الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الأمم المتحدة تدعو لتوطين نصف مليون لاجىء سوري

الأمم المتحدة تدعو لتوطين نصف مليون لاجىء سوري

جنيف ـ وكالات: طلبت الأمم المتحدة أمس الأربعاء من الدول المتطورة إبداء تضامن أكبر واستقبال نصف مليون لاجىء سوري خلال ثلاثة أعوام، فيما يكثف الجيش السوري هجومه ضد تنظيم داعش. ودعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس خلال افتتاح مؤتمر دولي في جنيف يهدف إلى إيجاد دول مضيفة إلى تضامن دولي أكبر لمواجهة أزمة اللاجئين السوريين قائلا “نحن هنا لمواجهة أكبر أزمة لاجئين ونازحين في عصرنا”. وأضاف أمام ممثلي أكثر من 90 دولة “هذا الأمر يتطلب تعزيز التضامن الدولي بشكل كبير جدا”. وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة أن 480 ألف سوري على الأقل أي 10% من اللاجئين والنازحين الذين فروا بسبب النزاع في سوريا، بحاجة لإيجاد بلد مضيف في السنوات الثلاث المقبلة. وذكر بأن “الدول المجاورة لسوريا أظهرت ضيافة استثنائية”، مشيرا إلى أن لبنان استقبل أكثر من مليون سوري، وتركيا أكثر من 2,7 مليون والأردن أكثر من 600 ألف. وبحسب تقرير نشرته منظمة اوكسفام البريطانية غير الحكومية أمس الأول فإن الدول الغنية لم تعد توطين سوى أمام 67 ألفا و100 لاجىء سوري أي 1,39% من إجمالي عدد اللاجئين. وقال بان كي مون “حين تتم إدارته بشكل جيد، يصبح استقبال اللاجئين مكسبا للجميع”. وأضاف أن “اللاجئين يوفرون مواهب وخبرات جديدة إلى القوى العاملة التي تتقدم في السن. والمحاولات الهادفة إلى وصمهم ليست فقط مهينة لكنها في الواقع غير منصفة”. وذكر بان كي مون بأن الأمم المتحدة تسعى إلى إيجاد حل سياسي للنزاع الذي دخل عامه السادس وأوقع أكثر من 270 ألف قتيل.

إلى الأعلى