الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في ذهاب المربع الذهبي لكأس جلالته لكرة القدم..صحم والنصر وجها لوجه في لقاء الأمل المنشود وتعزيز فرص الصعود
في ذهاب المربع الذهبي لكأس جلالته لكرة القدم..صحم والنصر وجها لوجه في لقاء الأمل المنشود وتعزيز فرص الصعود

في ذهاب المربع الذهبي لكأس جلالته لكرة القدم..صحم والنصر وجها لوجه في لقاء الأمل المنشود وتعزيز فرص الصعود

صلالة والخابورة جاهزان لأصعب امتحان والمضي خطوة نحو كسب الرهان

متابعة ـ صالح البارحي :
نترك الدوري وصراعاته جانبا … ونترك صدارة السويق لدوري عمانتل للمحترفين والصراع المحتدم مع العروبة وفنجاء كذلك … ونتناسى التهديد الكبير لفرق المؤخرة بالسقوط للأولى … لنتحول بنسبة (180) درجة لمتابعة أحداث حامية متوقعة في المربع الذهبي للكأس الغالية … في لقاءين لهما الكثير من الحسابات قبل أمسية الحسم في السابع عشر من أبريل الحالي إن شاء الله تعالى .
اليوم … ذهاب نصف نهائي المسابقة الأغلى محليا … صحم ينتظر النصر في مجمع صحار … وصلالة يستضيف الخابورة في مجمع صلالة … هي خطوة أولى نحو منصة النهائي الحلم … بانتظار الخطوة الأخيرة والتي من خلالها سينكشف الوضع الختامي لمسابقة أغلى الكؤوس …
فمن هو صاحب المبادرة في ذهاب (الذهب) … أم أن الوضع يبقى متعادلا في هذه المرحلة بانتظار الحسم.

صراع في صحار

صراع كبير محتدم يتوقع أن يشهده مجمع صحار … أزرقان وجها لوجه في مشهد جديد بعيدا عن صراع الدوري … هما الفريقان اللذان صعدا للمربع الذهبي للكأس الغالية في هذا الموسم وقد سبق لهما وأن تذوقا حلاوة الفرح بمعانقة اللقب الغالي مع الاحتفاظ بفارق العدد والذي يصب لمصلحة الملك النصراوي الضيف الثقيل في أمسية اليوم على جماهير صحم في شمال الباطنة …
صحم والنصر لقاء منتظر لا يخضع للمقاييس ولا يخضع للاستعدادات والجاهزية والاصابات والحضور الجماهيري … لقاء الخروج بمكسب من خلال لقب رئيسي أو المنافسة على اللقب في الوصول للنهائي الغالية بعد أن خانتهما مراحل الدوري ليتراجعا تدريجيا في سلم الترتيب مما أضعف من حظوظهما تماما في اللحاق بركب المنافسة على لقب دوري عمانتل للمحترفين … فالنصر يقبع في المركز الرابع وبفارق (10) نقاط عن السويق المتصدر وهو ما يستحيل معه الوصول لهذا الرقم بعد بقاء (9) نقاط في الميدان فقط … وصحم يقبع في المركز الثامن برصيد (30) نقطة ومن باب أولى فإن المراكز الثلاثة الأولى لن يستطيع اللحاق بأصحابها مهما كانت النتائج … لذلك فإن الفريقين ينظران إلى مواجهتهما في المربع الذهبي بمثابة حلم تحقيق لقب في هذا الموسم وفق طموح مشترك لا تشوبه شائبة بطبيعة الحال وهو ما سيجعل اللقاء (ناريا) رغم أن هناك رحلة أخرى في صلالة عند السابع عشر من أبريل الحالي سيسدل عليها مشهد المربع الذهبي وتأكيد الأحق بالصعود للنهائي المنتظر من الفريقين المجيدين …
صحم صاحب الأرض والجمهور كل أمله في أن يحقق الانتصار في لقاء اليوم حتى يذهب لصلالة وهو في وضعية أفضل … حيث إن ساعتها لكل حادثة حديث فهو يفكر في كسب الجولة الأولى بعيدا عن مبدأ التعادل أو الخسارة بطبيعة الحال … فتحرك في كافة الجوانب التي ستخدمه في مواجهة اليوم بدءا من زيارات المدارس والالتقاء برؤساء الفرق الأهلية بالولاية والتحفيز الكبير للحضور الجماهيري ناهيك عن الالتفافة الكبيرة التي يحظى بها الفريق حاليا من كافة أطياف المجتمع خاصة وأن الشعارات التي رفعت في اروقة الولاية أن تكرار سيناريو 2009م هو الهدف المنشود دون سواه … لذلك فإن صحم يدخل اللقاء وهو في أتم الجاهزية من كافة النواحي بعيدا عن منغصات الدوري التي صاحبت لقاءه الأخير أمام جاره السويق والتي خسرها بنتيجة ثقيلة مع أداء غير مرغوب لأبناء صحم إطلاقا …
النصر يدرك تماما بأنه يمتلك ترسانة كبيرة من النجوم بدءا من حراسة المرمى (فايز الرشيدي) وانتهاء بآخر المهاجمين … ناهيك عن دكة بدلاء قوية للغاية ولا تتأثر بالغيابات المتكررة بين الفترة والأخرى … وعلى الرغم من تراجع النصر في الدوري إلا أنه يتمسك بفرصة معانقة اللقب الغالي بعد غياب دام أكثر من (11) سنة عن آخر تتويج له في ذات ملعب مباراة اليوم على حساب السيب بثلاثية لهدف … لذلك فإن مدربه كريسو يدرك تماما بأن عليه الخروج بأقل الخسائر في لقاء اليوم قبل لقاء الإياب في مجمع صلالة … فالتعادل يعد مكسبا كبيرا بالنسبة له خاصة وإن كان (إيجابيا) ولا ضير في تعادل سلبي يخدمه كذلك … فيما لا شك بأن الفوز مطمعه الأول حتى يدخل لقاء الإياب وهو في موقف جيد للغاية خاصة وأنه سيلعب على أرضه وبين جماهيره المتعطشة للألقاب وباتت تمني النفس بأن يضم النصر لقب الكأس الغالية إلى جانب لقب كأس مازدا الذي توج به قريبا على حساب صحار بنتيجة معنوية كبيرة … مع التأكيد على أن النصر هو الفريق الذي تعرض لمطبات قوية في مشواره الكأس بدءا من دور الـ 32 وانتهاء بلقاء اليوم …
السؤال … هل ينجح صحم في تسجيل الأفضلية بلقاء الذهاب مستفيدا من الارض والجمهور … أم أن النصر يرفض ذلك ويواصل نتائجه الإيجابية خارج دياره في المسابقة الغالية بعد أن أخرج فنجاء في لقاء قوي جدا بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر … نتابع الحدث من صحار !!!

مواجهة غامضة

مواجهة غامضة جدا جدا بين صلالة المستضيف وصاحب الأرض والجمهور مع الخابورة القادم من محافظة شمال الباطنة … فريقان يصارعان في مراكز المؤخرة في جدول عمانتل للمحترفين … ولو أن صلالة اقترب من حزم حقائبه نهائيا لدوري الدرجة الأولى بعد أن تمسك بالمركز الأخير منذ انطلاقة دورينا وحتى اللحظة …
غموض المواجهة لم يأت من فراغ … ولا أستند هنا عن مركز الفريقين بالدوري … ولا عن الأسماء التي يضمها كل فريق … ولا حتى عن الجاهزية لكليهما كذلك .. بل إنني أتحدث عن لقاء منفصل تماما عما شاهدناه في لقاء الجولة الماضية بدوري عمانتل للمحترفين والذي ضرب الخابورة فيه بقسوة شباك صلالة برباعية نظيفة أربكت حسابات الجهاز الفني للسماوي قبل جماهيره التي كانت تنتظر من فريقها ردة فعل قوية قبل لقاء الإعادة في مواجهة اليوم بذات ملعب المباراة الماضية …
صلالة صاحب الأرض والجمهور وبقيادة متمكنة من يونس أمان ومساعده صالح عبدربه والكابتن حامد عبدالرزاق يدركون تماما بأنهم أمام فرصة تاريخية قد لا تتكرر مرة أخرى في مشوار السماوي … وبأن مواجهة فريق الخابورة وهو الفريق الذي يعاني في الدوري أسهل من فريقي صحم والنصر اللذين ضمنا البقاء بعيدا عن مراكز الصراع … لذلك فإن نتيجة لقاء الجولة الماضية بالدوري يجب أن يكون قد خرج منه الجهاز الفني باستفادة كبيرة تعينه في تجاوز عقبة اليوم بالانتصار بأي نتيجة كانت قبل التوجه إلى مجمع صحار في السابع عشر من ابريل الحالي في لقاء الإياب للمربع الذهبي للكأس الغالية … وباعتقادي بأن الهزة التي تعرض لها الفريق أيا كانت الاسماء التي شاركت في اللقاء الماضي وأمام نفس الفريق الذي سيواجهه اليوم له الكثير من السلبيات … وهي التي سيكون تأثيرها سلبيا إذا لم يعمل الجهاز الاداري والفني على إخراج اللاعبين منها في وقت مبكر قبل مواجهة اليوم والعمل بمعزل تام عما حدث للفريق في المواجهة الماضية خاصة وأنها جاءت مع ذات الفريق الذي يتحداه في لقاء اليوم … إلا أنها في المقابل ربما أعانت الجهاز الفني على القراءة الدقيقة لكافة مكامن القوة والضعف لدى الفريق الضيف …
الخابورة يدخل اللقاء وهو يدرك تماما بأنه أمام تحد مختلف عن لقاء الدوري والذي وجد أمامه فريقا يكاد يكون قد استسلم لواقعه وبدأ يعد العدة للهبوط التدريجي للأولى (صلالة) … لذلك فإن حسابات (كيوة) ستختلف تماما في أمسية اليوم … وبات عليه التيقن بأن هناك ردة فعل من المتوقع أن يقوم بها صلالة … حيث إنه على اعتاب تحقيق إنجاز تاريخي قد لا يتكرر مرة أخرى وهو الوصول للنهائي المنتظر حاله حال الخابورة بطبيعة الحال … وبأنه سيرمي بكل ثقله وأوراقه لتحقيق الانتصار حتى يدخل لقاء الذهاب بمجمع صحار وهو في موقف جيد يستطيع من خلاله التعامل مع أهداف الخابورة هناك … ومن باب أولى فإن سمير البريكي وسعيد عبيد ورفاقهم يدركون تماما بأن أي نتيجة إيجابية في لقاء اليوم سواء بالانتصار وهو المطمع الأول أو التعادل ستنصب في مصلحتهم تماما وستكون دافعا لهم قبل مواجهة الاياب في صحار … فهم على أعتاب إنجاز تاريخي حالهم حال منافسهم بالوصول للنهائي الحلم … خاصة وأن نتيجة اللقاء الماضي بالدوري ستكون محفزة بشكل كبير لهم في كتابة سطر جديد في مشوار الفهود الايجابي في الآونة الأخيرة بعد أن بات الفريق بحاجة إلى 5 نقاط فقط ليضمن بقاءه بالدوري للموسم القادم والذي سيكون مختلفا بطبيعة الحال …
صلالة اعتاد على تجاوز المصاعب في أسوأ الظروف وما مباراتا الرستاق في دور الثمانية للكأس الغالية (إياب) وبعدها لقاؤه أمام فنجاء بالدوري إلا خير مثال على قوة التحدي والصبر الذي يتمتع به الفريق ولاعبوه وجهازه الفني … فرغم نقصهم العددي باللقاءين إلا أنهم حققوا فوزين بهما … الخابورة هو الآخر انتفض بشكل قوي في الفترة الأخيرة وبدأ يشق طريقه بثبات نحو مراكز الأمان فلعل ابتسامة كبيرة تظهر على وجوه جماهيره في أغلى الكؤوس وهو الذي يحلم بأن يصل للنهائي وبعدها لكل حادثة حديث …
يا ترى … هل ينجح يونس أمان في قلب الطاولة على الخابورة والثأر لمباراة الدوري أولا ومن بعدها وضع خطوة على طريق النهائي الغالي … أم أن الخابورة يأتي بأهم انتصار له في هذا الموسم من ارض اللبان ويقطع أكثر من ثلثي المشوار نحو النهائي الحلم … نتابع !!!

قرار جيد

القرار الذي اتخذته إدارتا النصر والخابورة بعدم العودة إلى محافظاتهما عقب نهاية مباريات الجولة الماضية لدوري عمانتل للمحترفين يعد أمرا إيجابيا للغاية، وسيسهم في الوصول لأعلى درجات الجاهزية قبل لقاءي اليوم لهما في المربع الذهبي للكأس الغالية.
حيث أنهى الخابورة مباراته أمام صلالة برباعية نظيفة في محافظة ظفار واستمر في معسكره هناك حتى موعد مباراة اليوم، فيما أنهى النصر مواجهته أمام صور بالتعادل الإيجابي 2/2 في مجمع صور، قبل أن يتحول إلى معسكر استعدادي في مسقط والانتقال أمس إلى شمال الباطنة لمواجهة اليوم .

سليمان البريكي: نطمح في تسجيل الخطوة الإيجابية الأولى

قال سليمان البريكي حاس نادي صحم عن مواجهة اليوم أمام النصر في ذهاب المربع الذهبي للكأس الغالية: اكيد المباراة مهمة للفريقين، ولنا بشكل خاص، حيث إن المباراة على ملعبنا ونتمنى أن هذا الامر ينصب في مصلحتنا بدعم الجماهير ودعم الإدارة وبتواجد الكتيبة الصحماوية، وسنتخطى هذه المباراة، وهي مواجهة تحتاج تركيز وجهد كبيرين من الناحية الذهنية والنفسية طوال التسعين دقيقة، ونطمح أن نكون أحد طرفي المباراة النهائية لهذا الموسم ونقدم كل ما يرضينا ويرضي الجمهور بشكل عام، على الرغم من أن هناك مباراة إياب، لكننا سنعمل على تسجيل خطوة إيجابية في لقاء الذهاب إن شاء الله تعالى.

سمير البريكي: مباراة صعبة ونسعى لتسهيل مهمتنا في الإياب

من جانبه، قال نجم خط وسط الخابورة سمير البريكي عن مواجهة فريقه أمام صلالة: مباراة صعبة، تختلف عن مباراة الدوري، سنسعى من خلالها على الحصول على نتيجة إيجابية وتسهيل الامور في مباراة الإياب والصعود للمباراة النهائية إن شاء الله تعالى، ولا نلتفت لنتيجة مواجهتنا بالدوري، فهي نتيجة خادعة إن وضعناها في مقدمة العوامل الرئيسية للظفر بنتيجة اليوم، ومن باب أولى فإن طموح صلالة هو ذات طموحنا، وبالتالي يجب التعامل بشكل متزن مع دقائق المباراة منذ الدقيقة الأولى وحتى صافرة النهاية، ونسأل الله التوفيق.

جمعة الجامعي: مباراتنا أمام صحم بمثابة النهائي

قال نجم وسط نادي النصر جمعة الجامعي عن لقاء فريقه أمام صحم اليوم: مباراة صعبة للغاية ولا تخضع للمقاييس، الجولة الماضية بالدوري حقق الفريقان نتيجتين مختلفتين مع أداء متفاوت، لكن ذلك ليس مقياسا لما سيقدماه هذا المساء ، ومن جانبنا سنخوض اللقاء كأنه نهائي كؤوس ولدينا مجموعة من اللاعبين القادرين على تخطي عقبة صحم والوصول للنهائي المنتظر إن شاء الله تعالى.

يونس أمان: مباراة صعبة وصلالة مكتمل الصفوف من أجل تحقيق الفوز

أكد الكابتن القدير يونس أمان مدرب صلالة على صعوبة مباراته أمام الخابورة قائلا: بكل تأكيد هي مباراة صعبة، والخابورة من الفرق الصعبة في الدوري ولديهم مجموعة لاعبين جيدين وهو فريق في الفترة الأخيرة وضح بأنه متحضر جيد وخطوطه متوازنة، وفريقنا في لقاء الدوري كانت الغيابات مؤثرة وبالأخص مهاجمو الفريقين بأكملهم، ودفعت بلاعب جديد وهو يوسف النوبي وله مستقبل كبير واكتشاف جديد للكرة العمانية ويذكرني بدرويش أحمد وعلي شويرد، وهو لاعب مدافع وأتمنى له مستقبلا كبيرا، عانينا كثيرا من الغيابات التي أثرت في لقاء الفريق الماضي أمام الخابورة بغياب هاشم صالح ودادا وغانم وإصابة آرنست وهذه عوامل مؤثرة في المباراة الماضية وهي عمود الأساسي للفريق وكذلك ناير عوض لارتباطه في عمله، واليوم كل العناصر حاضرة وهناك من 6 إلى 7 تغييرات ستحصل في المباراة، ونحن مستعدون جدا من خلال المعسكر المفتوح الذي يتواجد فيه الفريق وهو أمر جيد من خلال الأجواء العائلية التي يعيشها اللاعبون بينهم من خلال الأحاديث واللقاءات المتواصلة بين بعضهم البعض ومناقشة الأخطاء بعيدا عن المدرب.
واضاف أمان: في الفترة الماضية اجتمعنا مع مجلس الادارة لوضع التصور لأمور المباراة اليوم، وهذه المرة الأولى التي ألتقي مع الادارة مباشرة، اعتمادي على مدير الفريق بشكل مباشر، وتناقشنا في كثير من الأمور من أهمها وضع التصور للخطة التي سيلعب بها الفريق اليوم، وكان الأمر بهدف كسر الروتين والمعتاد في وضع خطة لعب كل مباراة من قبل المدرب فقط، والحمد لله كان هناك اتفاق كامل على وضعية الفريق في المستقبل، ونتمنى أن نصل إلى النهائي ويعوض النادي العمل الكبير الذي قدمته الادارة خلال السنوات العشر بقيادة الشيخ علي، ونأمل أن نحقق جزءا بسيطا لأهداف جماهير صلالة، وسنسعى لأن نخرج فائزين بلقاء اليوم خاصة بعد اكتمال كافة العناصر، وأتمنى أن نشاهد مباراة تليق بنصف النهائي، والمباراة الأخيرة في مجمع صحار هي الفيصل في الأخير بمثل هذه المباريات، لكننا سنعمل على تسجيل الخطوة الأولى في ظل الوضع الجيد الحالي .

مكيس: سنعمل على تحقيق نتيجة إيجابية وأدعو الجماهير للمؤازرة

قال عبدالناصر مكيس مدرب صحم عن لقاء الذهاب أمام النصر اليوم: النصر من الفرق القوية والمنتشية في الفترة الأخيرة وحصوله على بطولة كأس مازدا ونتائجه الأخيرة في الدوري إيجابية، لكن نحن حضرنا الفريق بشكل جيد للمباراة لأن النصر فريق مدجج بالنجوم، إلا أن هناك بعض الضعف والخلل في صفوفه وسنعمل على التركيز عليها .
وفريقنا بغض النظر عن نتيجته الأخيرة بالدوري وهي الخسارة الأولى بقيادتي من أصل (8) مباريات، حيث كانت عندنا غيابات في الفترة الماضية واثرت على مشوار الفريق، والحمد لله تناسينا نتيجة اللقاء الأخير أمام السويق وعالجنا الأخطاء التي ظهرت بالمباراة ، ولكن في مباراة اليوم سيغيب غالب السمين ومعاذ الخالدي فقط ، ولكن البدلاء جيدون وسيكونون على قدر المسؤولية، وبإذن الله سنلعب مباراة من أجل تسجيل نتيجة إيجابية قبل لقاء الإياب في صلالة، وندعو الجماهير أن تكون حاضرة لمساندة الفريق اليوم لأنهم فاكهة الملاعب ووجودهم حافز للاعبين لتحقيق نتيجة إيجابية، ونعدهم بأننا نعمل على ذلك إن شاء الله تعالى .

عوض جمعان: النصر جاهز تماما وغياب جمالو

قال عوض جمعان رئيس جهاز الكرة بنادي النصر عن لقاء اليوم أمام صحم: المباراة في غاية الأهمية للفريقين، وهما يسعيان لنيل الكأس الغالية، ونحن حاضرون بشكل جيد في هذه المباراة والتركيز حاليا لمواجهة اليوم بعيدا عن مباراة الإياب، ولدينا جميع اللاعبين جاهزون باستثناء محمد جمال للإيقاف ، وأتمنى أن تكون المباراة تليق بسمعة الفريقين وتاريخهم الرياضي بالسلطنة وأن ترتقي للمستوى الفني المطلوب ، ومن وجهة نظري نهائي مبكر يجمعنا مع صحم في مواجهتي المربع الذهبي .

مصطفى كيوة: مباريات الكؤوس للمكسب وليس للمستوى وصلالة ممتاز

تحدث مصطفى كيوة مدرب نادي الخابورة عن لقاء اليوم أمام صلالة في ذهاب المربع الذهبي للكأس الغالية : بلا شك ستكون مباراة صعبة للفريقين، حيث إن مباريات الكؤوس تختلف كثيرا عن مباريات الدوري، وهي مباريات مكسب وليس مستوى، والفريق الجاهز نفسيا وبدنيا هو من يحقق الانتصار، ولقاء اليوم سيكون مغايرا تماما عن لقاء الدوري ، وفريق صلالة ممتاز ويلعب كرة جيدة، والمشكلة الوحيدة التي ستواجه الفريقين هي عامل ضيق الوقت بين مباريات الجولة الماضية للدوري ومباراة اليوم، ولكن سنحاول استعادة اللاعبين لقواهم البدنية في مواجهة اليوم لتقديم المأمول منهم والعودة للخابورة بالنصر وكلي ثقة فيهم بطبيعة الحال .

طاقم التحكيم

أسندت لجنة الحكام إدارة مباراة صحم والنصر إلى الحكم محمود المجرفي للوسط ويساعده على الخطوط عبدالله الجرداني ورشاد الحكماني وزكري الهنائي حكما رابعا وعلي القاسمي مقيما للحكام، أما لقاء صلالة والخابورة فسيديره طاقم تحكيم مكون من هيثم العامري للوسط ويساعده ناصر أمبوسعيدي ومحمد الغزالي وأيوب العبري حكما رابعا وخميس الشماخي مقيما.

إلى الأعلى