الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / إسدال الستار على فعاليات منافسات النسخة الثانية لأولمبياد عمانتل
إسدال الستار على فعاليات منافسات النسخة الثانية لأولمبياد عمانتل

إسدال الستار على فعاليات منافسات النسخة الثانية لأولمبياد عمانتل

في حفل ختامي باهر ومثير:

سعود النهاري: أولمبياد عمانتل ساهم في توطيد أواصر الألفة والمحبة بين الموظفين
طلال المعمري: مبادرة أولمبياد عمانتل تهدف إلى الترابط الوظيفي وتنمية روح الفريق
غالب الحوسني: البرنامج يأتي ضمن أهداف استراتيجية الشركة للاهتمام بالعمل والإبداع والابتكار
يعقوب الكيومي: عناصر مشتركة ساهمت في إنجاح فعاليات النسخة الثانية لأولمبياد عمانتل
منى المعمرية: ارتفاع ملحوظ في عدد المشاركين بالنسخة الثانية .. ونتائج إيجابية لفريق الكارتينج في المشاركات الخارجية

أسدل الستار على منافسات اولمبياد عمانتل في نسختها الثانية عبر اقامة الاحتفالية الختامية بالمبنى الرئيسي للشركة بالموالح، وذلك تحت رعاية سعود بن أحمد النهاري نائب رئيس مجلس ادارة الشركة العمانية للاتصالات “عمانتل” وبحضور الشيخ طلال بن سعيد المعمري الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للاتصالات بالإضافة إلى حضور جماهيري كبير في المبنى الرئيسي لعمانتل لمتابعة الحفل الختامي للأولمبياد الذي تواصل على مدى أكثر من أربعة أشهر من المتعة والمنافسة، وتم خلال الحفل تتويج اصحاب المراكز الأولى في مختلف المسابقات الرياضية في الاولمبياد.
وشهدت النسخة الثانية من اولمبياد عمانتل منافسات مثيرة وشيقة، حيث تم اقامة عشرة مسابقات رياضية مختلفة بين الالعاب الجماعية والفردية والمتمثلة في مسابقات كرة القدم للصالات والطائرة الشاطئية والبولينج والكارتينج وتنس الطاولة والرماية والشطرنج والكريكيت والابحار الشراعي وتم خلال هذه النسخة اضافة لعبة اخرى وهي تحدي الصحراء للسيارات، وشهدت النسخة الثانية من الأولمبياد مشاركة أكثر من 1037 مشاركا ومشاركة.

الحفل الختامي
وانطلق الحفل الختامي بعرض مرئي مثير تضمن عرضا لأبرز الألعاب الرياضية التي شهدها الأولمبياد، بعدها ألقت منى بنت ناصر المعمرية رئيس لجنة اولمبياد عمانتل كلمة الختام حيث رحبت براعي الحفل والحضور وقالت: “ان برنامج أولمبياد عمانتل الشيق يأتي في إطار اهتمام عمانتل بالموارد البشرية وتحسين بيئة العمل لتحقيق الاستقرار الوظيفي وتحسين أداء مختلف الفرق بما يتناسب وتطلعات المؤسسة في المستقبل، وهو البرنامج التنافسي الرياضي الذي كان عنوانه الابداع والابتكار من المشاركين والمنظمين”.
وأضافت المعمرية:” نجحت النسخة الثانية من البرنامج والتي تم تدشينها أوائل نوفمبر الماضي، أن تحقق المزيد من النجاح المبهر من خلال حجم وقيمة المشاركة والتفاعل من الزملاء الموظفين والموظفات من مختلف محافظات السلطنة وفي مختلف الألعاب العشرة التي تضمنتها الاولمبياد”.
وذكرت رئيسة اللجنة المشرفة على أولمبياد عمانتل بعض الاحصائيات حيث أشارت إلى أنه ما يلفت له النظر ويشعرنا بالسعادة الغامرة وضاعف المسؤولية علينا هو أن عدد المشاركين في الأولمبياد هذا العام قد ارتفع بشكل ملحوظ ليصل إلى 1037 مشاركاً ومشاركة مقارنة بـ 844 مشاركا ومشاركة في النسخة الأولى منه، بارتفاع وقدره 22% في عام واحد، الأمر الذي يترجم بوضوح نجاح البرنامج في استقطاب موظفي عمانتل وتحفيزهم للمشاركة في فعالياته المتنوعة، كما أن عدد المشاركات من موظفات الشركة ارتفع بنسبة 50% عن العام الماضي.
وأوضحت المعمرية أن البرنامج أثبت قدرته على اكتشاف المهارات الخاصة لدى الموظفين والتي ليست مرتبطة بالضرورة بطبيعة أو مجال عملهم، حيث نجح في اكتشاف مواهب متميزة في مختلف المسابقات التي اشتمل عليها البرنامج، وما النتائج الإيجابية والمتميزة التي حققها فريق عمانتل للكارتينج الذي استطاع أن يحقق مراكز متقدمة هذا العام الا تأكيد على القيمة الايجابية للبرنامج، وهذا بالتحديد هو جوهر البرنامج ككل الذي يعمل على مساعدة عائلة موظفي عمانتل على إعادة اكتشاف انفسهم وتفجير طاقاتهم الكامنة لتحقيق ذاتهم، وهذا الأمر وإن كان ذا طابع شخصي، إلا أنه في المحصلة سيصب في صالح الشركة بشكل عام عبر تعزيز إنتاجية الفريق ورفع جودة المنتج الذي يقدمه.
وتقدمت منى المعمرية بجزيل الشكر والامتنان للرئيس التنفيذي الشيخ طلال بن سعيد المعمري والإدارة التنفيذية للشركة التي وفرت كل سبل النجاح والتفوق للبرنامج منذ البداية بما يحقق الفائدة المنتظرة منه للزملاء الموظفين الذين اثروا اولمبياد عمانتل من خلال التفاعل والتناغم الملموس والمقدر الذي منح اولمبياد عمانتل في نسخته الثانية روح الاثارة والحماس وأوجد اندماج الأسرة الكبيرة لعمانتل، كما أشادت بجهود وعطاء فريق العمل الذي شاركني مهمة ادارة هذا البرنامج المتميز، وكانوا خير معين وخير سند، فلهم كل التحية والشكر، وواصلت المعمرية في شكرها لكل الداعمين من الشركاء من مؤسسات القطاع العام والخاص مختصة بالشكر وزارة الشؤون الرياضية والاتحادات واللجان الرياضية المتعاونة ومجموعة الجنيبي للسيارات “نيسان” وهم شركاء حفل الختام، مختتمة كلمتها بالشكر لكافة الحضور على تكرمهم لمشاركة الأمسية الختامية، سائلة الله ان يوفق الجميع لما فيه خير هذا الوطن العزيز في ظل القيادة الرشيدة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه.

أهداف استراتيجية
وقال الدكتور غالب الحوسني نائب الرئيس التنفيذي لوحدة الموارد البشرية: “كأحد أهداف استراتيجية الشركة الاهتمام بالبيئة المثالية للعمل والعوامل المناسبة للإبداع والابتكار، لذلك تم وضع سلسلة من البرامج التي تعزز من ارتباط الموظف بالشركة وتقوي من علاقات الموظفين فيما بينهم، فضلاً عن دورها في زيادة جاذبية بيئة العمل بالشكل الذي ينعكس إيجاباً على إنتاجية الفرد والمجموعة على حد سواء، في هذا الإطار العام جاء برنامج أولمبياد عمانتل الذي تم استحداثه في العام الماضي ليكون أحد أنجح البرامج التي تعمل على إشراك الموظفين في أنشطة جماعية هادفة وتعزيز التواصل فيما بينهم، ومع الإدارة أيضاً، هذا البرنامج في نسخته الثانية اليوم استطاع أن يثبت نفسه كأحد أفضل البرامج الداخلية التي تبنتها وحدة الموارد البشرية في عمانتل”.

عناصر النجاح
ومن جانبه قال يعقوب الكيومي مدير عام خدمات الموارد البشرية والمشرف العام على برنامج أولمبياد عمانتل: “المشاركة الإيجابية والفاعلة من موظفي وموظفات الشركة في النسخة الثانية وارتفاع عدد المشاركين دلالة بليغة على حجم التفاعل من الموظفين مع البرنامج الرياضي الذي حقق المنتظر منه في دمج الموظفين وتواصلهم في تفاعل يعزز قيمة الرياضة في حياة المجتمع، ونحن اذ نثمن هذا التفاعل والتجاوب فلا بد لنا ان نوجه الشكر الجزيل لكل عناصر النجاح فيه سواء من فريق العمل في التنظيم والإعداد أو في الدعم والثقة التي منحت لموظفي الفريق من الإدارة التنفيذية للشركة، كما أنه واجب علينا ان نقدر التعاون الكبير من الجهات الأخرى ومنها وزارة الشؤون الرياضية ووسائل الاعلام المختلفة لأنها كانت أبرز عناصر نجاح اولمبياد عمانتل.”

فقرات شيقة
وتضمن حفل الختام عددا من الفقرات المثيرة التي تفاعل معها الجمهور بشغف كبير، حيث قام مجموعة من الأطفال بتقديم عروض سريعة بصحبة الموسيقى وجاء العرض بعنوان (صناعة الأبطال)، تلاها قيام مجموعة من الشباب بالانزلاق من أعلى مبنى الشركة بطرق متعددة حاملين معهم علم السلطنة وشعار الأولمبياد وانضم معهم في العرض يعقوب الكيومي المشرف العام على برنامج أولمبياد عمانتل، وتم بعدها تكريم فريق عمانتل للكارتينج الذي حقق نتائج متقدمة في السباقات التي احتضنتها الجمعية العمانية للسيارات، عقبها تم تكريم كافة الموظفين الفائزين بالمراكز الأولى في مختلف الألعاب الرياضية.

فعالية مهمة
أشاد سعود بن أحمد النهاري نائب رئيس مجلس ادارة الشركة العمانية للاتصالات “عمانتل” بالجهود التي قامت بها الادارة التنفيذية العليا بالشركة والفريق المشرف على تنفيذ المنافسات الرياضية بالإضافة إلى المشاركين من الموظفين واسرهم على ما قاموا به من جهد من أجل انجاح فعاليات هذا الاولمبياد في نسخته الثانية، وأوضح النهاري أن مثل هذه الفعاليات تعمل على تقريب الالفة بين الموظفين وتعرفهم على بعض بشكل أكبر، لافتا الى أن جغرافية السلطنة واسعة والعاملين في شركة عمانتل منتشرون في مختلف ارجاء السلطنة ومثل هذه الفعاليات تقرب بينهم وتوحد من افكارهم وتحفز المبادرات النشطة متمنيا ضرورة استمرار مثل هذه الفعاليات المهمة داعيا بقية جهات القطاع الخاص الى عدم الاقتصار على السعي في الجانب المادي بل العمل على تنمية نشاط الصحة الجسمية للموظفين عبر هذه الملتقيات الرياضية والترفيهية.

تنمية روح الفريق
أوضح الشيخ طلال بن سعيد المعمري الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للاتصالات بأن النسخة الثانية من أولمبياد عمانتل حققت نجاحا جيدا وأن الهدف الأساسي من تنفيذه تمثل عبر توفير بيئة يستطيع فيها الموظف الالتقاء مع زملائه الآخرين خارج جو العمل مشيرا إلى أن هذه المبادرة هي ضمن المبادرات التي تهدف إلى الترابط الوظيفي وأضاف المعمري أن الشركة تنتشر في السلطنة بكامل محافظاتها عبر تواجد الموظفين في كافة أفرع الشركة المنتشرة من الجنوب وإلى الشمال وهذه الفرصة الرياضية هي بمثابة نقطة التقاء مناسبة تجمع الموظفين وتزيد من ترابطهم وودهم، مضيفا أن مثل هذه المبادرات تعمل على تنمية روح الفريق والعمل كفريق واحد وتزكية روح المنافسة وهذه ضمن الاهداف التي سعى إليها القائمون على البرنامج، وأشاد المعمري بالمنافسة ووصف بأنها كانت ممتازة ومليئة بالمتعة والاثارة متطلعا إلى الاستمرارية لمثل هذه الاحداث.

نسخة مميزة
وقال فيصل الرئيسي أحد المشاركين في رياضة الكارتينج:” جاءت النسخة الثانية من أولمبياد عمانتل بشكل مميز وشهد منافسات مثيرة بين المشاركين في مختلف الالعاب الرياضية، حيث نجح القائمون على البرنامج في التغلب على كافة الصعاب والتحديات التي واجههوها في النسخة الاولى من البرنامج، وظهرت النسخة الثانية بشكل مغاير ومستوى مميز من حيث التنظيم اضافة إلى ادخال العديد من الالعاب الرياضية الجماعية والفردية الجديدة”، وحول مشاركته في رياضة الكارتينج قال الرئيسي:” حصل فريقنا على المركز الأول بعد منافسة قوية، ولم أكن أتوقع الفوز خصوصا بعد المنافسة القوية”.

تحد رياضي شريف
أوضح أحمد الكندي أحد المشاركين في رياضة الكارتينج وتحدي الصحراء بأن منافسات أولمبياد عمانتل تميزت بأنها كانت مبادرة رياضية رائعة، تجمع الموظفين من كافة المحافظات في اطار تحد رياضي شريف، وشكل الاولمبياد فرصة كبيرة لكافة الموظفين في الالتقاء والتعرف الى بقية الموظفين من الدوائر والمحافظات الأخرى، مشيرا الى أن الهدف الأبرز من هذه الملتقيات هي خروج الموظفين من روتين العمل اليومي واظهار قدراتهم وابداعاتهم في مختلف المجالات التي يبدعون فيها.

سعداء للغاية
أشاد أحمد الشحري أحد المشاركين في منافسات كرة القدم لفريق محافظة ظفار (أ) الحائز على المركز الاول في منافسات كرة القدم بمبادرة أولمبياد عمانتل الرياضية المتميزة التي تقدم بها عمانتل لتنظيم أولمبياد خاص لموظفيها معربا عن سعادته الكبيرة بتتويج فريقه بلقب البطولة مشيرا الى المشاركة في هذه الاولمبياد والتنافس بإحدى الرياضات الجماعية أو الفردية في الأولمبياد هو فوز بحد ذاته لان الالتقاء بالموظفين وتبادل اجواء المنافسة الشريفة هو أكبر انجاز.

شكرا للإدارة
وقال علي العمري من فريق محافظة ظفار (أ) لكرة القدم:” سعدت كثيرا بمشاركة بقية زملائي في المنافسات الرياضية بأولمبياد عمانتل، حيث قضينا أوقاتا رائعة في مختلف البطولات، وأعبر عن شكري الجزيل للمسؤولين بالشركة العمانية للاتصالات عمانتل على مبادرتها الخلاقة والرائعة والتي نجحت في تشجيع الموظفين بممارسة الرياضة في بيئة مناسبة وممتعة”، وأضاف العمري:” حققنا في العام الماضي المركز الثالث في مسابقة كرة القدم ولكن هذا العام كان اصرارنا قويا منذ البداية أن نتوج بلقب البطولة حيث عملنا جاهدين منذ البداية بضرورة تقديم كل ما بوسعنا من أجل تحقيق البطولة وهذا ما تحقق في النهاية”، وأضاف العمري:” ان أولمبياد عمانتل كان بمثابة فرصة سانحة لرفع روح التعاون بين الموظفين من خلال تواجدهم وممارستهم للأنشطة الرياضية”.

مبادرة فريدة
قالت مريم العامرية والفائزة في مسابقة البولينج على مستوى الفتيات:” نشكر الشركة على تواصلها في اقامة النسخة الثانية من منافسات أولمبياد عمانتل حيث انها تعد مبادرة فريدة من نوعها على مستوى القطاع الخاص، فكل الشكر والتقدير للادارة التنفيذية على البادرة الرائعة واهتمامها الكبير للموظفين، وأهنئ كافة زملائي الرياضيين الفائزين في مختلف الرياضات”، وأضافت العامرية:” ان مثل هذه الفعاليات الرياضية من شأنها أن تهتم بهوايات الشباب المختلفة وتخلق التنافس الايجابي فيما بينهم، كما أن هذا النوع من النشاطات يقلص الحواجز بين العاملين في المؤسسة سواء كانوا مسؤولين أو موظفين في مختلف الأقسام ونأمل استمرارها”.

اضافة كبيرة للموظفين
وقالت عزيزة الزدجالية المشاركة في مسابقة الكارتينج والحائزة على المركز الأول:” حافظنا رفقة بقية زميلاتي فوزنا باللقب الماضي في مسابقة الكارتينج عبر تحقيقنا للقب الثاني هذا العام، وهذا يعطينا دافعا كبيرا لتمثيل الشركة في مختلف المسابقات التي سيتم تنظيمها على مستوى السلطنة عبر الجهات والمؤسسات المعنية، وأناشد كافة شركات القطاع الخاص بأن تحذو حذو الشركة في اقامة مثل هذه التجمعات والملتقيات الرياضية الترفيهية بين الموظفين، كونها تضيف اضافة كبيرة للموظفين وتوطد أواصر علاقات الموظفين”، وأشارت الزدجالية الى أن منافسات الأولمبياد استمرت لفترة طويلة ولقرابة أكثر من أربعة أشهر متتالية، حيث شكلت تلك الفترة فرصة جيدة للموظفين لتوطيد علاقاتهم ببعضهم البعض بشكل أكبر، كما ساهم ذلك في رفع الانتاجية بالعمل، ونأمل استمرارية مثل هذه الأحداث.
يشار إلى أن اولمبياد عمانتل هي واحدة من اهم برامج الموارد البشرية بالمؤسسة والتي تهدف إلى تفعيل الجانب الرياضي بين موظفي وموظفات الشركة، حيث تهدف الى اخراج الجميع من ضغوطات العمل والتعارف والتقارب بين الموظفين وتبادل الخبرات وتعد فكرة الاولمبياد كذلك هي الاولى على مستوى مؤسسات القطاع الخاص بإقامة هذا العدد من المسابقات في فترة زمنية محددة وبمشاركة هذا العدد من المشاركين حيث بلغ عدد المشاركين في النسخة الثانية نحو أكثر من 1037 مشاركا فيما شهدت النسخة الاولى قرابة 900 مشاركة من مختلف فروع الشركة.

إلى الأعلى