الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “الطواش” تقدم “صابر والساحر” و”القومي المصري” يقدم “قصاقيص” في مهرجان مسرح مزون الدولي الثالث للطفل
“الطواش” تقدم “صابر والساحر” و”القومي المصري” يقدم “قصاقيص” في مهرجان مسرح مزون الدولي الثالث للطفل

“الطواش” تقدم “صابر والساحر” و”القومي المصري” يقدم “قصاقيص” في مهرجان مسرح مزون الدولي الثالث للطفل

تغطية وتصوير ـ محمد بن سالم المعولي.
تتواصل لليوم الرابع على التوالي عروض مهرجان مسرح مزون الدولي الثالث للطفل، الذي يحمل عنوان “الانتماء والمواطنة” وتستمر فعالياته حتى السادس من أبريل الجاري وتشارك فيه فرق خليجية وعربية وأوروبية بتقديم عرضين مسرحيين على مسرح كلية العلوم التطبيقية بالرستاق.
تميزت مسرحية (الصابر والساخر) من تأليف يوسف البلوشي وإخراج احمد البطل والتى قدمت في ساعة زمنية تدور حكايتها حول قرية تعيش بسلام ثم يدخل عليها ساحر وأهل القرية يسيطر عليهم الخوف ويحاولون طرد الساحر فيخرج احد من أهل القرية ويقنع أهلها بالتعاون فيما بينهم ويكونون يدا واحدة متحدين، حيث في الاتحاد قوة.
ومن خلال العرض حاول المخرج إيصال رسالة واضحة للأطفال بان التعاون هو الوسيلة الوحيدة لبناء الأوطان ونبذ العنف والكراهية فيما بينهم، حيث يكونون متحابين متحدين.
وعلى المسرح الرئيسي لكلية العلوم التطبيقية، قدمت فرقة المسرح القومي للأطفال التابع للبيت الفني للمسرح عرضا حمل عنوان “قصاقيص” للمخرج عبدالرحمن السيد.
بحضور المستشار الثقافي بالسفارة المصرية بالسلطنة نيابة عن السفير المصري، وهبه بهاء الدين نيابة عن مكتب مصر للعلاقات الثقافية والتعليمية.
دارت أحداث المسرحية عن قيمة الأمانة وعدم سماع كلام الغرباء، وتفعيل قيمة التفكير قبل اخذ أي قرار وقبل أن ينفذ الطفل ويفكر لابد من إشراك أهله في اتخاذ القرار حتى يكون القرار صائبا ويصل الطفل إلى بر الأمان.
وفي هذا العرض استطاع الممثلون إيصال رسالة واضحة للطفل لغرس قيمة الأمانة لديه وماذا يجب على الأطفال عمله اتجاه المحافظة على هذه القيمة الحسنة الجميلة التي يجب ان تغرس لدى الطفل منذ نعومة أظفاره.
وقد حاول الممثلون إيصال هذه القيمة من خلال قالب كومدي استطاعوا فيه إشراك جمهور الأطفال الحاضر والذي اكتظ بهم المسرح، حيث تفاعل الأطفال مع الممثلين من خلال إشراكهم في الإجابة عن الأسئلة ومدى قيمة الأمانة بالنسبة لهم.
جاءت المسرحية لتغيير العادات غير المحببة المنتشرة بين الأطفال والوصول بهم إلى بر الأمان خاصة في ظل المتغيرات التي تحدث على مستوى العالم وتحاول أن تقلل من شأن الثقافة والتراث العربي.

الجلسة النقدية
وفي الجلسة النقدية التي عقدت بعد انتهاء العرضين والتى ترأسها الفنان العراقي محمد الربيعي، أكد الجمهور على نجاح العرضين في غرس قيمتين مهمتين هما التعاون والأمانة وهاتان القيمتان لهما دور أساسي في تنشئة الأطفال وتعلمهم حب التعاون من اجل الوطن والقائد وكذلك من اجل عيشة وحياة أفضل.
كما أجمع الحضور على التفاعل الكبير الذي حدث في العرضين بين الممثلين والجمهور من خلال الغناء والرقص وكذلك مشاركة الفنانين المسرحيين في أخذ بعض الآراء إذا كانت صحيحة أم خاطئة.

إلى الأعلى