الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / شي علوم

شي علوم

واقع بعيد عن الأندية
ننشد عن التطوير والرؤية المستقبلية في بعض الأنشطة الرياضية التي تعنى بها اتحادات معينة وكأن ذلك التطوير أصبح يقتصر على كم قيمة الموازنة المعتمدة لذلك الاتحاد وكم وفر منها ولم نشهد ذلك الحراك الكبير في التطوير والتعمير الرياضي سوى من بعض الاتحادات وتوالت الاخفاقات الرياضية وكأن رفع موازنة الاتحادات جعلتها لم تعد تعرف كيف تطور بها ذلك النشاط الرياضي المعنية به وسبل نشر تلك اللعبة، وقد شهدنا مؤخرا عقد الجمعيات العمومية لبعض الاتحادات ومن المفاجآت هناك أندية كانت تسجل حضورها في ذلك الاجتماع من خلال نشر صور لمندوبيها في وسائل التواصل الاجتماعي بأنه حاضر الاجتماع، وتكتشف في نهاية الأمر بأن تلك اللعبة أساسا غير موجودة في ذلك النادي، وهناك لعبة التنس على سبيل المثال وكما هو معروف الاتحاد معني بالتنس الأرضي دون شريك معه في لعبة أخرى وشهدنا حضور عدد من الاندية في اجتماع الجمعية العمومية وتطرح نقاشات واستفسارات في مجال لعبة ربما مضرب كهدية يكون وصل لذلك النادي أجزم أنه غير موجود ، وقد يأتي الاتحاد المعني والأندية بأن البنية التحية في تلك الاندية لا تمتلك إقامة ملاعب لتلك اللعبة وهي التنس الأرضي ، وهو عذر ومبرر بعيد عن الواقع ولو كانت هناك النية في نشر اللعبة لربما المجمعات الرياضية تساهم في انشاء الملاعب لممارسة تلك اللعبة إذا كان هناك من يفقه فيها بتلك الأندية ولديهم النية في تواجد اللعبة، على الأقل عندما يتواجدون في اجتماعات الجمعية العمومية او عند الترشح لمجلس ادارة الاتحاد يقولون نحن لدينا اللعبة، لأننا أصبنا بالتخمة من أسماء محددة تكاد لا تتجاوز اليد الواحدة يتنقلون من بطولة لأخرى ونسمع عن النتائج التي يكون لها دوي يطرب السامع، ولحظة المشاركات الرسمية من الدور الأول يودعون لاعبينا المغاوير، وهذا الأمر لا ينطبق على اتحاد التنس فقط وإنما حتى الاتحادات الأخرى المعنية ببعض اللعبات التي يتواجد مندوبو الاندية خلال الاجتماعات والنادي لا يمارس فيه سوى نشاط كرة القدم وربما شيء من المحاضرات الثقافية والدينية في بعض المناسبات لا أكثر.

يونس المعشري

إلى الأعلى