الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / مدرسة الموج مسقط للإبحار الشراعي تكسب صدارة سباقات تحديد المستوى في المصنعة
مدرسة الموج مسقط للإبحار الشراعي تكسب صدارة سباقات تحديد المستوى في المصنعة

مدرسة الموج مسقط للإبحار الشراعي تكسب صدارة سباقات تحديد المستوى في المصنعة

اختتم 72 بحارا من أشبال عمان للإبحار سباقا لتحديد المستوى استمر لمدة يومين بالمدينة الرياضية بولاية المصنعة حيث تصدّرت مدرسة الموج مسقط للإبحار الشراعي المركز الأول في معدّل النقاط التي حصدها المشاركون إجمالا، وقد جاء في المركز الثاني بحّارة مدرسة صور التي تعد مدرسة الإبحار الأحدث من باقيها، ومن ثم مدرسة المصنعة وأخيرا مدرسة بندر الروضة. ويعمد مشروع عُمان للإبحار لإجراء سباقات تحديد المستوى بشكل دوري وذلك لقياس أداء البحارة المنتسبين لبرامج الناشئين وللتعرّف على أفضل الكفاءات التي يمكنها الانتقال لمراحل أكبر ضمن مختلف فئات الإبحار الشراعي التي تأتي منها فئة الأوبتمست وفئة الليزر 4.7 وفئة التزلج على الألواح الشراعية. وقد تراوحت أعمار المشاركين هذه المرة بين 9 – 17 عاما. هذا وقد شهدت المنافسات التي احتدمت في مياه ولاية المصنعة منافسة شديدة بين البحارة الصغار في فئة الأوبتمست خلصت إلى سيطرة كبيرة ممن لديهم الخبرة الأطول في هذه الفئة سواء إقليميا أو دوليا حيث تفوّقت البحّارة سميحة الريامية (الموج مسقط) على 49 مشاركا في الفئة ذاتها لتتربّع على صدارة هذا السباق للمرة الأولى، يليها البحارة الواعد المعتصم الفارسي (المصنعة)، ومحمد القاسمي (الموج) ثالثا. أما في فئة الليزر 4.7 التي تعتبر مرحلة أعلى من فئة الأوبتمست فقد كانت المركز الأول من نصيب ليث المحروقي (الموج مسقط)، بعد مجاراة حامية على البحر ضد كلّ من سالم العلوي (بندر الروضة) ومروان الجابري (بندر الروضة) اللذين حازا على المرتبة الثانية والثالثة. أما في فئة التزلّج على الماء التي تعدّ فئة أولمبية إلا أن البحارة السبعة المشاركين أبحروا على الحجم الأصغر فقد كان في الطليعة عبدالمجيد الحضرمي (المصنعة)، يليه عبدالله السريحي (المصنعة)، وعمر القرطوبي (المصنعة). ولتحفيز الأشبال الصغار فقد استحدث القائمون على برنامج الناشئين “جائزة التطوّر” لأفضل بحار واعد يحقّق فارقا كبيرا في نتائج سباقات تحديد المستوى مقارنة بالسباقات الماضية، حيث كانت جائزة السباقات الأخيرة من نصيب حسين العويسي (الموج) من فئة الأوبتمست.
وقد اختتمت السباقات بحفل تتويج شهد حضور عبدالحسين العجمي – مدير مدرسة الخليل بن أحمد الفراهيدي، الذي قام بتتويج الفائزين بحضور عدد من أولياء الأمور ومدربي الإبحار الشراعي. وتفيد سباقات تحديد المستوى المدربين في إطلاعهم على أفضل الكفاءات التي يمكنها تخطّي مراحل نظام “مسار الأداء” وهو المخطّط الذي وضعه مشروع عُمان للإبحار ليكون المسار المهني للبحارة الانتقال من مرحلة لأخرى أعلى منها، وصولا إلى مستويات أولمبية احترافية.
تجدر الإشارة إلى أن الأشبال على موعد مع سباق لتحديد المستوى خلال الفترة من 29 إلى 30 إبريل الجاري في ولاية المصنعة.

إلى الأعلى