الإثنين 16 يناير 2017 م - ١٧ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الجيش السوري يحبط هجوما على مطار دير الزور وإرهابيو النصرة يتلقون (ضربة قاصمة)

الجيش السوري يحبط هجوما على مطار دير الزور وإرهابيو النصرة يتلقون (ضربة قاصمة)

دمشق ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
أحبطت وحدات من الجيش السوري هجوما لمجموعات إرهابية تابعة لتنظيم (داعش) على مطار دير الزور العسكري من الجهة الشرقية فيما أقر إرهابيو جبهة النصرة بتلقي ضربة قاصمة.
ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر ميداني قوله إن وحدات الجيش المرابطة في المطار دمرت آليتين مفخختين بكميات كبيرة من المواد المتفجرة لإرهابيي تنظيم (داعش) حاولتا التقدم باتجاه المطار من قريتي الجفرة والمريعية بالريف الشرقي.
ولفت المصدر إلى أنه (أعقبت تدمير الآليتين اشتباكات عنيفة مع إرهابيي التنظيم المدرج على لائحة الإرهاب الدولية تكبدوا خلالها خسائر بالأفراد والعتاد الحربي وإجبار من تبقى منهم على الفرار باتجاه المناطق التي انطلقوا منها).
وبين المصدر أن وحدة من الجيش (دمرت 4 آليات محملة بإرهابيين من (داعش) والأسلحة والذخيرة في قرية الجفرة وآلية في حي الصناعة في مدينة دير الزور).
وتأكد وفقا للمصدر الميداني “سقوط قتلى ومصابين في صفوف تنظيم “داعش” الإرهابي في عملية نوعية لوحدة من الجيش على مواقع انتشارهم في منطقة حويجة صكر” على الأطراف الشرقية لمدينة دير الزور.
كما نفذ سلاح الجو في الجيش العربي السوري طلعات مكثفة على تجمعات وفلول إرهابيي تنظيم “داعش” في محيط مدينة القريتين وريف تدمر الشرقي.
في غضون ذلك تلقى ارهابيو جبهة النصرة ضربة موجعة بخسارتهم في غارة جوية عددا من قيادييها وعلى رأسهم المتحدث باسمها ابو فراس السوري.
وقتل المتحدث باسم جبهة النصرة أبو فراس السوري ونجله وعشرون إرهابيا آخرين في غارات جوية استهدفت احداها اجتماعا في قرية كفرجالس في ريف ادلب (شمال غرب) الشمالي.
ورجّح ما يسمى المرصد ان تكون طائرات حربية سورية نفذت تلك الغارات مبينا أنه من بين القتلى سبعة قياديين من جبهة النصرة بينهم سعودي وأردني ومما يسمى تنظيم جند الأقصى الذي يقاتل إلى جانب إرهابيي النصرة في مناطق عدة من سوريا. وبين القتلى عدد من الأوزبك.
في غضون ذلك بدأ خبراء إزالة الألغام من روسيا الاتحادية بالتعاون مع وحدات الهندسة في الجيش العربي السوري تفكيك الألغام التي زرعها إرهابيو تنظيم “داعش” في مدينة تدمر.
وأكدت وزارة الدفاع الروسية في بيان نشره موقع روسيا اليوم الالكتروني “أن أفراد فصيل المهندسين الذي شكله مركز إزالة الألغام التابع للوزارة بدؤوا تدابير الاستطلاع الهندسي وتفكيك الألغام التي زرعها الإرهابيون في الطرق المؤدية إلى الجزء الأثري من مدينة تدمر وضواحيها”.

إلى الأعلى