الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / تدشين المحطة الثانية لسحب مياه البحر لأغراض المشاريع الصناعية بميناء صحار
تدشين المحطة الثانية لسحب مياه البحر لأغراض المشاريع الصناعية بميناء صحار

تدشين المحطة الثانية لسحب مياه البحر لأغراض المشاريع الصناعية بميناء صحار

صحار ـ من علي البادي:

تلبية لمتطلبات زيادة المشاريع الصناعية في منطقة ميناء صحار، احتفل أمس بافتتاح المحطة الثانية لسحب مياه البحر في منطقة الميناء، بتكلفة بلغت نحو 28 مليون ريال عماني لإنشاء محطة لضخ مياه البحر ومحطة لإنتاج الكلورين ومحطة لتوزيع الكهرباء، وبطاقة إنتاجية تصل إلى 400 ألف متر مكعب في الساعة وذلك تحت رعاية معالي محمد بن سالم بن سعيد التوبي وزير البيئة والشؤون المناخية، وبحضور سعادة الشيخ مهنا بن سيف اللمكي محافظة شمال الباطنة.
وتأتي هذه المحطة مكملة لمشروع المحطة الأولى التي بدأت في عام 2005م، وبذلك يصل الآن إنتاج المحطتين في ميناء صحار الى 700 ألف متر مكعب في الساعة وهي ما يشكل الأكبر من نوعه إلى الآن في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي.
وقال المهندس أحمد بن سيف المزروعي الرئيس التنفيذي لشركة مجيس للخدمات الصناعية ان المحطة ستعمل على ضخ المياه لتغذي الشركات والمصانع العاملة في ميناء صحار وبالأخص مشروع توسعة مصفاة صحار التي ستساهم في تنويع مصادر الدخل للسلطنة وتوفير فرص العمل للعمانيين.
واضاف: سنفتخر بهذه المحطة في كل محفل وفي كل مرة أزود سيارتي بالوقود لكوني قد ساهمت في إنجاح أعمال إحدى أكبر الشركات في السلطنة. كما أن هذه المحطة ستبث الحياة في محطتي الكهرباء والمياه المزمع إنشاؤهما في المنظور القريب والتي ستساهم جميعها في توفير الكهرباء والمياه للمجتمع. فعندما يضيء المصباح ويعمل المكيف وتتوفر لنا المياه في منازلنا ينبغي أن نتوجه إلى الله بالشكر على نعمه الكثيرة ومن بينها إنشاء وتشغيل هذه المحطة.
وأوضح المزروعي أن القيمة الإستثمارية لإنشاء المحطة بلغت نحو (28) مليون ريال عماني متقدما بالشكر للمساهمين في المشروع، وقال: لقد تشرفنا بثقتكم التي منحتموها لنا وموافقتكم على استثمار 28 مليون ريال عماني في هذا المشروع، وقد قبلنا التحدي فيه منذ البداية ونبشركم بأنه عبر التخطيط السديد والمتابعة المستمرة فإن المشروع قد أنجز حسب الجودة والمدة الزمنية المقدرة له وبأقل من الموازنة المحتسبة بمقدار 500 ألف ريال عماني. وخلال الشهور القادمة سيكتمل تسجيل الأصول ونبدأ باحتساب الإهلاك ونواصل الاستفادة من المشروع لما بعد عام 2046م.
فيما أشاد المزروعي بالدور الذي قام به كل من الموردين والمقاولين للمشروع لتحقيق أفضل النتائج لإنجاز المحطة، موجها في حديثه الاهمية التي تحظى بها المحطة ودورها المحوري في خدمة المجتمع واستدامة تنميته لما تلعبه من دور محوري في خدمة الشركات والمصانع العاملة في الميناء والتي تلعب هي الأخرى محوراً أساسيا في توفير الخدمات المختلفة للمجتمع ودفع عجلة التنمية في السلطنة.
بعدها قدم الدكتور سالم بن علي المعمري مدير المشاريع بالشركة عرضا توضيحيا لمراحل إنشاء المحطة الجديدة وقال: إن مشروع محطة سحب مياه البحر المرحلة الثانية يتكون من محطة ضخ لمياه البحر ومحطة إنتاج الكلورين ومحطة توزيع للكهرباء، حيث تقدر المساحة الإنشائية (7869) مترا مربعا، ليصل إجمالي السعة بالمحطة الجديدة (الثانية) 400 ألف متر مكعب في الساعة، لتلبي المحطة احتياجات مشروع توسعة مصفاة صحار ولوى للبلاستيك التابع لشركة أوربك بكمية استهلاك تصل إلى (127) ألف متر مكعب بالساعة بالإضافة إلى مشروع محطة شناص لتوليد الطاقة بكمية تقدر بـ(120) ألف متر مكعب بالساعة وشركة تحلية مياه خليج عُمان بـ(20) ألف متر مكعب بالساعة ومجيس للخدمات الصناعية بـ(26) ألف متر مكعب بالساعة.
بعد ذلك قام معالي وزير البيئة والشؤون المناخية بتدشين محطة سحب مياه البحر (الثانية) من خلال تشغيل المجسم التوضيحي لتدفق المياه من المحطة الجديدة، كما قام معالي والحضور بجولة بين المحطة والإستماع إلى آلية العمل المتبعة بها، والتعرف عن قرب عن الجوانب التكنولوجية والتقنية والميكانيكية المستخدمة في تشغيل المحطة.
كما قام معاليه بتكريم الشركات الموردة وشركات المقاولات للإنجاز المشروع وتكريم الشركات والمؤسسات المتعاونة في تسهيل إجراءات التنفيذ وكذلك تكريم مؤسسات ميناء صحار الصناعي المستفيدين من مشروع المحطة الجديدة.
يذكر أن شركة مجيس للخدمات الصناعية بدأت بتشغيل المرحلة الأولى من محطة سحب مياه البحر في عام 2005م التي تصل سعة إنتاجها إلى (334) ألف متر مكعب في الساعة وهي مصممة على أساس السحب الذاتي حيث تقوم الشركات المستفيدة من المحطة بسحب مياه البحر المنقاة والمعقمة بالكلور عن طريق المضخات المركبة في حجرات مخصصة ثم ضخ المياه المسحوبة في شبكات الأنابيب إلى المنشآت الخاصة بها لتستخدم بعد ذلك لتبريد الآلات الصناعية.
وتعتبر شركة مجيس للخدمات الصناعية هي شركة مملوكة بالكامل لحكومة سلطنة عُمان منوط بها توفير خدمات مياه عالية الجودة بمختلف أنواعها إلى الشركات العاملة بمنطقة ميناء صحار الصناعي والمنطقة الحرة بصحار التي تتمثل في توفير مياه التبريد عبر محطتي سحب مياه البحر الأولى والثانية ومياه الشرب والمياه الصناعية ومياه الري عبر محطة تحلية المياه بطريقة التناضح العكسي. كما تقوم الشركة بتوفير حلول المياه الصديقة للبيئة عبر إعادة تدوير واستخدام الصرف الصناعي الناتج من نشاطات الشركات العاملة في ميناء صحار الصناعي من خلال معالجة مياه الصرف الصحي وكذلك الصرف الصناعي في محطة معالجة الصرف الصحي الصناعي المركزية التابعة للشركة لإيجاد بيئة استثمارية متفقة مع التوازن البيئي.

إلى الأعلى