السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الأمن اللبناني ينقذ 75 فتاة غالبيتهنّ سوريات من شبكة اتجار بالنساء
الأمن اللبناني ينقذ 75 فتاة غالبيتهنّ سوريات من شبكة اتجار بالنساء

الأمن اللبناني ينقذ 75 فتاة غالبيتهنّ سوريات من شبكة اتجار بالنساء

بيروت ـ وكالات: أوقفت القوى الأمنية اللبنانية أكبر شبكة للاتجار بالنساء لأهداف جنسية يتم الكشف عنها خلال خمس سنوات وانقذت 75 فتاة غالبيتهنّ من السوريات، وفق ما قال مصدر امني كما فككت القوى الأمنية أيضا شبكة تابعة لإرهابيي داعش تقوم بتجنيد القصر لأعمال إرهابية.
وقال المصدر الأمني “هذه اكبر شبكة اتجار بالنساء يتم الكشف عنها منذ اندلاع النزاع في سوريا” في مارس 2011.
وجاء في بيان لقوى الامن الداخلي اللبناني انها تمكنت “خلال عملية أمنية نوعية، من كشف هويّة مجموعة أشخاص يؤلفون أخطر شبكة للإتجار بالأشخاص في لبنان وتوقيفهم في محلة جونيه”.
واشار البيان الى انه تم “تحرير 75 فتاة معظمهنّ من الجنسية السورية، تعرضن للضرب والتعذيب النفسي والجسدي وأجبرن على ممارسة الفحشاء تحت تأثير التهديد بنشر صورهن عاريات وغيرها من الأساليب”.
ولفت البيان الى ان بعض الفتيات “تعرضن للتشويه الجسدي نتيجة تعذيبهن”.
واوقفت القوى الامنية اللبنانية خلال العملية ايضا عشرة رجال وثماني نساء يعملن على حراسة الشقق التي تستخدم لايواء الفتيات، ولا يزال “اثنان من الذين يديرون هذه الشبكة متوارييَن عن الأنظار”، بحسب البيان.
واوضح المصدر الامني بدوره ان القوى الامنية وجدت ايضا “طفلا عمره ثمانية اشهر، هو على الارجح ابن إحدى الفتيات اللواتي تم انقاذهنّ”.
وبحسب رأيه فإنه “كما يحصل في اي حرب، جعل النزاع (في سوريا) النساء السوريات والاطفال اكثر ضعفا”. وتابع “هم الذين يدفعون الثمن”.
وأعلنت المديرية العامة للأمن العام أيضا عن تفكيك شبكة تابعة لتنظيم داعش تقوم بتجنيد قاصرين للقيام بأعمال إرهابية.
وقالت المديرية في بيان “في إطار متابعة نشاطات المجموعات الإرهابية والخلايا النائمة التابعة لها وبعملية نوعية، أوقفت المديرية العامة للأمن العام بناء لإشارة النيابة العامة اللبنانيين (خ.خ)، (ب.س)، (أ.م)، (أ.م) والسوري (م.ج) لتأليفهم شبكة في ما بينهم تابعة لتنظيم إرهابي” حسبما ذكرت الوكالة الوطنية للاعلام اللبنانية أمس.
وأضاف البيان “نتيجة التحقيق معهم اعترفوا بانتمائهم إلى تنظيم داعش الإرهابي وانهم ناشطون في مجال تجنيد الاشخاص، لا سيما القاصرين تمهيدا لتكليفهم بتنفيذ أعمال تفجير ضد الجيش اللبناني والاجهزة الامنية”.
وتابع “بعد انتهاء التحقيق معهم، احيلوا الى القضاء المختص، والعمل جار لتوقيف باقي الاشخاص المتورطين”.

إلى الأعلى