الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / أميركا تلمح للسماح لإيران بالتعامل بالدولار

أميركا تلمح للسماح لإيران بالتعامل بالدولار

واشنطن ـ وكالات: يسعى وزير الخزانة الأميركية جاك ليو كما يبدو إلى تمهيد الطريق أمام السماح لإيران بالتعامل بالدولار رغم معارضة شديدة من الكونجرس بعد الاتفاق التاريخي الذي أبرم مع الغرب السنة الماضية للحد من برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات عنها. وفي خطاب في واشنطن حذر الوزير الأميركي من الإفراط في استخدام العقوبات المالية التي يمكن أن تضعف دور الولايات المتحدة والدولار في الأسواق العالمية. وقال أمام معهد كارنيجي للسلام العالمي “يجب أن نكون واعين للمخاطر التي ينطوي عليها الإفراط في استخدام العقوبات الذي يمكن أن يضعف موقفنا القيادي في الاقتصاد العالمي وفاعلية العقوبات نفسها”. في المقابل قال إنه يجب عدم الانسياق “بسهولة” وراء فرض العقوبات. وأقر الوزير بأن واشنطن يجب أن تكون “مستعدة لتخفيف العقوبات عندما تعطي نتيجة” رغم أن الأمر صعب في حالة إيران. وبعد الاتفاق التاريخي الذي أبرم في يوليو 2015 بين القوى الكبرى لرفع العقوبات المرتبطة ببرنامج إيران النووي، أكد ليو أن طهران “التزمت بوعدها”. وأضاف أنه في المقابل من مسؤولية الولايات المتحدة “الالتزام بوعدها”. وفي الوقت نفسه كرر جاك ليو القول إن العقوبات غير المتصلة بالملف النووي ضد إيران والمرتبطة بدعم الإرهاب وزعزعة الاستقرار الإقليمي “لا تزال قائمة”.
وأكد أن الإدارة الأميركية فسرت لأوساط الأعمال الأجانب ما يمكن القيام به في إيران مشيرا ضمنيا إلى قلق المصارف الأوروبية خصوصا. من جهته أعلن وزير الدفاع الإيراني الجنرال حسين دهقان أنه “واثق” من أن مجلس الأمن لن يرد على عملية إطلاق بلاده صواريخ باليستية والتي أثارت إدانة عدة دول غربية.

إلى الأعلى