الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / افتتاح مشروع تطوير النظم المزرعية التقليدية بضنك
افتتاح مشروع تطوير النظم المزرعية التقليدية بضنك

افتتاح مشروع تطوير النظم المزرعية التقليدية بضنك

يحافظ على ٤٥% من المياه التي تتعرض للتبخر

ضنك ـ من ناعمة الفارسية:
تم أمس افتتاح مشروع تطوير النظم المزرعية ببلدة المعذا بولاية ضنك تحت رعاية معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية، حيث يهدف المشروع إلى تحسين إدارة وكفاءة الري والتحكم الجيد لتوزيع المياه على المحاصيل الزراعية حسب الاحتياجات الفعلية، وبلغت تكلفته اكثر من نصف مليون ريال عماني.
وألقى المهندس سالم بن سعود الكندي مدير عام الزراعة والثروة الحيوانية بمحافظة الظاهرة كلمة وزارة الزراعة والثروة السمكية تطرق فيها إلى دور الوزارة في الحفاظ على المياه من خلال قيامها بتنفيذ عدد من هذه المشاريع في مختلف محافظات السلطنة مشيدا بالجهود التي بذلها أهالي بلدة المعذا والتي ساهمت كثيرا في إنجاح المشروع.
ثم ألقى سعادة الشيخ الدكتور حمود بن أحمد اليحيائي عضو مجلس الشورى كلمة الأهالي بهذه المناسبة أعرب فيها عن خالص شكره وتقديره للجهود التي تقوم بها وزارة الزراعة والثروة السمكية للارتقاء بقطاع الزراعة والاستفادة من التقنية الحديثة وتطوير الزراعة وتنويع الانتاج ثم قدمت القصائد المعبرة التي جاد بها شعراء الولاية ثم قام معاليه بافتتاح المشروع إيذانا بتشغيله رسميا.
عقب ذلك تجول معالي راعي الحفل والحضور في المعرض المصاحب حول نظم الري الحديث وزراعة القمح العماني.
جاء هذا المشروع الحيوي لغرض تحسين إدارة وكفاءة الري والتحكم الجيد لتوزيع المياه على المحاصيل الزراعية حسب الاحتياجات الفعلية وذلك بواسطة شبكة متكاملة من أنظمة الري الحديثة بالاضافة الى خمسة خزانات اسمنتية مسلحة تحت الارض لتجميع مياه الري من فلجي السيما والصلالة مع غرف خاصة للتحكم بتلك المياه حيث تقدر المساحة المزروعة قبل إدخال المشرع حوالي سبعين فدانا بكمية مياه تقدر بحوالي (٣٢٨٣) مترا مكعبا في اليوم وهذا المشروع يعمل على تحسين الري الى ٨٠ بالمئة تقريبا كما انه يحافظ على نسبة ٤٥% من نسبة المياه التي تتعرض للتبخر وهو يغطي مساحة ١٢٢ فدانا حاليا.
وسيعمل النظام على تقليل ساعات الري وتقليل مستلزمات الانتاج مثل العمالة والطاقة والتسميد وبالتالي زيادة الدخل ورفع الانتاجية وتحسين جودة التركيبة المحصولية كما يشتمل المشروع على نظام الري بالنافورة لعدد ١٣٠٠٠ نخلة وتم تقسيمه لعدد خمس وحدات تشغيل لري مساحات من عشرين الى ثلاثين فدانا بكل وحدة وقد بلغت تكلفته اكثر من نصف مليون ريال عماني وصاحب المشروع الاحلال والتجديد للنخيل المعمرة وغير اقتصادية باصناف نخيل مائدة ذات جدوى اقتصادية ومرغوبة تسويقيا بعد ان تمت ازالة ثلاثة آلاف نخلة وإحلالها بخيل من الزراعة النسيجية ويعد من المشاريع الكبيرة التي تنفذها وزارة الزراعة والثروة السمكية في مجال انظمة الري وحيث تزامن افتتاح هذا المشروع مع موسم حصاد القمح فقد تضمن الحفل تشغيل آلة الحصد على المساحة المزروعة بالقمح ضمن هذا المشروع كمؤشر على مدى جدواه اقتصاديا وإنتاجيا.

إلى الأعلى