الإثنين 11 ديسمبر 2017 م - ٢٢ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / المعرض الصيني العماني يعكس مقومات السياحة الإنسانية والطبيعية والتراثية للبلدين
المعرض الصيني العماني يعكس مقومات السياحة الإنسانية والطبيعية والتراثية للبلدين

المعرض الصيني العماني يعكس مقومات السياحة الإنسانية والطبيعية والتراثية للبلدين

كتب-خالد بن خليفة السيابي الصور من المصدر:
أفتتح مساء أمس الأول المعرض العماني الصيني للتصوير الضوئي، وذلك بمقر الجمعية العمانية للتصوير الضوئي بالموالح، والذي يأتي ضمن الفعاليات المصاحبة لمسابقة عُمان الدولية الأولى للتصوير الضوئي، وتحت رعاية سعادة السيد إبراهيم بن سعيد بن ابراهيم البوسعيدي محافظ البريمي، رئيس مجلس إدارة الجمعية العمانية للتصوير الضوئي، وبحضور السفير الصيني وعدد كبير من المصورين والمتابعين ومحبي فن التصوير الضوئي.
يقام المعرض بإشراف الاتحاد الدولي لفن التصوير الضوئي (الفياب) ويندرج ضمن الفعاليات السنوية لمركز معارض الشرق الأوسط ومقره السلطنة، وضمن فعالية المعرض قام راعي المناسبة بالتجول بين أروقته بمشاركة 51 مصورا ضوئيا، حيث كانت بصمة المصور العماني واضحة ومميزة في نقل ثقافة هذا الوطن للعالم الخارجي بصورة تحمل من تفاصيل المكان والزمان.
ويمثل هذا المعرض التقاء المصورين الصينيين بالمصورين العمانيين، حيث يقوم المصور الصيني بتقديم ما تزخر به بلده من مقومات سياحية وإنسانية وطبيعية وتراثية وتضمن المعرض أيضا العديد من الصور الجميلة لمناطق مختلفة في الصين لمصورين صينيين شاركوا بهذا المعرض. وهذا المعرض يشكل أسس التواصل الفني الذي تقوم بها الجمعية العمانية للتصوير الضوئي مع المصورين العالميين لرفع الذائقة البصرية للمصورين العمانين ومشاهدة أعمال مختلفة تختلف عن الأعمال الموجودة بالسلطنة وكذلك هذا المعرض هو نقطة لتحاور المصورين مع بعضعهم البعض لكي يتسنى لهم كسب المعرفة وتبادل الخبرات،حيث ضم المعرض مجموعة من الاعمال الفوتوغرافية المتنوعة في مواضيعها كالطبيعة والوجوه والتصوير المفاهيمي والتجريد وحياة الناس.

إلى الأعلى