الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / تخريج طلبة المعاهد التعليمية التابعة لوزارة الصحة بمسقط
تخريج طلبة المعاهد التعليمية التابعة لوزارة الصحة بمسقط

تخريج طلبة المعاهد التعليمية التابعة لوزارة الصحة بمسقط

احتفلت وزارة الصحة الخميس الماضي بتخريج (469) من مخرجات المعاهد الصحية بمحافظة مسقط من حملة الدبلومات الأساسية والتخصصية وحملة البكالوريوس من معهد عمان للتمريض، ومعهد العلوم الصحية، ومعهد عمان للتمريض التخصصي، ومعهد عمان لمساعدي الصيدلة، ومعهد عمان لإدارة المعلومات الصحية.
رعى الحفل سعادة الدكتور سعيد بن حمد الربيعي أمين عام مجلس التعليم بحضور سعادة الدكتور علي بن طالب الهنائي وكيل وزارة الصحة لشؤون التخطيط وعدد من المسؤولين بالوزارة والهيئة التدريسية والادارية بالمعاهد التعليمية وأولياء أمور الخريجين وذلك على مسرح المدينة بحديقة القرم الطبيعية .
وقد تضمن برنامج الحفل كلمة وزارة الصحة ألقاها الدكتور أحمد بن سالم بن العبري – عميد معهد العلوم الصحية – قال فيها: “انه لمن دواعي الغبطة والسرور أن نلتقي سنويا وكما أعتدنا على مدار كل عام لنحتفل بتخريج دفعه جديدة من طلبة المعاهد التعليمية الصحية بمحافظة مسقط .. واستهل كلمتي هذه بتهنئة انفسنا بتخريج هذه الكوكبة من الشباب العماني المؤهل والذي نأمل ان يثري الخدمات الصحية. كما اهنئ ابنائنا وبناتنا الخريجين والخريجات على تخرجهم وحصد ثمار جهود دامت لسنوات”.
وأضاف قائلا: “لقد كان ومازال الانسان هو محور التنمية وغايتها. هذه هي الفلسفة التي آمنت بها حكومتنا الرشيدة وسعت جاهدة لوضعها موضع التنفيذ وقد سخرت في سبيل ذلك الكثير من الموارد والامكانيات على مدى الخطط الخمسية المتعاقبة ، ايمانا منها بأن الانسان العماني هو المستهدف الاول بكل خطط التنمية والتأهيل لمواجهة متطلبات الحاضر والمستقبل. وتماشياً مع هذا النهج فقد سعت وزارة الصحة جاهدة لتنمية الموارد البشرية بخطط مدروسة تتوافق مع كافة المتغيرات والمستجدات الدولية في هذا المجال ، وهذا يبدو واضحا و جليا من خلال نسب التعمين الجيدة لجميع الفئات الطبية المنتشرة في جميع المؤسسات الصحية”.
وأضاف العبري أيضا : “لقد حظيت الخدمات الصحية بالسلطنة بالاهتمام السامي لمولانا صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ منذ الخطوات الاولى لمسيرة النهضة المباركة إدراكا من جلالته بأهمية الرقي بالخدمات الصحية وكان هذا جليا في انتشار المؤسسات الصحية في ربوع السلطنة وما ترجمته من حصول السلطنة على اعتراف عالمي بجودة الخدمات الصحية”.
وأكد عميد معهد العلوم الصحية أن الخطط الخمسية المتعاقبة شهدت انشاء الكثير من المؤسسات التعليمية الصحية في مختلف محافظات السلطنة والتي أصبحت تزود المؤسسات الصحية بكوادر عمانية عالية التأهيل، وقادرة على تحمل مسؤولياتها.
وقال الدكتور أحمد العبري: “نحتفل اليوم جميعا بتخريج هذه الدفعة الجديدة من طلبة المعاهد الصحية بمحافظة مسقط التي تضم عدد مائتين وثلاثة طالب وطالبة من حملة البكالوريوس، وعدد ثلاثمائة واربعة طالب وطالبة من حملة الدبلوم ليصل اجمالي خريجي المعاهد التعليمية الصحية عدد الفين وثمانمائة وثمانية وعشرين طالب وطالبة من حملة البكالوريوس وعدد اثنا عشر ألفا وثمانمائة وتسعة طالب وطالبة من حملة الدبلوم ، وما هذا الا احدى ثمار هذه السياسات الوطنية الطموحة”.
وأكد عميد معهد الصحة العامة ان إدارات المعاهد الصحية عكفت على مراجعة برامجها وجودة خدماتها من خلال المراجعات الدورية للمناهج و الاستئناس بآراء الخبراء و ذوي العلاقة حول جودة البرامج وكفاءة المخرجات، وفي هذا الاطار تم ترقية البرامج لدرجة البكالوريوس مع الاستمرار بتخريج الكوادر لبعض التخصصات الطبية بدرجة الدبلوم تلبية لمتطلبات المؤسسات الصحية لها.

إلى الأعلى