الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / مركز مسقط الدولي لألعاب القوى محطة مهمة لاستضافة معسكرات أبطال العالم
مركز مسقط الدولي لألعاب القوى محطة مهمة لاستضافة معسكرات أبطال العالم

مركز مسقط الدولي لألعاب القوى محطة مهمة لاستضافة معسكرات أبطال العالم

حظي باستقبال نجوم ومشاهير رياضة أم الألعاب
سيف الحوسنى :نثمن دعم الاتحاد الدولي.. واستقطاب نجوم العالم يساهم فى تطوير أداء لاعبينا
ماجد البوصافى:السلطنة بما لديها من إمكانات وقدرات يمكن أن تصبح وجهة أساسية لأبطال العالم
جامع:جهود كبيرة يقدمها اتحاد القوى لتفعيل المركز
ابو بكر كاكى :مركز مسقط لألعاب القوى ساهم فى تحقيق إنجازاتى وطموحاتى خلال مشواري العالمي

يستقطب مركز مسقط الدولي لألعاب القوى في الوقت الحالي نجوم ومشاهير اللعبة وذلك في معسكرات مستمرة استعدادا لبطولاتهم المستقبلية. وقد استضاف المركز في هذا الموسم لاعبين من منتخبات قطر والجزائر والإمارات وأثيوبيا والسودان ومصر وفرنسا وجيبوتي والمغرب، ويقود تدريباتهم مدربون من جنسيات مختلفة وأصبحت السلطنة وجهة أساسية للنجوم والمدربين العالميين كمحطة إعداد للمستقبل.
الاتحادات الرياضية من مختلف دول العالم اعتمدت السلطنة لتكون المركز الرسمي لها في الاعداد بشكل أفضل بالنظر إلى البنية الاساسية التي وفرتها السلطنة لإقامة هذا المركز بموافقة الاتحاد الدولي لألعاب القوى ليكون واحدا من بين سبعة مراكز تتواجد في مختلف دول العالم.
وقدم الإتحاد العماني لألعاب القوى كل التسهيلات للفرق المعسكرة من حيث توفير البيئة التدريبية المناسبة والسكن والتنقلات، كما كان لوزارة الشؤون الرياضية الدور الكبير في إنجاح مسيرة عمل المركز من خلال تقديم خدمات ومرافق رياضية ذات مستويات عالية ومعتمدة دوليا.
كما قام رئيس وأعضاء مجلس إدارة الإتحاد العماني لألعاب القوى بزيارة الفرق المعسكرة وعقدوا اجتماعات مع المدربين لبحث التعاون المشترك بين الإتحاد العماني لألعاب القوى واتحادات الفرق المشاركة. كما قام سعادة المستشار أحمد الكمالي رئيس الإتحاد الإماراتي لألعاب القوى وعضو الإتحاد الدولي لألعاب القوى بزيارة لاعبي المنتخب الإماراتي للإطمئنان عليهم، كما حضر ختام بطولة درع وزارة الشؤون الرياضية لألعاب القوى في نسختها الأولى والتي اختتمت قبل ايام
.يذكر بأن مركز مسقط الدولي لألعاب القوى من المراكز القليلة التي تم إعتمادها عالميا من قبل الإتحاد الدولي لإقامة معسكرات في مجال اللعبة وذلك بعد التأكد من توافر البيئة التدريبية المناسبة والتي تساهم بشكل كبير في تطوير قدراتهم وإمكانياتهم.
وكانت بطولة العالم الاخيرة للصالات التي أقيمت مؤخرا قد شهدت تحقيق نتائج جيدة لعدد من العدائين الذين كانت للسلطنة هي المركز الاعدادي لهم أمثال اينمال سليمان بطل ذهبية 1500 متر ومصعب بله وغيرهم من النجوم.
دعم كبير من الاتحاد الدولي
ثمن الشيخ سيف بن هلال الحوسني رئيس الاتحاد العماني لالعاب القوى دعم الاتحاد الدولي لالعاب القوى لاقامة مركز مسقط الدولي لالعاب القوى على ارض السلطنة والثقة الكبيرة التي أوكلها الاتحاد الدولي للسلطنة لاقامة هذا المركز الرياضي الكبير الذي يجمع نجوم العاب القوى العالميين في ارض السلطنة وكذلك الدور الكبير من قبل وزارة الشؤون الرياضية لتسهيل كافة المهام لانجاح مسيرة عمل المركز والذي يعكس مدى الاهتمام الكبير الذي توليه الحكومة الرشيدة في تطوير الجانب الرياضي في السلطنة لتكون وجهة عالمية في استقطاب نجوم الرياضة من مختلف دول العالم.
وأشار الحوسني إلى أن المركز يخدم وبشكل كبير تطوير ام الالعاب في السلطنة وعلى مستوى العالم من خلال استقطابه لنجوم العالم حيث شهد المركز خلال الفترة الماضية والحالية تواجد أسماء لامعة في ألعاب القوى لإكمال برنامجهم التدريبي بمركز مسقط الدولي لالعاب القوى والذي يعد إحدى الوجهات الاساسية لتطوير قدراتهم وإمكانياتهم ويشهد المركز حاليا حراكا جيدا من قبل اللاعبين الذين يعدون العدة للمشاركات الدولية القادمة وهذا بدوره سيخدم بشكل كبير تطوير اللعبة في السلطنة من خلال تواجد تلك الاسماء من النجوم والمدربين لتبادل الفكر والامكانيات لتطوير لاعبي المنتخبات الوطنية والاجهزة الفنية.
وأضاف بأن مركز مسقط الدولي لالعاب القوى هو بمثابة التحدي الكبير من خلال الثقة الكبيرة التي أوكلها لنا الاتحاد الدولي لاقامة هذا المركز ونثمن جهود القائمين على إقامته في أرض السلطنة وتلك الثقة يجب علينا أن نعمل على تعزيزها بشكل افضل من خلال تقديم كل ما هو جديد لتطوير مثل هذه المراكز وتلبية احتياجات كافة المشاركين ونتمنى لهم كل التوفيق والنجاح.

بيئة تدريب مثالية

وقال الدكتورماجد البوصافي عضو مجلس إدارة الإتحاد العماني لألعاب القوى مدير مركز مسقط الدولي: مركز مسقط الدولي يوفر بيئة تدريبية مناسبة للاعب والمدرب لتطببيق خططهم الفنية، الأمر الذي حفز من زاروا المركز سابقا على زيارته بشكل مستمر، كما أن السلطنة تملك مقومات تجعلها وجهة للفرق الرياضية لإقامة معسكراتها. فهناك الأجواء المناسبة والتضاريس المختلفة للتدريب من شواطئ وجبال وسهول وأيضا مجتمع متسامح مضياف وآمن مع وجود فنادق تقدم خدمات مريحة للفرق الرياضية. ومع اكتمال الكثير من المرافق الرياضية المنتشرة بالسلطنة والتي تشرف عليها وزارة الشؤون الرياضية، نعتقد بأنه حان الوقت لتسويق السلطنة كوجهة للمعسكرات الرياضية، ليس فقط في ألعاب القوى وإنما في مختلف الألعاب. فبالرغم من أن استضافة معسكرات التدريب لا يكلفنا ماديا، ولكن له الكثير من الفوائد وذلك من خلال إحتكاك لاعبينا ومدربينا بلاعبين ومدربيين ذوي خبرة عالية، مع توفير البيئة للتبادل الثقافي بين الشباب، هذا بالإضافة إلى الإستفادة من ناحية تشغيل المرافق السياحية والخدمية بالبلد.
إن خطة المركز المستقبلية تركز على إقامة فرع للمركز بالجبل الأخضر لما لتدريب المرتفعات من أهمية قصوى في إعداد البطل، وهذا ما ركز عليه مدير التطوير بالإتحاد الدولي عبدالمالك هابيل خلال زيارته للسلطنة الشهر الماضي، كما وصلتنا الكثير من الطلبات من منتخبات مختلفة وخاصة الأوربية منها لإقامة معسكرات بالجبل الأخضر. لذلك سوف نلبي مثل هذه الطلبات حالما نتأكد من جاهزية المرافق الرياضية بالجبل الأخضر.
مركز مسقط الأفضل عالميا
شهد مركز مسقط لالعاب القوى تواجد عدد من الكوادر التدريبية العالية المستوى من مختلف دول العالم الذين اختاروا السلطنة وجهة أساسية لتنفيذ برامجهم التدريبية ومن تلك الاسماء المدرب البريطاني جامع الذي يعد من أبرز المدربين في المسافات المتوسطة والطويلة والذي كانت له بصمة جيدة مع عدد من اللاعبين الذين حصدوا الميداليات الملونة في مختلف المحافل الدولية وأبرزها بطولات العالم.
وكانت البداية للمدرب جامع مع اللاعب السوداني ابوبكر كاكي صاحب ثلاث ميداليات ذهبية عالمية في مسابقة 800 متر بالاضافة الى إخراجه عددا من النجوم العالميين والمحليين ومنهم العداء السابق للمنتخب محمد الرواحي الذي حصد في مشواره عددا من الميداليات الملونة في المحافل الدولية.
حول مركز مسقط لالعاب القوى قال المدرب جامع: إن مركز مسقط لالعاب القوى ورغم حداثته إلا أنه أصبح من أبرز المراكز على مستوى العالم ويشهد على ذلك النتائج الجيدة التي تحققت لعدد كبيرة من العدائين الذين اختاروا مسقط لاقامة برامجهم الاعدادية ونجحوا في الوصول الى العالمية بنتائج مشرفة ومنهم ابطال العرب وافريقيا واسيا .
وقال:إن مجموعتي التي اشرف عليها منذ بدايتي في السلطنة في عام 2006 كانت مثمرة حيث نجح العداء العالمي ابوبكر كاكي في حصد العديد من الميداليات منها ثلاث ذهبيات في بطولة العالم في سباق 800 متر بالاضافة الى نتائج اخرى لعدد من العدائين العالميين حيث كانت بطولة العالم الاخيرة للصالات شاهدا على ذلك بعد أن تمكن اينميال سليمان من جيوبتي من حصد ذهبية 1500 متر وهو احد النجوم الذين كانت مسقط محطة إعدادهم بالاضافة الى أسماء أخرى مثل مصعب بله محطم الرقم الاسيوي العرب في سباق 600 متر للصالات والمغربي محمد مسلاوي الذي حقق افضل توقيت عالمي في سباق 1500 متر وغيرها من النجوم العالميين.
تفاؤل كبير بمركز مسقط
وأضاف جامع: إننا نتفاءل بشكل كبير بمركز مسقط لالعاب القوى الذي تتوفر به كافة الامكانيات بالاضافة الى التعاون الكبير من قبل الاتحاد العماني لالعاب القوى في تهيئة كافة الظروف المناسبة للمشاركين في هذا المركز وكذلك تعاون الاجهزة الفنية الاخرى بالمنتخبات الوطنية واللاعبين الذين يستفيدون بشكل كبير من تواجد تلك الكوكبة من المدربين العالميين بالاضافة الى نجوم العاب القوى حيث يعد مركز مسقط من أفضل المراكز التدريبية من واقع الخبرة التي امتلكها في ساحة ألعاب القوى وهناك إشادة كبيرة من قبل الاجهزة الفنية من مختلف دول العالم واللاعبين بإمكانيات مركز مسقط لالعاب القوى.
وثمن المدرب جامع الجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة الشؤون الرياضية والاتحاد العماني لالعاب القوى لتطوير ام الالعاب في السلطنة وتهيئة كافة الجوانب لإنجاح هذا المركز، وتتجه النية الى الاشراف على عدد من اللاعبين المحليين أمثال احمد المرجبي الذي يعد من النجوم الواعدة ولديه الكثير من الامكانيات.
استفادة كبيرة
ابوبكر كاكي صاحب ثلاث ذهبيات في بطولة العالم لسباق 800 متر قال: إن مركز مسقط ساهم بشكل كبير في تحقيق انجازاتي ومشواري العالمي في ألعاب القوى ومنذ بداتي مع المدرب جامع نجحت في الحصول على العديد من الألقاب في مختلف المشاركات وذلك يعود الى الجهود الكبيرة التي تبذل في مركز مسقط الدولي لالعاب القوى وقد استفدت منه كثيرا خلال مشواري السابق ولازلت أواصل برنامج اعدادي في السلطنة للاستحقاقات القادمة ونتمنى كل التوفيق للاتحاد العماني لألعاب القوى على الجهود الكبيرة التي تبذل لإنجاح مسيرة هذا المركز وتطوير اللعبة في السلطنة.

إلى الأعلى