السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / بحث أوجه التعاون بين السلطنة وبروناي دار السلام في عدد من المجالات
بحث أوجه التعاون بين السلطنة وبروناي دار السلام في عدد من المجالات

بحث أوجه التعاون بين السلطنة وبروناي دار السلام في عدد من المجالات

مسقط ـ العمانية: استقبل معالي يوسف بن علوي بن عبدالله، الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية، بمكتبه بديوان عام وزارة الخارجية، أمس معالي ليم جوك سينغ، الوزير الثاني للشؤون الخارجية والتجارة في بروناي دار السلام.
تم خلال اللقاء بحث أوجه التعاون بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها، وتبادل الآراء ووجهات النظر حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك ومناقشة التطورات الأخيرة في المنطقة.
حضر اللقاء معالي السيد بدر بن حمد البوسعيدي، أمين عام وزارة الخارجية، وعدد من المسؤولين بوزارة الخارجية، ومن الجانب البروناوي معالي محمد ياسمين بن عمر، وزير الطاقة بمكتب رئيس الوزراء، وسعادة الدكتور داتو حاج بسر بن حاج أبو بكر، سفير بروناي دار السلام المعتمد لدى السلطنة، والوفد المرافق لمعالي الضيف.
من جانبه استقبل معالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز بمكتبه أمس معالي بيهين داتو ليم جوك سينج وزير مكتب رئيس الوزراء والوزير الثاني للشؤون الخارجية والتجارة بسلطنة بروناي دار السلام والوفد المرافق له الذي يزور السلطنة حالياً على هامش الاجتماع التشاوري الـ “16″ بين السلطنة وبروناي.
تم خلال المقابلة بحث آفاق تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي بين البلدين الصديقين وامكانية الدخول في استثمارات مشتركة وخاصة في قطاعي النفط والغاز .
واقترح معالي الدكتور وزير النفط والغاز على الوفد البروناوي فكرة الاستثمار بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم حيث ابدى الوفد البروناوي ترحيبه بالفكرة التي ستتم مناقشتها خلال الاجتماع التشاوري الـ “16″ بين السلطنة وبروناي .
واوضح معالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي ان الحديث دار خلال المقابلة ايضا حول وضع الاسواق العالمية جراء الانخفاض الذي تشهد اسعار النفط حاليا ومدى تاثير ذلك على اقتصاديات البلدين.
من جانب آخر عُقدت في ديوان عام وزارة الخارجية أمس جلسة المشاورات السياسية بين السلطنة وبروناي دار السلام، حيث ترأس الإجتماع عن جانب العماني معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية، فيما ترأسها عن الجانب البروناوي معالي بهين داتو ليم جوك سينغ، الوزير الثاني للشؤون الخارجية والتجارة، كما شارك بمعيته معالي الدكتور بهين داتو محمد ياسمين بن عمر، وزير الطاقة بمكتب رئيس الوزراء.
وقد بحث الجانبان أوجه التعاون بين البلدين الصديقين وسبل متابعتها وتعزيزها بما يخدم تنمية المصالح المشتركة وتنويعها خاصة في المجال الإقتصادي والتجاري، إلى جانب تبادل الآراء ووجهات النظر حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الإهتمام المشترك.
حضر جلسة المشاورات من الجانب العُماني سعادة الشيخ أحمد بن هاشل المسكري سفير السلطنة المعتمد لدى بروناي، وسعادة السفير أفلح بن سليمان الطائي، رئيس دائرة الآسيان، وعدد من المسؤولين بوزارة الخارجية. فيما حضرها من الجانب البروناوي سعادة الدكتور داتو حاج بسر بن حاج أبو بكر، سفير بروناي دار السلام المعتمد لدى السلطنة، والوفد المرافق لمعالي الضيف.

إلى الأعلى