الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / وزير التنمية الاجتماعية يرعى الاحتفال بيوم اليتيم العربي بالظاهرة
وزير التنمية الاجتماعية يرعى الاحتفال بيوم اليتيم العربي بالظاهرة

وزير التنمية الاجتماعية يرعى الاحتفال بيوم اليتيم العربي بالظاهرة

ـ الكلباني : اليتيم يحظى باهتمام وزارة التنمية الاجتماعية والمجتمع والجمعيات الخيرية
يحي المعولي : الوزارة لا تألو جهدا لجعل اليتيم فردا صالحا من خلال البرامج التنموية والتربوية
تغطية : محمود زمزم وصلاح العبري :
احتفلت وزارة التنمية الاجتماعية بيوم اليتيم العربي والذي يصادف يوم الجمعة الأولى من شهر أبريل من كل عام ، حيث نظمت المديرية العامة للتنمية الاجتماعية بمحافظة الظاهرة احتفالا بهذه المناسبة بمنتزه ابن الجذاع بولاية عبري بمحافظة الظاهرة ، وذلك بحضور معالي الشيخ محمد بن سعيد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية ، وسعادة الدكتور يحيى بن بدر بن مالك المعولي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية والشيخ الدكتور يحي بن محمد بن زاهر الهنائي مدير عام التنمية الاسرية وعدد من المسئولين والشيوخ والاعيان ، وبحضور نحو 300 طفل وطفلة من الأيتام من مركز رعاية الطفولة ومن بعض محافظات السلطنة وجمع غفير من الحضور .
جانب توعوي
وبهذه المناسبة قال معالي الشيخ محمد بن سعيد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية لـ “الوطن” : إن الاحتفال بيوم اليتيم العربي هو بمثابة تقديم جانب توعوي مهم بالنسبة للمجتمع فيما يتعلق بشأن اليتيم ، مؤكدا بأن اليتيم في السلطنة يحظى باهتمام كبير من جانب وزارة التنمية الاجتماعية والمجتمع والجمعيات الخيرية ، مشيرا إلى الوقفة الطيبة من جانب مؤسسة سعود بهوان للأعمال الخيرية فيما يتعلق بمركز رعاية الطفولة والمنشآت ودعمهم القائم والمستمر ، وكذلك وقوف الجمعيات الخيرية وخصوصا جمعية بهجة للأيتام بمحافظة ظفار والنقلة النوعية التي احدثتها في المحافظة سواء من جانب خلق تواصل مباشر مع الاسر التي ترعى الايتام او تقديم الدعم المادي والمعنوي للأسر التي فقدت معيلها الاصلي وتحصل على مظلة ضمانية سواء من الضمان الاجتماعي او من صناديق التقاعد ، واختتم معاليه قائلا : إن الاحتفال بيوم اليتيم لقاء دائم وتوعوي للمجتمع بأهمية الوقفة مع اليتيم ومساندته لكي يكون مواطنا صالحا قادرا على العطاء .
من جانبه قال سعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية : ان الاحتفال بيوم اليتيم العربي له دلالات كثيرة اهمها التذكير بأهمية كفالة اليتيم والاعتناء به وتقديم الرعاية الكاملة له من مختلف الفئات من المجتمع والمؤسسات ، مشيرا إلى أن اليتيم بحاجة للاعتناء الخاص حتى يكون فردا صالحا ومشاركا ومساهما في تنمية مجتمعه ، وأوضح سعادته أن الوزارة لا تألو جهدا في التعاون مع مختلف الشركاء لجعل اليتيم فردا صالحا من خلال البرامج التنموية والتربوية التي تستهدف اليتيم بعناية فائقة
منهج اسلامي
وكان الاحتفال قد تضمن كلمة ألقاها الدكتور راشد بن سليمان المنظري مدير عام التنمية الاجتماعية بمحافظة الظاهرة قال فيها : لقد تشرفت محافظة الظاهرة أن تكون المستضيفة لاحتفال يوم اليتيم العربي هذا العام ، حيث دأبت وزارة التنمية الاجتماعية في رعاية الايتام ومن في حكمهم من الفئات التي تعاني من ظروف تحتم الوقوف معها من اجل توفير الحياة الكريمة لهم ، فالعناية بالأيتام ورعايتهم هو منهج اسلامي اصيل ومن هنا انبثقت الرعاية الاجتماعية لهذه الفئة وتعددت جوانبها ، وسخرت الوزارة كافة امكانياتها لتقديم الرعاية الكاملة لبعض فئات الايتام الذين حرموا من حنان الابوين ورعايتهم فكان لابد من خلق بيئة اسرية وسكنية تحاكي اسلوب المعيشة في منزل الاسرة الوالدية لتقديم هذه الرعاية على اصولها ، واضاف : تعد دار رعاية الطفولة نموذجا في هذا المجال ناهيك عن حالات الايتام الأخرى المنتشرة في ربوع السلطنة التي تقدم لها الرعاية الاجتماعية من خلال مظلة الضمان الاجتماعي والمساعدات الاجتماعية والمادية والتأهيلية ، واختتم قائلا : هذا الاحتفال ما هو الا ترجمة واضحة لهذا الاهتمام وتلك الرعاية ، وقدم المنظري الشكر لمعالي وزير التنمية الاجتماعية على تفضله بالحضور ودعمه وتوجيهاته التي أسهمت بشكل فاعل في تطوير مختلف مجالات الرعاية الاجتماعية ، وشكر ايضا اصحاب الايادي البيضاء الذين يقدمون الدعم والمساندة والرعاية لهذه الفئة .
حق اليتيم
بعد ذلك ألقى ناصر بن صقر الكلباني مرشد ديني واجتماعي بمركز رعاية الطفولة كلمة أشار خلالها إلى أن يوم اليتيم يذكر الناس بأهمية الاعتناء بهذه الفئة التي ينقصها الحنان والرأفة، لأن هذه الفئة فقدت أهم شيء في حياتها وهو العائل أكان ذلك فقدان الأم أو فقدان الأب ، وديننا الإسلامي دين يحث على الرأفة والرحمة ، والله سبحانه وتعالى أمرنا بالاهتمام بهؤلاء والعطف عليهم وإكرامهم وتجنب الإساءة إليهم بكافة أشكالها ، وحق اليتيم بلا شك حق عظيم ، وواجب علينا أن نتولى أمر رعاية هذه الفئة من جميع النواحي من مأكل ومشرب وملبس ، وأيضا من ناحية غرس المبادئ والأخلاق والقيم الدينية ، حتى يعيش اليتيم حياة كريمة ويصبح إنسانا صالحا يخدم ويساهم في تنمية مجتمعه وقد شهد الاحتفال إقامة العديد من الفقرات الترفيهية التي تخللها توزيع الهدايا والجوائز على الأطفال.
وفي الختام قام معالي الشيخ وزير التنمية الاجتماعية بتكريم المؤسسات المساهمة والداعمة للعمل التطوعي والجمعيات الخيرية وبعض رجال الاعمال المساهمين في العمل التطوعي .

إلى الأعلى