الإثنين 18 ديسمبر 2017 م - ٢٩ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / افتتاحية جيدة ومؤشرات إيجابية للفرق العمانية
افتتاحية جيدة ومؤشرات إيجابية للفرق العمانية

افتتاحية جيدة ومؤشرات إيجابية للفرق العمانية

في سباق سبي ويست بفرنسا
مسقط ـ الوطن:
اختتمت ثلاثة فرق عمانية أولى مشاركاتها الأوروبية لهذا العام، وذلك في سباق سبي ويست في مدينة لاترينيتي الفرنسية، وبالرغم من الرياح العاصفة التي ضربت منطقة السباق، إلا أن الفرق الثلاثة خرجت بانطباعات إيجابية وتمكنوا من استخلاص مؤشرات جيدة في بداية الموسم، وتطلعات قوية للمشاركات القامة في الموسم الأوروبي.
حصلت جميع فئات القوارب المتنافسة على يوم واحد فقط من السباقات إثر اجتياح عاصفة كيتي القادمة من المحيط الأطلسي باتجاه شمال فرنسا، وقد أعلنت اللجنة المنظمة عن إلغاء السباقات في يومين كاملين قبل أن تصل القوارب حتى إلى مضمار السباق نظرًا للظروف الصعبة والرياح القوية التي وصلت سرعتها إلى 55 عقدة، في حين ألغي سباق اليوم الأخير بعد فترة وجيزة من مغادرة القوارب المشاركة الشاطئ.وقد تمكنت فرق عمان للإبحار من تقديم أداء رائع ومبهر، لا سيما مع فريق المطارات العمانية بقيادة الربان تييري لفئة قوارب ديام 24، حيث احتل الفريق أحد المراكز العشرة الأولى في الترتيب، ولقيت هذه النتيجة الترحيب من الفريق كونهم لم يقضوا سوى بضعة أيام في التدريب على هذا القارب.
وقال عبد الرحمن المعشري واحد من اثنين من العمانيين المشاركين على متن قوارب ديام 24 إن البداية كانت مشجعة قبيل المشاركة في سباق الطواف الفرنسي في يوليو المقبل. وقال المعشري: «كانت هذه المرة الأولى التي ننافس فيها على متن هذه القوارب وكانت رائعة حقا، وكنا نود القيام بعدد أكبر من السباقات ولكن الظروف الصعبة حالت دون ذلك، ولم نخض سوى خمس سباقات فقط. ومن خلال تلك السباقات نحن واثقون من أننا نسير في الطريق الصحيح للمنافسة في سباق الطواف الفرنسي ونتطلع بقوة إلى الفعالية القادمة في فئة قوارب ديام والتي ستقام في مدينة بورنيشت في الشهر المقبل.
ومن جهة أخرى أعرب فهد الحسني ربان الفريق الذي يضم طاقمًا عمانيًّا بالكامل في فئة قوارب جراند سربرايز، أن الظروف الجوية كانت محبطة، لا سيما بعد حصولهم على المركز الثالث في السباق الثاني. وقال فهد الحسني: «كنا سعداء جدا بتحقيقنا المركز الثالث في السباق الثاني لأول مرة، ولكن كنا سنكون أسعد لو أن الظروف الجوية طاوعت رغبتنا في خوض المزيد من السباقات. الآن نتطلع إلى الفعالية القادمة لتحسين مركزنا الثالث عشر من الترتيب العام».وقد أقيمت ثلاثة سباقات فقط في فئة قوارب جراند سربرايز، وشارك مع الحسني عدد من أبرز البحارة العمانيين من بينهم نجم فريق الطيران العماني في فئة قوارب جي.سي32 ناصر المعشري، واختتموا مشاركتهم في المركز الثالث عشر في الترتيب العام من أصل 33 مشاركا.
أما الفريق الثالث فقد كان الفريق النسائي بقارب جي 80، والذي تمحورت مشاركته على تطوير المهارات وصقل القدرات في بداية الموسم في سباق سبي ويست، وقد كانت الظروف الصعبة في خليج كوبيرون اختبارًا حقيقيًّا للطاقم المكون من الربانة دي كفاري، ومروة الخايفية، وتماظر البلوشية، وانيميك بيس، وابتسام السالمية.
وصرح نيكو أونور، مدير المشاركات الأوروبية لعمان للإبحار والمشرف على الفرق في فرنسا، بأن مشاركة هذه الفرق الثلاثة في سباق سبي ويست قد خرجت بمؤشرات إيجابية ستعزز من قوتها في المشاركات القادمة. وقال نيكو في هذا السياق: «كان اليوم الأول من السباق صعبا للغاية في ظل الظروف الصعبة والرياح القوية التي واجهت الفرق المشاركة، وأظهرت النتائج أنها تتماشى مع التوقعات والأهداف التي نسعى إليها، وأظهر الفريق العماني بقيادة فهد الحسني أفضل النتائج، وهي مؤشر قوي على أننا نسير في الطريق الصحيح، لا سيما بعد حصول الفريق على المركز المركز الثالث». وأضاف نيكو أونور: «المشاركة في سباقات سبي ويست لا تقتصر على المنافسات البحرية، بل تتضمن أيضاً فرصة لتوطيد العلاقات بين أفراد طواقم عمان للإبحار التي تضم 11 بحارا».
وما زال أمام الفرق الثلاثة برنامج حافل من الفعاليات والسباقات خلال الأشهر الأربعة القادمة، والتي تتضمن كلا من فعالية جراند بريكس اتلانتيكيو في بورناشيت خلال الفترة من 8 حتى 10 ابريل، وفعالية جراند بريكس ايكول نافال خلال الفترة من 4 حتى 8 مايو في شبه جزيرة كروزن في مدينة بريتاني الفرنسية.

إلى الأعلى