الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / كلاسيكو منتظر
كلاسيكو منتظر

كلاسيكو منتظر

مدريد ـ د.ب.أ: لا يخفى على أحد أن مباراة كلاسيكو الدوري الأسباني بين برشلونة وريال مدريد اليوم ستكون مثل القهوة منزوعة الكافيين، بسبب الموقف الراهن والفارق الكبير في وضع الفريقين في المسابقة.
ورغم ذلك، توجد بعض الدوافع، التي قد تجعل من المباراة عرضا مميزا كما هو مأمول من قبل كل الجماهير في أنحاء العالم. وفيما يلي نستعرض عشرة دوافع قد تضفي المزيد من الإثارة على الصراع الأبدي بين برشلونة وريال مدريد، بغض النظر عن تفوق الفريق الكتالوني بعشر نقاط عن الفريق المدريدي في جدول ترتيب الدوري الأسباني، الذي بات شبه محسوم من الناحية العملية:
-الهدف رقم 500 لميسي: يتبقى للمهاجم الأرجنتيني بعد بلوغه الثامنة والعشرين من العمر ومرور 12 عاما منذ احترافه لكرة القدم، هدفا واحدا فقط ليصل إلى الرقم السحري (500 هدف) خلال مسيرته، حيث سيحظى بأفضل تكريم واحتفال إن تمكن من تسجيله أمام ريال مدريد.
-الكلاسيكو الأول لزيدان كمدرب: سيعيش الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد أجواء الكلاسيكو لأول مرة كمدير فني، وهو الأمر الذي سيقوم به تحت وطأة ضغوط كبيرة ومطالبات عديدة بتحقيق نتيجة جيدة.
وتثور الشكوك حول قدرة اللاعب الفرنسي السابق على قيادة فريق بحجم ريال مدريد، حيث إن نتيجة المباراة من شأنها أن تعمق الشعور بعدم الثقة أو أن تحسن صورته أمام الجماهير.
-(إم. إس. إن) أمام (بي.بي.سي): سنكون على موعد في ملعب كامب نو مع خطي الهجوم الأفضل في العالم، وقد وصل رصيد برشلونة من الأهداف إلى 69 هدفا في النسخة الحالية من الدوري الأسباني بفضل لاعبيه ميسي ونيمار وسواريز، فيما سجل ريال مدريد 63 هدفا في وجود كريم بنزيمة وجاريث بيل وكريستيانو رونالدو. ويتصدر رونالدو قائمة هدافي الدوري الاسباني حتى الآن برصيد 28 هدفا.
-تكريم كرويف: سيقيم برشلونة تكريما كبيرا للأسطورة الهولندية كرويف، الذي توفى الأسبوع الماضي عن عمر يناهز 68 عاما بسبب مرض سرطان الرئة، بعد أن سطر مسيرة كروية رائعة كلاعب ومدرب.
ولا يأبه المديرون الفنيون بالتكريم خلال المباريات الكبيرة، لكن ربما يساعد هذا الأمر في تحفيز لاعبي برشلونة.
-حراس المرمى اللاتينيون: يقوم التشيلي كلاوديو برافو بالزود عن مرمى برشلونة في الوقت الذي يطالب فيه الحارس الألماني تيرشتيجن بالمشاركة أيضا واللعب بشكل أساسي.
وعلى الجانب الآخر، يمتلك الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس فرصة كبيرة للاستمرار تحت بؤرة الضوء وحصد المزيد من المكاسب في حراسة مرمى ريال مدريد.
-سخرية بيكيه: يعتبر مدافع برشلونة أحد اللاعبين البارزين داخل وخارج الملعب، حيث سيمنحه فوز فريقه فرصة للعودة مرة أخرى لممارسة هواية السخرية المعروفة عنه ولكن ماذا عساه أن يفعل إذا خسر؟.
-فرصة كريم بنزيمه: لم يستدع المهاجم الفرنسي للانضمام لمعسكر منتخب بلاده الأخير بسبب مشكلاته القضائية المعروفة، لكن تألقه في المباراة قد يمنحه أحقية الانضمام إلى تشكيلة المدرب الفرنسي ديديه ديشامب استعدادا لبطولة أمم أوروبا، التي تنطلق في فرنسا في 10 يونيو المقبل.
-كريستيانو رونالدو والشائعات: رغم حصيلة أهدافه الرائعة، يتعرض اللاعب البرتغالي للنقد من قبل قطاع من جماهير فريقه، بالإضافة إلى الشائعات عن رحيله المحتمل عن ريال مدريد نهاية الموسم الجاري، كما أن منتقديه سيستغلون الفرصة للتأكيد على أنه لاعب لا يتألق في اللحظات المهمة، ومباراة الكلاسيكو هي إحدى هذه اللحظات بدون شك.
-بوسكيتيس في مواجهة كاسميرو: سيرخيو بوسكتيس هو أحد لاعبي وسط الميدان البارزين على مستوى العالم، وبما أن مستواه لا يشوبه أي شك فالأنظار ستتجه إلى نظيره البرازيلي في ريال مدريد كارلوس كاسميرو لمراقبة التطور الذي طرأ على أدائه في مباراة هي الأهم في مسيرته حتى الآن.
-الحالة البدنية والفنية للفريقين: وبعيدا عن فارق النقاط، ستسمح مباراة الكلاسيكو بالوقوف على الحالة البدنية والفنية لكلا الفريقين قبل انطلاق منافسات دور الثمانية من بطولة دوري أبطال أوروبا، أكبر الألقاب الأوروبية في الموسم.
تكريم كرويف
وستعطي ذكريات وصور يوهان كرويف خلفية عاطفية لمباراة قمة كرة القدم الاسبانية بين برشلونة وريال مدريد عندما سيكرم النادي القطالوني الرجل الذي حوله من فريق عادي لأحد القوى العظمى في اللعبة.
وستحمل جماهير برشلونة قطعا ورقية صغيرة مكتوب عليها “شكرا يوهان” بالقطالونية في أولى مباريات الفريق منذ رحيل لاعبه ومدربه السابق الأسبوع الماضي بسبب السرطان كما سيرتدي اللاعبون قمصانا عليها الرسالة نفسها.
ويعتقد لاعب الوسط اندريس انيستا أن الفوزعلى ريال مدريد أفضل طريقة لتكريم الهولندي الذي أنهى كلاعب 14 عاما من الغياب عن الألقاب في 1974 وكمدرب قاد برشلونة لثلاثة ألقاب للدوري وأول كأس اوروبية في 1992 ووضع نواة النجاح الكبير الذي تحقق لاحقا.
وقال انيستا في مؤتمر صحفي يوم الخميس “سيكون الفوز بالقمة أمرا استثنائيا للغاية لتكريم كرويف رغم أن أفضل تكريم هو ما قدمه لكل شخص خاصة جماهير برشلونة وعالم كرة القدم بأكمله أيضا.”
ويتصدر برشلونة الترتيب بفارق تسع نقاط عن أقرب منافسيه اتليتيكو مدريد قبل ثماني مباريات على نهاية الموسم كما يتقدم بعشر نقاط على ريال صاحب المركز الثالث ما يعطيه أكبر أفضلية على منافسه قبل مباراة قمة في عشرة أعوام.
ومع ذلك قال انيستا إن فارق النقاط الضخم بين الفريقين لا يؤثر على كيفية رؤية فريقه للمباراة.
وقال قائد برشلونة “نعلم أن هذه المباريات لها طابع خاص ولا يهم ما هو مستوى الفريق الآخر. نستعد لمباراة هائلة أمام فريق قوي للغاية.”
وفي الوقت ذاته حاول جاريث بيل جناح ريال مدريد بث الحماس في فريقه قبل المباراة قائلا إن مدريد قد ينهي سجل برشلونة الخالي من الهزائم في 39 مباراة بالفوز عليه لأول مرة في استاد نو كامب في الدوري منذ 2012 في محاولة متأخرة للمنافسة على اللقب.
وقال اللاعب الويلزي “إنهم (برشلونة) يلعبون بشكل جيد جدا حاليا لذا يجب أن نسيطر على المباراة ونهاجمهم ونستغل نقاط ضعفهم. لدينا خطة للمباراة ولو قدمنا أقصى ما لدينا أنا واثق في قدرتنا على الفوز.
“أعتقد أن كل شيء ممكن في كرة القدم. نعلم أننا نتأخر عنهم بعشر نقاط لكن سنواصل القتال والمنافسة على اللقب حتى يصبح من المستحيل الفوز به.. لكن حتى هذه اللحظة الأمر ممكن جدا.”
سيخوض برشلونة المباراة بدون مدافعيه جيريمي ماتيو وأدريانو والمهاجم ساندرو راميريز للإصابة بينما سيرحب ريال بعودة القائد سيرجيو راموس من الايقاف.

إلى الأعلى