الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “الريشة” لفرقة الصحوة تفتتح عروض مهرجان مسرح مزون الدولي الثالث للطفل
“الريشة” لفرقة الصحوة تفتتح عروض مهرجان مسرح مزون الدولي الثالث للطفل

“الريشة” لفرقة الصحوة تفتتح عروض مهرجان مسرح مزون الدولي الثالث للطفل

متابعة ـ محمد بن سالم المعولي:
بدأت مساء امس بكلية العلوم التطبيقية بالرستاق اول العروض المسرحية المشاركة في مهرجان مسرح مزون الدولي في دورته الثالثة بمشاركة عربية وخليجية ودولية، تحت شعار “الانتماء والمواطنة”.
حيث افتتحت اول العروض فرقة الصحوة العمانية بمسرحية الاطفال (الريشة) وهو نص مقتبس من قصة بائع الحكمة من اعداد واخراج هشام الحراصي وقد دارات احداث المسرحية بجمالية التعبير وأخذ الحكمة وفوائدها واستخدامها عند البشر وان نتعلم من الحكمة في حياتنا اليومية، ويجب ان نفكر كثيرا قبل ان نقدم على عمل شيء ونفكر مرارا وتكرارا قبل القدوم على اي خطوة حتى لا نندم بعدها وهو من اهم اسباب النجاح حيث تدور الاحداث في مملكة صغيرة.
تقاسم ادوار المسرحية الفنان سعود الخنجري في دور الملك وموسى مراش في دور المهرج، ومحمد البلوشي في دور الحارس وعمر الشماخي في دور الحجام وجمعة الشكيلي في دور الحكيم وحوراء البلوشي في دور الجارية وطلال الهدابي في دور الوزير وعهود البلوشي في دور الريشة والتى حملت عنوان المسرحية.
العرض الثاني بدأ بحضور صاحبة السمو السيدة الدكتورة تغريد بنت تركي بن محمود ال سعيد، الرئيسة الفخرية لفرقة الدن، وهو عرض فرقة الدن للثقافة والفن.
قبل بداية العرض المسرحي قدمت صاحبة السمو هدية تذكارية لمؤلف المسرحية عباس الحايك بالإضافة الى يوسف البلوشي رئيس فرقة مزون ورئيس المهرجان، كما قدم يوسف البلوشي مدير المهرجان هدية تذكارية لصاحبة السمو السيدة تغريد ال سعيد.
وقد شاركت فرقة الدن للثقافة والفن بمسرحيه الاطفال “جزيرة الاماني” النص للكاتب السعودي عباس الحايك واخراج طاهر المحرزي. وجسد الشخصيات احمد الرواحي في دور المارد، ومحمد الرواحي في دور (أحمد)، ومحمد الكليبي في دور (اكرم ) ودارت قصه العرض حول 3 اطفال يلعبون في الحي ألعابا شعبية وفجأه يشعرون بالملل من تلك الالعاب، ويتفاجأون بدخول المارد عليهم طالبا منهم امنية واحده لثلاثتهم وهو مستعد لتحقيقها ولكن كالعادة الأنانية تشغل الاطفال فكل فكر بما يحب فاحمد يحب اللعب بالأجهزة الإلكترونية واكرم يهوى اللعب بالدراجة وعمار السمين يحب البطاطا والحلويات ولكن في الجانب الاخر جميعهم يريدون التخلص من عائلاتهم لانهم يشعرون بالمنع من الاشياء التي يحبوها، أخبرهم المارد بأنه سيأخذهم الى جزيرة بعيده تدعى جزيرة الاماني وانه سيحقق امانيهم جميعا. وبعد وصولهم بدأت المشاكل تواجه الاطفال الثلاثة وبدأوا يشعرون بالندم ويريدون العودة لمنازلهم.

الجلسة النقدية
بعد انتهاء العرضين ترأس الفنان طالب بن محمد البلوشي الجلسة النقدية للعرضين بحضور مخرجي العرضين ومؤلف مسرحية جزيرة الاماني الكاتب السعودي عباس الحايك حيث استمعوا بداية الى استعراض لجميع النقاط النقدية والعناصر المسرحية من خلال العرضين، وتمت مداخلات الحضور من جميع الجوانب الايجابية والسلبية التى يجب من خلالها تطوير اولويات النقاط التي يجب ابرازها لمخاطبة الطفل من خلال تجسيد بعض الملامح المسرحية سواء كان انتقادا للشخصيات او المؤثرات الصوتية او طبيعة الديكور المستخدم.
وقد خرجت الجلسة النقدية ببعض التوصيات وهي ان مسرح الطفل يجب ان يتواكب مع تفاعل الطفل والعقلية التى يجب ان تنزل الى مستوى الطفل.

إلى الأعلى