الإثنين 16 يناير 2017 م - ١٧ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / رؤوس أحـلام : أمي أول الغيم (2)

رؤوس أحـلام : أمي أول الغيم (2)

أتُــوق أمـي حتَّى
لخــربشةٍ في الجِـدارْ
فالحصاد الذّي خلف ظَـهري
ثَـقيلٌ عليَ!
ورأسي بِحاجة
لأنْ تُـناغيهِ قليلاً
أنْ تَـلفيهِ حولَ سَـمارِ عباءتكِ
وأحِـبُ قسوتكِ ودلالكِ
الذي لمْ أفهمهْ!
“أرِيـدُكِ حتَّى غناءً حزيناً”
فحينَ نكونُ معاً
تَـحتَ سِـدرتنا
أكونُ بلا أصدقاء هُـناكَ
بلا وطـنٍ..
أسـتَرِيحُ بلا ضَـيعةٍ
ثمَّ أنسى الرِفـاق !!
تعالي
فما زِلتُ أحمِلُ
سلَّة تَـمر ٍ وبَـسكوتة
وحِـذائي المُـبلل بالمـطرِ
تعالي
فإني أخافُ أنْ أمضي وحِيداً
وما عُـدتُ أريدُ سِـواكِ
سِـوى أمي الجَـميلة
وسَـاعد أمي وجَنَّة أمي
المغسولة بِصبر ِأيـوب
وطُـهرِ مـريم
وروح إبــــراهِيم
ومنْ منحتْني
أول سُـكَّرة في الشِفاه !
حينَ جئتُ
لمْ يُـسامح طَيشي أحـدْ
ولم يُنصف فقري وصَعلكتي
عَـطف هـذا الزمــان
فـما بيني وبَـينكِ
أمي سَـماءٌ
بيني وبينكِ أمي حمـامٌ

سميرة الخـروصية
صَـافحيني إذن!!

إلى الأعلى