الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / السهلاوي ومبخوت يضيئون سماء مسقط بحصد جوائز الأوسكار الخليجي
السهلاوي ومبخوت يضيئون سماء مسقط بحصد جوائز الأوسكار الخليجي

السهلاوي ومبخوت يضيئون سماء مسقط بحصد جوائز الأوسكار الخليجي

- اكشن يا دوري وشوت أبطال الذهب ..وكريم والبلوشي يتقاسمون النجومية
- كونجرس الأحلام يجمع قامات الإعلام الرياضي على بساط المحبة

مسقط ـ « الوطن »:
اعلن في مسقط عن جوائز الاتحاد الخليجي للاعلام الرياضي بحضور كوكبة من الأسماء الإعلامية الرياضية الخليجية ورئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية جان ميرلو، حيث أقيم حدث اعلان جوائز الاوسكار برعاية صاحب السمو السيد كامل بن فهد بن محمود آل سعيد، مساعد الأمين العام لمجلس الوزراء وذلك في القرية التراثية بحديقة القرم الطبيعية وسط أجواء احتفالية مسائية بهيجة .

وأعلنت لجنة التقويم للاعمال الإعلامية الخليجية على مستوى المؤسسات والافراد عن فوز برنامج اكشن يا دوري المعروض على قناة MBC بالريشة الذهبية للإعلام الرياضي الخليجي في حين فاز برنامج شووت المعروض على إذاعة صوت الخليج بجائزة الريشة الفضية، وعلى مستوى جوائز الافراد فاز بجائزة النجمة الذهبية مناصفة الإعلاميان احمد كريم من مملكة البحرين والمذيع خميس البلوشي من سلطنة عمان في حين فاز الإعلامي الاماراتي عمران محمد بجائزة النجمة الفضية .
كما اعلن على صعيد جوائز الاوسكار في الدوري فوز اللاعب السعودي محمد السهلاوي بالحذاء الذهبي لأفضل لاعب كما فاز اللاعب الاماراتي علي مبخوت بجائزة افضل هداف وحصوله على الجائزة الذهبية بينما حصل على لقب القفاز الذهبي القطري كلود امين كأفضل حارس.
وشهدت فعالية الكشف عن الفائزين بجوائز الاوسكار الخليجي عددا من الفعاليات المصاحبة بينها تكريم النجوم ضيوف الحفل تحت مسمى تكريم فرسان الكلمة وهم عدد من الاعلاميين البارزين الذين اثروا الاحتفالية بتواجدهم في العاصمة مسقط مضيفين على الأجواء حضوره الإعلامي البديع والمتميز، وهم الإعلامي السعودي وليد الفراج والإعلامي الاماراتي يعقوب السعدي والإعلامية ابتسام الحبيل والمعلق القدير علي سعيد الكعبي، كما قدمت في الاحتفالية عروض فلكلورية عمانية ومقاطع موسيقية عكست الموروث العماني الأصيل .

الكونجرس كنز

قال صاحب السمو السيد كامل بن فهد ال سعيد: سعدت اليوم برعاية الحفل الختامي للكونجرس الخليجي للإعلام الرياضي والذي تضمنت فعالياته الندوة الإعلامية الرياضية الخليجية عروضا لاهم المشاريع والإنجازات الاعلامية والرياضية وغيرها من المناشط المصاحبة وخلال هذا الحفل تم تكريم أبرز 20 إعلاميا خليجيا بالإضافة إلى تكريم عدد من المعلقين الرياضيين الذين لهم باع في الساحة الإعلامية الخليجية والذين صدحوا عبر حناجرهم الذهبية في امتاع المشاهد والمجتمع الخليجي.

وأضاف سموه الحقيقة أن الكونجرس الخليجي كنز يضم خبرات السنين وعصارة الجهد والبحث عن الخبر وإعداده ليتم صياغته في كلمات مشوقة نسمعها ونشاهدها وكلمات نقرؤها من أنامل خططت عبر الصحف وان تكريمهم اليوم هو جزء يسير على ما قدموه خلال مسيرتهم الإعلامية وان تكريم الحناجر الذهبية والأنامل الإعلامية بمختلف المجالات هو تكريم لجميع الرياضيين والإعلاميين وهو حافز لأبنائنا وإخواننا لتقديم المزيد من الجهد والسعي إلى تطوير الإعلام الرياضي بشقيه الشبابي والنسوي والتفاني في تقديم الافضل.
ونوه سموه إلى ان السلطنة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم ابقاه الله الراعي الأول لمسيرة الرياضة في السلطنة يولي اهتماما بالغا بالشباب والمناشط الشبابية والرياضية والإعلام الرياضي متمنياً سموه لكل أبناء السلطنة ودول الخليج العربي المزيد من التقدم وتقديم الأفضل للمسيرة الرياضية وان يبقى الكيان الخليجي شامخا في مواجهة كل التحديات وان يتحقق لأبنائه المزيد من الرفاهية والتقدم.
ومن جانب اخر صرح صاحب السمو السيد مالك بن شهاب بن طارق ال سعيد قائلا: هذا عرس اعلامي رياضي على مستوى الخليج بوجود نخبة مميزة من الاعلاميين والصحفيين الرياضيين الذين شرفونا بالحاضرين في هذا الحدث وهي خطوة تحسب للاخوة القائمين على الاتحاد الخليجي للاعلام الرياضي ومما لا شك فيه ان هذه الجوائز التحفيزية تساهم في الإبداع والتميز والارتقاء والاخلاص بهذا المجال، كما ان هذه الجوائز تساهم في الارتقاء بمستوى الاعلاميين العمانيين ويستفيدون من الخبرات والمقامات الاعلامية المتواجدة في هذا الحدث ومجال الاعلام الرياضي واسع ونأمل ان نرى تطورا بشكل اكبر للإعلاميين العمانيين.

تكريم الفرسان

بدأت الاحتفالية بفقرة تكريم فرسان الكلمة حيث قام بالتكريم راعي الحفل السيد كامل بن فهد بن محمود ال سعيد مساعد الأمين العام لمجلس الوزراء وقدم الاحتفالية الاعلاميان العماني خميس البلوشي والسعودي محمد الشيخ فقرات الاحتفال، بالإضافة لمساندة الإعلامية ندى الشيباني بالتقديم على منصة الاحتفال بالقرية التراثية ، حيث تم دعوة الشخصيات الإعلامية لتقديم كلمات تلخص ثراء التجربة وتتحدث عن إيقاع هذا الحدث ودلالاته في تكريم الاعمال الإعلامية الخليجية وبما يحقق معيار الاستمرارية ودفع المزيد من المواهب والخامات الإعلامية لمواصلة العطاء بوتيرة عالية تستهدف الابداع بالدرجة الرئيسية.

وقال وليد الفراج خلال وقوفه على منصة التتويج انه سعيد بهذه الدعوة مشيرا إلى ان سلطنة عمان تمتاز بثراء التاريخ والحكمة وهو ما يجعلها اليوم في صدارة تبني مثل هذه المبادرات الإعلامية الرائدة، كما عبرت الإعلامية السعودية ابتسام الحبيل عن سعادتها بوجودها في هذا المحفل الخليجي الكبير المتمثل بالكونجرس الخليجي وحفل توزيع الجوائز الاوسكار معتبرة ان السلطنة تعني لها الكثير حيث تربطها بها وشائج ذكريات الطفولة كاشفة بأنها قضت فترة من طفولتها في ولاية صحار العمانية ، واشادت الإعلامية الحبيل بهذا الاتحاد والترابط الخليجي على الصعيد الإعلامي معربة عن املها باستمرار وشائج المحبة واللحمة بين كافة الخليجيين لما فيه الصالح العام وتطور ورقي الواقع الإعلامي الخليجي.
كما تحدث أيضا الإعلامي يعقوب السعدي الذي أشار الى ان وجود هذه الأفكار الإعلامية يساعد على المضي قدما بتطلعات التطوير الخليجية، ويضفي على روح التواصل الإعلامي مكانة وحضورا ابهى واجمل، متمنيا للجنة الاتحاد الخليجي للاعلام الرياضي الاستمرار في تحقيق الأهداف المنشودة والمزيد من هذه المبادرات النوعية التي تعكس دلالات السعي إلى مواكبة كل جديد في عالم الاعلام الرياضي، في حين تحدث المعلق المتميز علي سعيد الكعبي عن سعادته بهذا التواجد بين نخبة من الإعلاميين الخليجيين مؤكدا انه يعتز بهذا التكريم ووضعه في قائمة فرسان الكلمة مؤكدا ان اعمال التقييم في الاعلام الخليجي من شأنها ان تنعكس بالإيجاب على مستقبل الاعلام الخليجي في قادم الاحداث والفعاليات .

24 عملا مرشحا

استعرضت لجنة تقويم جوائز المؤسسات الإعلامية والافراد الترشيحات من مختلف الدول الخليجية حيث بلغت هذه الاعمال24 عملا مرشحا تنافست بقوة على نيل مراكز المقدمة وفق الية تقويم شفافة ومنهجية، ادارتها لجنة مقتدرة بقيادة الإعلاميين باسم الرواس ورائد عابد اللذين كشفا مبدئيا خلال الاحتفال عن الاعمال التي تم ترشيحها عبر الدول الخليجية الست فمن المملكة العربية السعودية تم ترشيح برنامج يو اف ام للريشة الذهبية وبرنامج اكشن يادوري للريشة الفضية كما تم ترشيح الإعلامي عيد الثقيل لنيل جائزة النجمة الذهبية والإعلامي عبدالعزيز البكر لنيل جائزة النجمة الفضية، ومن مملكة البحرين تم ترشيح الاعلاميين احمد كريم ومازن أنور لجائزة النجمة الذهبية والفضية في حين تم ترشيح برنامج كورة في كورة لجائزة الريشة الذهبية، وجائزة ليغا اف ام لجائزة الريشة الفضية ، ومن سلطنة عمان تم ترشيح جريدة الشبيبة لنيل جائزة الريشة الذهبية وجريدة عمان لنيل جائزة الريشة الفضية في حين رشح المذيع خميس البلوشي لنيل جائزة النجمة الذهبية والصحفي ناصر درويش لنيل جائزة النجمة الفضية، ومن دولة قطر تم ترشيح برنامج عنة مرمى للريشة الذهبية وبرنامج شوت للريشة الفضية كما تم ترشيح عبدالعزيز النصر للنجمة الذهبية وزامل العتيبي للنجمة الفضية، في حين رشحت الامارات العربية المتحدة جريدة الاتحاد لنيل الريشة الذهبية وجريدة البيان للريشة الفضية كما تم ترشيح المعلق علي سعيد الكعبي لجائزة النجمة الذهبية والصحفي عمران محمد لجائزة النجمة الفضية وصبت ترشيحات الكويت باتجاه برنامج عالمكشوف لجائزة الريشة الذهبية برنامج إذاعي وبرنامج 90 دقيقة تلفزيوني لجائزة الريشة الفضية والإعلامي ناصر العنزي للنجمة الذهبية والصحفي محمد جوهر للنجمة الفضية، وتم تكريم أصحاب هذه الترشيحات بدروع تقديرية من قبل صاحب السمو السيد ملك بن شهاب بن طارق ال سعيد .

جوائز اوسكار الدوري

وأوضح محمد العاصمي رئيس لجنة التقويم لجوائز اوسكار الدوري المعايير التي تم اعتمادها، مشيرا الى ان التقييمات المبدئية بدات بأكثر من لاعب من كل دولة بالإضافة إلى مشاركة الجمهور وتقديرات الإعلاميين من خلال احصائيات على الموقع ، منوها ان الترشيحات الأخيرة وصلت لفائزين في كل جائزة وحرصا من اللجنة المنظمة على مراعاة مشاعر المترشحين تم الإعلان بصورة نهائية عن الفائزين في جوائز اوسكار الدوري مباشرة، وامتاز الحدث بحضور اللاعبين الفائزين الى القرية التراثية لمشاركة الاعلام الخليجي حدث التتويج الكبير حيث فاز بجائزة الهداف اللاعب الاماراتي علي مبخوت في حين حصد اللاعب السعودي محمد السهلاوي جائزة الحذاء الذهبي كأفضل لاعب في حين تمكن الحارس القطري كلود امين من الفوز بجائزة القفاز الذهبي كأفضل حارس.

وتحدث علي الشرشري: ابارك لجميع اخواني الزملاء الاعلاميين في حفل توزيع أوسكار الاعلام وابارك لإدارة المنتخبات الوطنية بقطر والجمهور القطري بحصول حارس المنتخب القطري كلود امين على جائزة القفاز الذهبي التي تشرفت بالنيابة عن كلود امين باستلام الجائزة وأقوله الف مبروك ومنها للأعلى ، وأشكر الاخوة في السلطنة على هذه الاستضافة وشعرنا باللحمة الأخوية بين الاعلاميين وعمان سباقة وأهل عمان اهل الكرم والضيافة انت في عمان انت في أمان .
واشار محمد السهلاوي: حقيقة فخور بهذا الإنجاز الرائع وأحب ان اشكر القائمين على الجائزة وايضا اشكر جميع الجماهير وهم الذين أوصلوني لهذا المستوى، والجائزة تمثل لي شيئا كبيرا ولها قيمة عالية كونها على مستوى الخليج وهي بداية خير واطمح للمزيد من العطاء وبذل كل الجهد والتقاني للمحافظة على هذا المستوى.
اما علي مبخوت لاعب نادي النصر السعودي فقال : بداية اشكر اللجنة المنظمة على الدعوة وعلى ثقتهم والاتحاد الخليجي للاعلام الرياضي على تنظيم هذا الحدث الجميل، وهذا الإنجاز هو بفضل رب العالمين والحمدلله على التوفيق وحقيقة الجميع يستحق هذا التكريم ولكن في النهاية يكون التكريم لشخص واحد وهنا ايضا التكريم هو تكريم الجميع من خلال المنافسة الشريفة والالتقاء في سلطنة عمان الحبيبة.

الجوائز الإعلامية

قال باسم الرواس رئيس لجنة التقويم للجوائز الإعلامية للاتحاد الخليجي للاعلام الرياضي ان الجائزة الإعلامية امتازت بالمعايير المهنية حيث رفض رئيس الاتحاد الخليجي للاعلام الرياضي سالم الحبسي الاطلاع على مضمون الأسماء الفائزة والترشيحات النهائية مؤكدا ان الاتحاد الخليجي من خلال هذه الخطوة اكد على شفافيته العالية ومصداقيته في اتاحة الفرصة للجنة التقويم العاملة على تطبيق اعلى معايير النزاهة والالتزام تجاه الجوائز، ووفقا لهذه المبادئ فقد اعلن عن أسماء الفائزين وفقا لمعايير مهنية دقيقة تعتمد على الجدية والابتكار والفكرة والالتزام بالاعلام الحديث والفاعلية عبر وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها من المعايير الجوهرية وقد تم اعلان فوز برنامج اكشن يادوري بالريشة الذهبية وبرنامج شوووت على إذاعة صوت الخليج بالريشة الفضية في حين تقاسم الاعلاميان احمد كريم من مملكة البحرين وخميس البلوشي من سلطنة عمان جائزة النجمة الذهبية وحصد النجمة الفضية الصحفي عمران محمد من الامارات العربية المتحدة.

وعن الجائزة قال الاعلامي العماني خميس البلوشي الحاصل على النجمة الذهبية على مستوى الاعلام الرياضي المحلي والنجمة الذهبية مناصفة على مستوى الاعلام الرياضي الخليجي قال : هي مناسبة طيبة وسعيد بهذا الإنجاز وهي تمثل مسؤولية اكبر لما هو قادم وقبل كل شي الحمدلله رب العالمين وهذا اهداء كله لزملائي خميس البلوشي فرد لكن يعمل معي كوكبة من الزملاء وفريق عمل في كل البرامج الإذاعية والتلفزيونية وزملاء صحفيون في كل المؤسسات الصحفية فأهدي كل هذه الجوائز لهم وان شاء الله نحن على الطريق ماشيين للافضل .
وقال وليد الفراج : سعيد بهذا التكريم والحصول على الجائزة وأنا افتخر بهذا الإنجاز وأشكر جميع القائمين على الاتحاد الخليجي للاعلام الرياضي ومما لا شك فيه أن هذه الاحتفالية تعبر عن عمق الألفة والمحبة بين أبناء مجلس التعاون الخليجي وهي فرصة طيبة للقاء مع زملاء وزميلات المهنة متمنياً التوفيق والنجاح للجميع.
واوضح راشد المهندي مذيع برنامج شوت بإذاعة صوت الخليج الحاصل على جائزة الريشة الفضية : حقيقة ما توقعنا الفوز لانه نحن اذاعة الجمهور يفضّل القنوات المرئية ولكن الحمدلله صار لنا سنوات نبذل جهدا في اذاعة صوت الخليج للارتقاء بهذا البرنامج وهو يلقى دعم من المسؤولين بالإذاعة وهي توصل لأكبر عدد من المستمعين في الخليج، وسعيدون بهذا الفوز ويمثل لنا تحديا كبيرا وعمر البرنامج حوالي اكثر من 10 سنوات وبدأنا الان نجني ثمار جهدنا وأصبح له جمهور كبير واخص بالمتابعين جمهور سلطنة عمان هم يتابعون اذاعة صوت الخليج بشكل كبير.

توصيات وبيان

قدمت لجنة التقويم بيانا أعربت فيه عن شكرها وتقديرها للاتحاد الخليجي للإعلام الرياضي لتكليفها بهذه المهمة ، واشادت بإطلاق هذه المبادرة التي من شأنها تفعيل روح المنافسة الشريفة بالاستناد الى قواعد ومعايير واضحة لا تقبل الشك، خصوصا ان اللجنة لجأت في تقويمها الى الاستناد على قائمة معايير تم توزيعها على علامات يصل مجموعها الى 100 نقطة .

وقال الإعلامي رائد عابد عضو لجنة التقويم في توضيحات إضافية على البيان الصادر بشان الجائزة ان عملية التقويم كانت محصورة فقط بالأعمال المرشحة من قبل لجان الاعلام الرياضي والتي بلغ عددها 24 عملا مقدما، كما اسفت اللجنة لعدم التزام بعض اللجان في الاعمال المرشحة للريشة الذهبية مافوت فرصة اجراء تقويم لتلك الاعمال وافقدها أهلية الترشح للجوائز .
وتمنت لجنة التقويم على الاتحاد الخليجي للاعلام الرياضي حث لجان الاعلام الرياضي في المسابقات المقبلة الالتزام بالمعايير والشروط الموضوعة والذي من شانه ان يمنح مبدأ تكافؤ الفرص بين جميع الاعمال المرشحة للجوائز واوصت اللجنة بضرورة شرح المعايير والشروط الموضوعة من قبل الاتحاد الخليجي لكافة اللجان حتى تتمكن من توضيح آلية الترشح للجوائز الإعلامية .
وتمنت اللجنة على الجهة المنظمة تعديل اسم جائزة الريشة الذهبية والريشة الفضية بما يتناسب مع طبيعة الاعمال المرشحة للفوز بالجائزة خصوصا انها غير محصورة بالصحف التي ترتبط تاريخيا وحصرا ب» الريشة» .

تكريم المؤسسات الإعلامية

وفي الاحتفالية الختامية لتوزيع جوائز الاوسكار لم ينس الاتحاد الخليجي الدور والجهد المقدم من قبل المؤسسات الإعلامية الداعمة التي كان لها شرف إنجاح هذه الفعالية الإعلامية الخليجية الكبيرة حيث تم منح عدد من الاوسمة والدروع للمؤسسات الإعلامية المساهمة في الحدث وهم قناة الدوري والكاس وجريدة الشبيبة العمانية وقناة عمان الرياضية حيث شارك في تتويج هذه المؤسسات سعادة علي الجابري وكيل وزارة الاعلام العمانية .

تكريم القناعي وميرلو

وفي الاحتفالية تم تكريم الرئيس السابق للاتحاد الاسيوي للصحافة الرياضية الاستاذ فيصل القناعي تقديرا لادواره واسهاماته الطويلة في خدمة الاعلام الرياضي الخليجي ، الى جانب تكريم الاعلامي اللبناني المخضرم يوسف برجاوي ، وكذا تكريم رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية جان ميرلو ، وثمن الاتحاد الخليجي للاعلام الرياضي جهود المساندة النوعية والدعم الذي تحظى به مختلف وسائل الاعلام الخليجية الرياضية من قبل الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، وعكست هذه اللفتة حرص الاتحاد الخليجي للاعلام الرياضي، على اعطاء الاسماء الكبيرة والتاريخية حقها من التقدير والشكر ، في امسية تقديرية لم تغفل الاسماء التي اسهمت في وضع اسس البناء للاعلام الرياضي الخليجي والاسيوي والعربي على مر السنوات ، كما لم تبخل بالوقت والجهد من اجل الدفع بصيرورة العمل الاعلامي في مختلف البلدان الخليجية .

الشيخ الغائب الحاضر

من جانبه نوهت لجنة تقويم الجوائز بالدور النوعي لعضو لجنة التقويم الاستاذ اسامة الشيخ لمشاركته في اختيار الاعمال الفائزة وفق الاسس الموضوعة، مؤكدين ان الشيخ كان حاضرا في مختلف المشاورات الهادفة ، لاختيار نجوم الاوسكار الخليجي ، حيث بذل كل الجهد والوقت لتحقيق الهدف رفقة اعضاء اللجنة لكن ظروفا خاصة حالت دون حضوره مراسيم التتويج ، ليكون الغائب الحاضر في اجواء هذه الاحتفالية الابداعية الاولى من نوعها على الصعيد الخليجي .

اجتماعات مثمرة

تخلل الكونجرس الخليجي للإعلام الرياضي عقد العديد من الاجتماعات والتي قطف منها الأعضاء ثمار الجهد والعمل المتواصل خلال الفترة الماضية والتي بلا شك أينعت بقطافها من خلال الكونجرس الخليجي الأول ، حيث ترأس الاجتماع رئيس ألإتحاد الخليجي للإعلام الرياضي وبحضور أعضاء الاتحاد ورؤساء اللجان وأعضاء اللجان والذي بحث ما جرى خلال اليوميين الماضيين والعمل على خضوع التجربة الاولى الى تقييم ومتابعة لتطوير آلية عمل النسخ القادمة وكما بحث اللجان سبل التطوير والعمل خلال الفترة القادمة وتطرق الاجتماع الى اعتذار لجنة الاعلام الرياضي البحرينية عن استضافة النسخة الثانية من الكونجرس الخليجي للإعلام الرياضي ولكون الاعتذار جاء من اللجنة فإن الاتحاد طلب ردا رسميا من قبل جمعية الصحفيين البحرينية لتعطي لجنة الاعلام الرياضي البحريني مزيدا من الوقت والرد خلال ايام ، وكما تقدمت لكل من لجان السعودية والإمارات وعمان لاستضافة النسخة الثانية في حال اعتذر لجنة البحرين وتم خلال الاجتماع مناقشة طرح مسابقة تصميم كأس بطولة الاتحاد الخليجي للإعلام الرياضي و ملتقى الشباب في عسير في هذا الصيف .

إلى الأعلى