية والتي ظهرت بشكلها الجديد مع تقديم بعض اللقطات القديمة من الفعاليات الرياضية عند تأسيس التليفزون بالاضافة الى البرامج الجديدة التي اطلقتها القناة الجديدة.
وقال عاصم الصقري مدير الاعلام بمشروع عمان للابحار والذي قدمه نبذة عن المشروع الذي تأسس عام 2008 بأوامر سامية من مولانا صاحب الجلالة والهدف تفعيل الجانب والاحياء التراثي وتأسيس فرق للمشاركة في المنافسات الخارجية واستعرض محسن البوسعيدي تجربته في الدوران حول العالم في 76 يوما والتجربة التي خاضها والاجهاد التي صاحب هذه الرحلة واشار بان كان الهدف هو رفع علم السلطنة وآلية الاختار واستعرض اسماء البحارة العمانيين الذين شاركوا في مختلف الفعاليات في مشروع عمان للابحار ونعمل حاليا في تطوير مشروع برامج الناشئين وانا مؤمن بان الاعلام مهم للمرحلة القادمة والاعلام وقف مع المشروع بشكل كبير خلال الفترة الماضية.

تكريم
تكريم الشخصيات الاعلامية والرياضية العمانية بالعضوية الشرفية الخليجية ، حيث تم تكريم معالي عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الاعلام والعضوية الشرفية الخليجية الى معالي عبدالله بن ناصر الحراصي رئيس الهيئة العامة للاذاعة والتليفزيون والى معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية والشيخ خالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة الاولمبية العمانية.

وتم تكريم مؤسسي الاتحاد سعادة علي بن خلفان الجابري وكيل وزارة الاعلام وسعادة منصور الخضيري رئيس الهيئة الاستشارية بالاتحاد الخليجي للاعلام الرياضي وفيصل القناعي ومحمد المالكي وعبدالله ابراهيم وناصر محمد وعدنان السيد وعبدالله ابوخاطر احمد باتميرة.
الخدمة الطويلة من دولة الامارات العربية المتحدة وهم ضاعن شاهين والدكتور احمد بن سعد الشريف واحمد الحوري وعلي حميد ومن مملكة البحرين ماجد سلطان ومحمد دوري بالاضافة الى عباس العالي ومن المملكة العربية السعودية عادل عاصم الدين ومحمد ابوبكر وسعد المهدي وعدنان جستنية وعيسى الحربين وعيسى الجوكم ومن السلطنة يعقوب يوسف الزدجالي وخالد بن حمد المعمري وراشد المخيني ومن قطر سعد الرميحي وعبدالله الرحمن دحيم ويوسف سيف ومن الكويت محمد المسند وجاسم استكاني وجابر نصار.من السلطنة يعقوب يوسف الزدجالي وخالد بن حمد المعمري وراشد المخيني وتم تكريم الشركات الراعية والداعم وهي مؤسسة الزبير وبنك مسقط وعمانتل وبنك صحار ومؤسسة سمايا والشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال.

ندوة التعصب الرياضي
شارك في الندوة الاولى والتي حملت عنوان التعصب الرياضي سعد الرميحي من قطر وضاعن شاهين بدولة الامارات عدنان جستنيه من السعودية وقال سعد الرميحي نقدم الشكر للاتحاد الخليجي على هذه الدعوة والمشاركة وثمن البادرة الطيبة بتكريم المعلق المرحوم محمد اللنجاوي واستعرض نبذة عن مسيرته وتعليقه لمباريات منتخب الناشئين في كأس العالم بالاكوادور والتوجيهات التي حصل عليها من القيادة القطري بمواصل البعثة الاعلامية القطري لتغطية مشاركة المنتخب العماني بعد خروج المنتخب القطري.
واستعرض بعض النماذج في التعرب الرياضة ودور الاعلام في عملية التعصب وخاصة للاندية ومطلوب من الاعلام مزيد من التوعية في هذا الجانب وبث الألفة والمحبة بين الرياضيين.
وقال ضايع شاهين قضية التعصب الرياضية وهي قضية مركبة لعدة اشخاص ونحتاج الى ثقافة والوقت الحالي الجميع ادوات يملك تواصل الاجتماع والفئة المستهدفة هي الفئة الرياضية ونحتاج في هذا الوقت الى مجموعة عقلاء من الصحافة وتم تجاوزها في العالم الغربي ويجب ان تعالج لدينا والجمهور كذلك يحتاج الى وعي.
واشار عدنان جستنيه انه من الصعب من الصعب الغاؤه وهو وضع طبيعي متواجد لدينا والاعلام ليس هو السبب في التعصب
واستعرض ضاعن التنافس والتعصب الاعلامي بين الصحف الاماراتية واختلافها عن الصحافة السعودية من ناحية التفاوت ونوعية الطرح والاثارة ومسؤولية الرسالة الاعلامية.
وقال الرميحي بان التعصب بدأ يتلاشى بسبب وجود الوعي في المجتمع ونحن في منطقة الخليج يوجد الحب والود بين ابناء المنطقة وعلى العكس في اوروبا واكد ضاعن بان المشهد افضل حاليا وهناك مواقف في الدوري الاماراتي بنبذ التعصب ويعود ذلك الى الوعي فيما قال جستنيه بان التعصب قل عن الماضي ولكن مع الانفتاح الاجتماعي والمتابعات الخارجية سيكون افضل.

الإعلام الخليجي:
كلنا قطر لدعم استضافة قطر لمونديال 2020
وتم خلال الحفل اطلاق مشروع «قطر بكل لغات العالم» تم من خلاله استضافة صحفي من كل دولة خليجية بحضور سالم الحبسي رئيس الاتحاد الخليجي للاعلام الرياضي من اجل دعم هذا الملف حيث ادار حلقة النقاش الاعلامي العماني حسين العميري .
واكد فيصل القناعي على ان الجانب الإعلامي هو الأساس وانطلقت ومبادرت قطر بكل اللغات بعد ‏الشكوك المغرضة لعدم إقامة هذا الحدث العالمي الكبير وبالفعل قطر ليست من ستنظم كأس العالم 2022م ولكن هذا التنظيم مشترك مع بقية دول ‏مجلس التعاون الخليجي ونحن جميعا شركاء في هذا المشروع ونقول كلنا قطر.
وقال محمد الجوكر أمين عام جمعية الصحفيين بدولة الإمارات العربية المتحدة : تعتبر هذه المبادرة انطلاقة لدعم هذا الملف وهذا الحدث الكبير وهو يمثلنا جميعا، حيث كان حلم من أحلامنا تنظيم ‏الألعاب الآسيوية الأسياد ولله الحمد تحقق هذا الحلم بعد ان استضافت دولة قطر الشقيقة هذا الحدث الرياضي الهام ولا يخفى عليكم وكما تعلمون ‏أن هناك عددا من الوسائل الإعلامية المغرضة ‏التي تحاول تشويه ملف قطر حيث كان لا بد لنا أن نتبنى جميعا شعار كلنا قطر.
وقال طلال الشيخ من السعودية: كأس العالم بقطر يعتبر حدثا عالميا وهو ليس حدث لقطر فقط ولكن للجميع وهو اهم حدث تستضيفه المنطقة ‏لتعريف العالم اجمع كيف استطاع الخليج والدوحة ‏هذه العاصمة الصغيرة بحجمها والكبيرة بإمكانياتها أن تقدم هذا المشروع وسيكون تنظيم هذا الحدث على أعلى طراز وهذا ما عودنا عليه اخواننا القطريون دائما ونقول كلنا قطر.
وقال ‏سالم الجهوري رئيس لجنة الرياضة ‏بجمعية الصحفيين العمانية: ‏نحتاج أن نكون يدا واحدة في مهمة قطر وهذا ظل من توجهات ‏أصحاب الجلالة والسمو قادة مجلس التعاون الخليجي ‏ونحتاج في هذه المهمة أنا نتقارب اكثر والتعاون بشكل ملموس والإعلام هو الخط الدفاعي الأول وعلينا أن نثبت ان أبناء منطقة الخليج قادرون على تنظيم هذا الحدث ‏وعلى اعتبار ان دول العالم سوف توجه شعوبها لمتابعة هذا الحدث العالمي الكبير نحتاج لخطة متوازية على مستوى الاتحادات والجمعيات الصحفية الخليجية.
وقال محمد إسماعيل من البحرين : الحقيقة سعدنا في البحرين عندما أعلن عن استضافة دولة قطر الشقيقة لكأس العالم ‏لكرة القدم فرحتنا جاءت لما شاهدناه بدولة قطر من تطور ملحوظ في هذه الرياضة وهذا يدل على قدرات أبناء قطر على التنظيم لهذا الحدث العالمي ونحن ‏على ثقة أن الأشقاء القطريين سوف يعكسون ‏صورة إيجابية في هذا الحدث ونحن معنا توجه ندعم دولة قطر في استضافة هذا الكأس وكلنا قطر .
وقال مبارك البوعينين من قطر : نحن نعتبر دولة واحدة يجمعنا الثقة والتعاون المتبادل بين الجميع وهذا الحديث ليس للقطريين فقط ولكن ‏ولكن لكل دول العالم بشكل عام ولدول مجلس التعاون بشكل خاص وذلك من خلال إطلاق هذا المشروع قطر بكل اللغات حيث يمتلك ‏هذا الحدث التاريخي كل الدعم من سمو امير دولة قطر وسمو الامير الوالد وعلى مستوى المنشآت ‏ثم إعادة بناء مجموعة من الملاعب الرياضية التي ستستضيف هذا الحدث في وقت واحد.
وقال سالم الحبسي رئيس الاتحاد الخليجي للإعلام الرياضي :كأس العالم الذي سوف تستضيفه دولة قطر الشقيقة ومشروع قيد التنفيذ ‏والجميع يعلم بالهجوم الاعلامي على قطر لاستضافة هذا الحدث فكان لابد من وجود ادوات الدفاع وتوضيح الحقائق وجاءت هذه المبادرة في جميع دول العالم للقارات الخمس من خلال محرك بحث يسهم في تطوير الإعلام الرياضي ‏لذلك تم إطلاق بطاقة الإعلام الخليجي خاصة بكأس العالم بقطر وسوف تتوفر في موقع الاتحاد الخليجي للإعلام الرياضي من خلال وضع جوائز لها يتم اختيار صحفي او اعلامي واحد من كل قارة في كل عام ‏وهو الصحفي الذي سوف يساهم في كتاباته وآرائه المختلفة حول استضافة قطر لكأس العالم كما سيحصل الفائزون على بطاقة تؤهلهم لحضور كاأس العالم ومشاهدته و‏تغطيته.

لجنة إعلام الشباب الخليجي تعقد اجتماعها الثاني
تعقد لجنة اعلام الشباب الخليجي بالاتحاد الخليجي للاعلام الرياضي اليوم اجتماعها الثاني برئاسة السعودي فواز الشريف وبحضور عدد من اعضاء اللجنة وذلك على هامش الكونجرس الخليجي وسوف يتم خلال الاجتماع مناقشة مشاركة اللجنة في الملتقى الخليجي الاول للشباب الاعلامي الذي سيقام بالمملكة العربية السعودية بدءا من يوم 3 من الشهر المقبل واستعراض برنامج الفعالية والذي يشتمل على الآلية المثالية لصناعة اعلام شبابي معني بالانشطة الشبابية والاستخدام الامثل لوسائل التواصل الاجتماعي وماهي الاشكاليات التي تعيق الشباب في الانخراط في البرامج الشبابية وكيفية يخدم الاعلام البرامج الشبابية ويواكب الفعاليات وميثاق الشرف الاعلامي واخلاقيات المهنية.

مشروع تأسيس اللجان
استعرضت اللجان العاملة بالاتحاد الخليجي للاعلام الرياضية آلية تاأسيسها وعملها وطموحاتها المستقبلية حيث بدأت العروض بعرض للجنة النسائية والتي قدمتها رئيسة اللجنة ندى الشيباني والذت استعرضت فيها مسيرة اللجنة ودورها في تمكين الصحفيات وعملية التجميع للصحفيات العاملات بالمنطقة والاهداف وتوسيع قاعدة الصحافة الرياضية النسائية وتنمية مهارات الاعلاميات وتمكينهن من ادوات الاعلام الحديث.
واستعرض بعدها فواز الشريف رئيس لجنة الاعلام الشبابي ورئيس تحرير مجلة خليجي آلية عمل اللجنة والاهداف التي اقيمت من خلالها هذه اللجنة واستثمار طاقات وكوار الشباب في دول المنطقة وتحقيق امال وتطلعات الشباب الخليجي وعمل اللجنة خلال الفترة الماضية.
وقدم الدكتور احمد الشريف عرضا عن عمل لجنة البحث العلمي والذي تبنته رؤيتها على ايجاد مجتمع معرفي في مجال البحث العلمي الرياضي والذي يشجع على عملية البحث وتقديم البحوث التي تسهم في نشر الثقافة الرياضية وتعزيز التعاون بين مراكز البحوث الاعلامية.
وقدم ماجد المهند مشروع لجنة الاعلام الالكتروني آلية عملها خلال الفترة الماضية واهمية الاعلامي الالكتروني ودوره في توفير مساحة اعلامية جيدة في الوقت الراهن ودور ادوات التواصل الاجتماعي في نقل الاخبار وقدم الصحفي بالزميلة الزمن احصائيات عن عدد المحطات والصحف والمواقع الالكترونية الخليجية كاول احصائية يتم من خلالها حصد ورصد كافة البرامج المقدمة في المجال الرياضي.

سعد المرضوف:
السلطنة حريصة على دعم الفعاليات الإعلامية الخليجية

قال معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية يأتي انعقاد اجتماع الاتحاد الخليجي للاعلام الرياضي في السلطنة وسط مشاركة واسعة النطاق من الشخصيات الخليجية والاعلامية وذلك في اطار الحرص الدائم على دعم الفعاليات الاعلامية الخليجية والتي من شأنها اثراء الساحة الاعلامية بمجالاتها المتنوعة.
ان تنظيم هذا الحدث الاعلامي الرياضي بالعاصمة مسقط يعتبر احد الروافد المهمة في مسيرة تطوير الاعلام الرياضي بكافة ادواته ومن المؤمل بأن تشكل أرضية للنقاش حول الكثير من القضايا نحو استشراف آفاق المستقبل ومواكبة التطورات الحاصلة في الجوانب الاعلامية الحديثة .
وتعمل وزارة الشؤون الرياضية بالتنسيق مع الاتحاد على تهيئة كافة الجوانب لضمان نجاح هذا الحدث بما تمتلكه السلطنة من الخبرات والكفاءات التي تؤهلها لإدارة فعاليات هذا الحدث المهم بمهنية عالية.أدعو الله عز وجل ان تكلل اعمال الاجتماع بالنجاح والتوفيق بما يسهم في تطوير منظومة العمل الرياضي الخليجي ويحقق مزيداً من الانجازات التي تلبي الطموحات والتطلعات المنشودة .

إلى الأعلى