الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / إنشاء لجنة لدراسة التطوع وهيئة لفض المنازعات الرياضية وتسهيل انتقال الجمال والخيول بين دول المجلس
إنشاء لجنة لدراسة التطوع وهيئة لفض المنازعات الرياضية وتسهيل انتقال الجمال والخيول بين دول المجلس

إنشاء لجنة لدراسة التطوع وهيئة لفض المنازعات الرياضية وتسهيل انتقال الجمال والخيول بين دول المجلس

في الاجتماع الـ 87 للمكتب التنفيذي للجان الأولمبية الخليجية

عرض مقترح قطر بإعادة هيكلة إدارة الرياضة بالأمانة العامة بهدف سرعة الإنجاز

الرياض من الموفد الإعلامي- خليفة الرواحي:
رفع الاجتماع الـ 87 للمكتب التنفيذي لمجلس أصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء اللجان الأولمبية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية عددا من التوصيات والمقترحات إلى اجتماع اليوم الاثنين لأصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء اللجان الأولمبية وذلك على هامش الاجتماع الثلاثين لاصحاب السمو والمعالي وزراء الشباب والرياضة ورؤساء اللجان الأولمبية بدول مجلس التعاون المنعقد بقاعة الريتز كارلتون للاجتماعات بالعاصمة السعودية الرياض حيث مثل السلطنة طه بن سليمان الكشري أمين السر العام لجنة الأولمبية العمانية في اجتماع المكتب التنفيذي الذي ترأسه المهندس حسام القرشي الرئيس التنفيذي الأمين العام للجنة الأولمبية العربية السعودية وبحضور الدكتور عادل الزياني رئيس قطاع شؤون الإنسان والبيئة لدول مجلس التعاون وجميع اعضاء المكتب التنفيذي.

بدأ الاجتماع السابع والثمانين للمكتب التنفيذي للجان الأولمبية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بكلمة للمهندس حسام القرشي رحب فيها بأمناء اللجان الأولمبية الخليجية، مثمناً الجهد الذي يبذلونه في سبيل رفعة الرياضة الخليجية المشتركة، وقال: يسرني ان اكون احد اعضاء مجلسكم الموقر وأتشرف برئاسة الدورة الحالية عقب الثقة الغالية التي منحني اياها رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن مساعد بعد ان تم تعييني رئيساً تنفيذيًّا للجنة الأولمبية والتي تحتم علي مضاعفة الجهد لخدمة الرياضيين في السعودية ليحققوا افضل النتائج على منصات التتويج بإذن الله.

انجازات
وأضاف: لقد اطلعت على الإنجازات السابقة للمكتب التنفيذي وعلى الجهود التي تبذلها الأمانة في مجلس التعاون الخليجي في سبيل رفعة الرياضة وخدمة الرياضيين من ابناء الخليج، واني لفخور بما حققتموه متمنياً التوفيق والاستمرار في هذه الجهود العظيمة.
وأكد القرشي في كلمته خلال افتتاح الاجتماع انهم سيسعون كأمناء لجان اولمبية لتحقيق رؤية اصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء اللجان الأولمبية الخليجية الذين لم يدخروا جهداً لدعم العمل الرياضي الخليجي المشترك وذلك من خلال تقديم المشورة والخروج بالتوصيات اللازمة على الموضوعات المدرجة في جدول اعمال الدورة الحالية، مقدما شكره وتقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة على استضافة الاجتماع السابق للمكتب التنفيذي للجان الأولمبية الخليجية ومعلناً عن بدء اعمال الاجتماع.

إشادة
بعدها القى الدكتور عادل الزياني رئيس قطاع شؤون الإنسان والبيئة لدول مجلس التعاون الخليجي كلمة أشاد فيها بالعمل الخليجي المشترك ورفع من خلالها اسمى ايات الشكر والعرفان والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – رئيس الدورة الحالية للمجلس الأعلى وإلى سمو ولي العهد الأمير محمد بن نايف وإلى ولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان على دعمهم لمسيرة العمل الخليجي المشترك واحتضان الرياض عاصمة للأمانة العامة مع تقديم كافة الدعم لهذه الأمانة.
وقدم الزياني شكره للأمير عبدالله بن مساعد على دعمه لاحتضان هذه الدورة، ولرئيس اجتماع المكتب التنفيذي السابع والثمانين المهندس حسام القرشي على الحفاوة والتقدير التي لاقوها قبل بدء الاجتماع، مقدماً تهنئته للقرشي بتعيينه رئيساً تنفيذيًّا للجنة الأولمبية، ومتمنيًّا التوفيق للأمير عبدالحكيم بن مساعد في منصبه الجديد نائباً لرئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية.

آلية العمل التطوعي
بعدها بدأ الاجتماع بطرح المحور الرئيسي المتعلق بعرض الرؤية السامية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله- والتي تهدف في أحد محاورها الى تشجيع العمل التطوعي في دول المجلس حيث تم خلال الاجتماع مناقشة قيام اللجان الأولمبية الوطنية بدراسة المقترح المرفوع من اللجنة الأولمبية البحرينية حول آلية العمل التطوعي في المجال الرياضي ليعرض في الاجتماع القادم للمكتب التنفيذي حول (تنظيم العمل التطوعي في المجال الرياضي) وفي هذا الإطار اقر المكتب التنفيذي تأسيس لجنة مصغرة لدراسة فئات التطوع المختلفة بدول مجلس التعاون الخليجي على أن ترشح كل دولة شخصا خلال اسبوع لتشكيل اللجنة.

فض المنازعات
كما تم مناقشة مبادرة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة لإشهار هيئة لفض المنازعات الرياضية الأولمبية حيث تم استعراض شامل للمقترحات التي وردت من اللجان الأولمبية وفريق العمل المشكل لهذا الغرض وأوصى المكتب برفع الدراسة متكاملة على أصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء اللجان الأولمبية لاعتماد تشكيل الهيئة المقترح متكاملا .

تكريم العاملين
ومناقشة رفع مقترح تكريم العاملين في اللجان الرياضية حيث تم الاقرار على التعديلات التي تمت على اللائحة ويرفع هذا المقترح على رؤساء اللجان الاولمبية الخليجية في الاجتماع اليوم، وتم أيضا مناقشة مبادرة أنقذ الحلم المقدمة من دولة قطر حيث تمت خلال الفترة الماضية اقامة ورشة عمل بقطر بمشاركة ممثلين من الدول الأعضاء، ومناقشة مقترح تنظيم ورشة عمل قادمة في المملكة العربي السعودية لذات الموضوع.

انتقال الجمال والخيول
وشهد الاجتماع كذلك مناقشة أحد البنود وهي تسهيل انتقال الجمال والخيول بين دول المجلس وتم الموافقة على الموضوع والمقترح ورفعه إلى رؤساء اللجان، ومناقشة مقترح اللجنة التنظيمية لرياضة المعاقين بتنظيم ألعاب لذوي الإعاقة ضمن الدورات المجمعة الحالية وتحسب ميدالياتها ضمن المجموع العام، ومقترح ادراج لعبة كرة السلة في دورة الألعاب الأولى للناشئين ويعتبر ضمن قرارات اللجنة المنظمة للدورة وسوف توافي اللجان الأولمبية بالقرار لاحقا.

هيكلة
وخلال الاجتماع تم عرض مقترح قطر بإعادة هيكل إدارة الرياضة بالأمانة العامة لدول مجلس التعاون لدول لخليج العربي تضمن التصور للهيكل التنظيمي للإدارة الرياضية وأهمية الهيكل وأهدافه التي تتلخص في الاستقلالية في عمل الإدارة الرياضية وتقليص الوقت اللازم لإنجاز الأعمال وسرعة اتخاذ القرارات وخاصة خلال الدورات والبطولات وزيادة قوة للإدارة الرياضية كون الإدارات الرياضية تكتسب قوتها من هيكلها التنظيمي، والارتقاء بفاعلية الإدارة الرياضية والارتباط المباشر بمساعد الأمين العام لشؤون الرياضية يلغي إحدى سلبيات المتعلقة ببطء العملية الإدارية، كما تم عرض المقترحات والمتطلبات والخطوات منها تتبع الإدارة الرياضية الأمين العام المساعد وتتكفل دولة قطر بوضع رؤية ورسالة للإدارة الرياضية وتتكفل بوضع وصف الوظيفي لكل قسم ووحدة وظيفية ونقل العمل الى النهج المؤسساتي واستحداث درجتين وظيفيتين لكل قسم من القسمين وزيادة موازنة الإدارة الرياضية، وان يكون الاشتراك السنوي للجان الأولمبية مليون ريال سعودي.

إلى الأعلى