الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يواصل حملته على منازل الفلسطينيين ويهدم 8 منها في الضفة
الاحتلال يواصل حملته على منازل الفلسطينيين ويهدم 8 منها في الضفة

الاحتلال يواصل حملته على منازل الفلسطينيين ويهدم 8 منها في الضفة

القدس المحتلة ـ الوطن:
هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي امس الاثنين، 8 منازل في محافظات جنين، ونابلس، والخليل، والقدس في الضفة الغربية، تخللها إصابات بالرصاص والاختناق، جراء المواجهات التي اندلعت مع الفلسطينيين أثناء عمليات الهدم.
ففي قباطية جنوب جنين، هدمت جرافات الاحتلال منازل 3 شهداء، وأصيب شابان بالرصاص الحي والعشرات بحالات الاختناق، خلال المواجهات التي اندلعت في محيط المكان.
وكانت جرافات الاحتلال هدمت فجرا، منازل الشهداء الثلاثة أحمد ناجح أبو الرب، وأحمد ناجح نصار زكارنة، ومحمد أحمد كميل، بحجة تنفيذهم عملية طعن وإطلاق نار في باب العامود بمدينة القدس المحتلة قبل شهرين.
وذكرت مصادر محلية وعائلات الشهداء أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال تساندهم جرافات اقتحمت البلدة، وانتشرت في كافة أحيائها، وحولت عدة منازل إلى نقاط عسكرية، قبل الشروع بعمليات الهدم.
وأضافت المصادر إن مواجهات اندلعت في محيط المكان، عقب محاولة أهالي البلدة التصدي لقوات الاحتلال، الأمر الذي أدى إلى إصابة شابين من عائلة كميل بالرصاص الحي بالساقين، ونقلا إلى مستشفى جنين لتلقي العلاج، كما أصيب العشرات بحالات الاختناق، منهم: مواطنين من عائلة ناصر فهد زكارنة، وتم معالجتهم ميدانيا، والفتاة ليالي عمار حمارشة (16 عاما)، جراء اصابتها بالغاز المسيل للدموع.
وأفاد نجل الشهيد محمد كميل بأن عائلات الشهداء الثلاث مكونة من 21 فردا، ومساحة كل منزل 150م2، موضحا أن قوات الاحتلال قبل 10 أيام قامت برفض الاستئناف الذي تقدموا به إلى “محكمة العدل” الإسرائيلية .
يشار إلى أن قوات الاحتلال أخذت قبل نحو أسبوع قياسات منازل هؤلاء الشهداء في البلدة، تمهيدا لهدمها.
من جهة أخرى، سلّمت سلطات الاحتلال مؤخرا عائلة الأسير بلال أبو الرب اخطارا بهدم منزله، بحجة قيامه بنقل الشهداء الثلاثة إلى القدس .
وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة الغربية غسان دغلس إن قوات الاحتلال هدمت 3 منازل في خربة المراجم غرب دوما جنوبا، تعود ملكيتها لكل من: جمال الطويل، والمنزلين الآخرين للمواطن هشام جدراوي، وذلك بحجة البناء دون ترخيص.
وتخلل عمليات هدم المنازل ، اطلاق كثيف لقنابل الغاز المسيل للدموع، الأمر الذي تسبب بحالات اختناق بين الشبان.
وفي الخليل، هدمت تلك القوات منزلا في منطقة خلة عين الحمام ببلدة صوريف شمال غرب المحافظة.
وأفادت مصادر محلية وأمنية بأن قوات الاحتلال داهمت البلدة، وهدمت بآلياتها الثقيلة منزلا تعود ملكيته للمواطن مجدي محمود اغنيمات وعائلته، الذين أصبحوا جميعهم في العراء، بحجة عدم الترخيص.
واستنكر رئيس البلدية محمد لافي، استمرار قوات الاحتلال بهدم منازل المواطنين، واعتداءاتها المتكررة على سكان البلدة، ومنطقة خلة عين الحمام، والتي تهدف “لتهجيرهم تمهيدا للاستيلاء عليها، وضمها للكتل الاستيطانية المقامة على أراضي المواطنين في المنطقة”.
وناشد لافي المؤسسات الوطنية والحقوقية والدولية كافة بالتدخل لوضع حد لهذه “الممارسات الهمجية”.
وفى السياق ، هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي امس الاثنين، بركسا في بلدة بيت أمر شمال الخليل.
وقالت مصادر محلية إن جرافة تابعة لقوات الاحتلال هدمت بركسا بمحاذاة شارع القدس الخليل، مساحته 150 مترا مربعا، يعود للمواطن أحمد احميد ابو مارية، ويستخدم مخزنا لإطارات السيارات.
وتعمل قوات الاحتلال ضمن مخطط لإفراغ المنطقة المحاذية للشارع الالتفافي رقم 60 من السكان، من خلال عمليات الهدم ومنع البناء أو وقفه .
وفي مدينة القدس المحتلة، هدمت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال منزلا لأحد المواطنين بمنطقة الفاروق بحي جبل المكبر جنوب شرق المدينة، بحجة البناء دون ترخيص.
وهدمت جرافات الاحتلال منزل الطبيب أحمد أبو رميلة بالمنطقة المذكورة، بحجة البناء دون ترخيص، ودون سابق إنذار، كما فرضت قوات الاحتلال طوقا عسكريا محكما بمحيط المنزل المُستهدف.
يشار إلى أن قوات الاحتلال هدمت قبل ثلاث سنوات منزل المواطن أبو رميلة لذات الذريعة.
وفي ذات السياق شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر امس الاثنين ، حملة اعتقالات في عدد من مدن الضفة الغربية طالت اعتقال 13 مواطنا بينهم قياديان من حركة حماس في مدينة نابلس.
وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن قوات الاحتلال اعتقلت القيادي في حركة حماس عدنان عصفور والمحاضر في جامعة النجاح الوطنية مصطفى الشنار ونجله منتصر بعد اقتحام عدة احياء بمدينة نابلس.
وفي قرية دوما جنوب نابلس اعتقلت قوات الاحتلال الشاب وسام حسن دوابشة شقيق الشهيدة ريهام دوابشة والتى استشهدت جراء اضرام النار في منزلها من قبل مستوطنين في القرية، كما داهمت قوات الاحتلال منزل المواطن محمد حسن مطلق من قرية عصيرة الشمالية وصادرت اجهزة حاسوب وجهاز خلوي وسلمته اخطارا لمقابلة المخابرات الإسرائيلية.
وفي رام الله اعتقلت قوات الاحتلال عبد الرحيم بسام حماد من سلود وهو شقيق الشهيد انس، وفي بيت لحم اعتقلت محمد رافت ابو سرور من مخيم عايدة ولؤي حابس العمور (17 عاما) ومالك جميل أبو مفرح (16 عاما) وهما جريحان سابقان من بلدة تقوع في بيت لحم.
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مواطنا من بلدة الظاهرية، واعتدت على آخر في بيت أولا، وفتشت منازل في مدينة الخليل وعبثت بمحتوياتها.
وقالت مصادر أمنية إن قوات الاحتلال اعتقلت منير سليمان عيد الطل (35 عاما)، عقب تفتيش متاجر ومنزل والده في بلدة الظاهرية جنوب الخليل، واقتادته إلى جهة غير معلومة.
كما اعتدت قوات الاحتلال في ساعة متأخرة مساء الأحد ، بالضرب المبرح على الشاب وسيم صالح العدم (19 عاما) ما تسبب باصابته بجروح ورضوض نقل على إثرها الى مستشفى الخليل الحكومي لتلقي العلاج.
وفي السياق ذاته، داهمت قوات الاحتلال عدة أحياء في مدينة الخليل واقتحمت منازل، عرف من اصحابها المواطن محمد سعيد امام وفتشتها وعبثت بمحتوياتها، ونصبت حواجزها العسكرية على مداخل بلدات حلحول وسعير، وفتشت مركبات المواطنين ودققت في بطاقاتهم الشخصية.
وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان إن قواته اعتقلت 13 فلسطينيا في مناطق قلقيلية وسلواد ودوما وجبع وبيتونيا وعايدة وتقوع واذنا ومدينة الخليل.
وادعى الجيش الإسرائيلي أنه عثر على بندقية من نوع كارل جوستاف ورشاش مصنع محليا ومخازن رصاص في الخليل.
كما اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي فجر امس الاثنين ، 7 فلسطينيين بمنطقة اللطرون شمال شرق مدينة الرملة بالداخل الفلسطيني المحتل، بزعم الدخول دون تصاريح.
وزعمت شرطة الاحتلال في بيان نشرته الإذاعة الإسرائيلية العامة، أنه عثر بحوزة أحدهم وهو قاصر على سكين.
وأشارت الإذاعة إلى أنه تم اعتقال الشبان السبعة داخل سيارتين، كما تم اعتقال السائقيْن.

إلى الأعلى