الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / “الأوقاف والشؤون الدينية” تكمل إستعداداتها لتسجيل للحجاج العمانيين في البرنامج الالكتروني

“الأوقاف والشؤون الدينية” تكمل إستعداداتها لتسجيل للحجاج العمانيين في البرنامج الالكتروني

تبدأ اعتباراً من الأحد القادم
المستشار العلمي لوزير الأوقاف لـ”الوطن”: طريقة التسجيل سهلة وميسرة وتعتمد على ادخال الرقم المدني ورقم الهاتف النقال في النظام
الاستحقاق يكون أولاً لمن لم يحج من قبل بعد ذلك لمن حج في السنوات الماضية ولذوي الأمراض المستعصية
عقب الفرز سيتم الإعلان عن الذين تم قبولهم من أجل أن يكملوا بياناتهم
الحملات المرخصة ستكون موجودة عبر النظام ومعروفة ومحددة

كتب – مصطفى بن احمد القاسم:
أنهت وزارة الاوقاف والشؤون الدينية كافة الاستعدادات لبدء تسجيل الحجاج العمانيين لموسم الحج 1437هـ بعد ان وضعت كافة الترتيبات لهذا الموسم والعمل على تحقيق نجاحه بكل المعايير والمقاييس.
وحول هذه الاستعدادات قال الدكتور محمد بن سعيد المعمري المستشار العلمي لوزير الاوقاف والشؤون الدينية: اكملت وزارة الاوقاف والشؤون الدينية واستعداداتها لانطلاق البرنامج الالكتروني لتسجيل الحجاج لهذا الموسم، وفق ما هو مقرر في اعلان الوزارة بأن يكون بدء التسجيل ـ بإذن الله ـ في العاشر ولغاية الرابع والعشرين من ابريل الجاري.
واضاف المستشار العلمي لوزير الاوقاف والشؤون الدينية في تصريح لـ “الوطن”: ان طريقة التسجيل لموسم حج هذا العام سهلة وميسرة وتعتمد على ادخال الرقم المدني ورقم الهاتف النقال في النظام وبعد ذلك تأتي رسالة التأكيد على التسجيل على رقم هاتف النقال الخاص بالحاج الذي دونه في النظام وهكذا يستمر التسجيل حتى آخر يوم وهو الرابع والعشرين من ابريل، بعد ذلك تبدأ مرحلة فرز الطلبات حيث ستكون عملة الفرز الكترونياً ولا يعتمد في ذلك على العمل والجهد البشري بحسب الاستحقاق اما شروط الاستحقاق فهي مبنية على قواعد معينة وايضا مبنية على متطلبات اساسية كانت قد وضعتها الوزارة في السنوات الماضية فالاستحقاق يكون اولا لمن لم يحج من قبل بعد ذلك لمن حج في السنوات الماضية وهكذا الاقرب فالأقرب ثم بعد ذلك الاستحقاق يكون لذوي الامراض المستعصية فأصحاب الامراض المستعصية لهم الاولوية في أداء فريضة الحج.
وقال الدكتور المعمري: بعد مسألة الفرز ستعلن الوزارة عن الذين تم قبولهم لموسم الحج 1437 هـ من أجل أن يكملوا بياناتهم، وإكمال البيانات ايضا عملية سهلة وميسرة وذلك من خلال الدخول الى البرنامج مرة أخرى بعد ذلك اختيار الحملة التي يريد ان يلتحق بها الانسان طبعاً كل الحملات المرخصة ستكون عبر النظام وستكون معروفة ومحددة وكل البيانات المتعلقة بالرحلة من السلطنة والى المملكة العربية السعودية ثم أداء المناسك ثم العودة فكل بيانات الرحلة ومساراتها والخدمات المقدمة خلالها ونوعية السفر وكل هذه البيانات ستكون ضمن بيانات الشركات التي تقدم خدمات الحج، فما على الحاج الا الدخول في الموقع الالكتروني ثم يختار من هذه الحملات ما يناسبه من حيث الخدمات والسعر ثم يسجل اختياره وبالتالي بعد ان يتم اختياره سيأتي تأكيد له على الاختيار بعد عدة ايام بما يتناسب مع الشركة كذلك، بعد ذلك يبدأ بعمل إجراءت الفحص الطبي وهذا الفحص الطبي فيه ربط مع وزارة الصحة بحيث لا يتطلب من المواطن أية اوراق لان الربط الالكتروني مباشر ومن يظهر اسمه في النظام سيكون اسمه ايضاً موجود في نظام وزارة الصحة.
مشيراً الى أن البرنامج الالكتروني لتسجيل حجاج السلطنة سيحقق كثير من الاهداف التي تتوخاها الوزارة في الفترة الماضية منها انه سيكون هناك تنظيما جيدا لأداء المناسك بالنسبة للحجاج والتسهيل عليهم وتبسيط الاجراءات وجعل الامور كافة مرتبطة بالنظام والمسار الالكتروني حتى بالارتباط مع المسار الالكتروني للحجاج في المملكة العربية السعودية ولن يكون هناك حتاجة للمواطنين لان يصطحبوا معهم أية أوراق أو أية ثبوتيات لأن البرنامج سيقوم ذاتياً بالإرتباط بقاعدة البيانات ولا يحتاج للحاج بأن يأخذ معه ورقة للفحص الطبي للذهاب الى وزارة الصحة إنما سيكون النظام مسجلاً تلقائياً واسمه مثبت لدى وزارة الصحة وفي قاعدة البيانات التي ترتبط به.
فكل هذه الميزات هي ميزات جديدة بالنسبة لتنظيم الحج الميزة الكبيرة الاخرى وهي الحد من الحملات الوهمية ذلك ان التسجيل للحج لا يكون الا عبر المنظومة الالكترونية التي وضعتها الوزارة والتسجيل لدى أية حملة لا يكون الا عبر الحملات التي تم الترخيص لها والمعلن عنها والمدرجة ضمن قاعدة بيانات وزارة الاوقاف والشؤون الدينية في الموقع المشار اليه، فكل هذه الايجابيات سوف تظهر في صالح الحاج وفي صالح منظومة الحج ككل.
واضاف المعمري: برنامج الحج الالكتروني تم التنسيق بشأنه مع العديد من الجهات الحكومية تسهيلا للمواطنين فوزارة الاوقاف والشؤون الدينية نسقت مع وزارة الصحة والاحوال المدنية بشرطة عمان السلطانية ومع هيئة تقنية المعلومات بهذا الخصوص من أجل التسهيل بكل ما يتعلق بالتسجيل الالكتروني للحجاج وعدم الحاجة لإملاء الكثير من البيانات التي يمكن الحصول عليها الكترونيا من جهات اخرى.

إلى الأعلى