الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / يا ليل خذني

يا ليل خذني

للحالكات سكون قُدَّ من قُبُل
في ثوبه أثر من قلب كل ولي
والشاهدون سكونٌ عن شهادتهم
في مشهد عجب يهواه كلُّ علِ
ما بات عاشقهم إلا وخمرتُه
صِرفٌ معتقةٌ من كرمة الزجل
يغيب عنها بها في خشية ورجا
كيما تسح عليه من يد النّفَل
يعاقرُ الليلُ فينا روحَ خمرته
فيسكر الفجرُ حتى رشفةَ الوجل
يطوي رفارفه يُلقي نمارقه
يسري بمحرابه سريا على مهل
يسامر الأرضَ منه حرفُ جبهته
والروحُ تسجد ملء العرش في خجل
من ذا يبوح كصبّ والهٍ عَلَناً
إلا مقالة مجبولٍ على العجل
يا ليل خذني أبا ذرّ بوحدته
ورُدّني عمرا يبكي بلا خطل

محمد بن أحمد الهنائي

إلى الأعلى