الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / نفط عمان يرتفع بمقدار دولار و57 سنتا و«برنت» يتجاوز الـ«40»
نفط عمان يرتفع بمقدار دولار و57 سنتا و«برنت» يتجاوز الـ«40»

نفط عمان يرتفع بمقدار دولار و57 سنتا و«برنت» يتجاوز الـ«40»

مسقط ـ عواصم ـ وكالات: بلغ سعر نفط عُمان تسليم شهر يونيو القادم يوم أمس 87ر36 دولار، وأفادت بورصة دبي للطاقة بأن سعر نفط عُمان شهد أمس ارتفاعًا بلغ دولارًا واحدًا و57 سنتًا مقارنة بسعر أمس الأول الأربعاء الذي بلغ 30ر35 دولار. تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر أبريل الجاري بلغ 30 دولارًا و23 سنتًا للبرميل مرتفعًا بذلك دولارين و83 سنتًا مقارنة بسعر تسليم شهر مارس الماضي. وارتفع النفط في العقود الآجلة أمس الخميس بفضل مجموعة من المؤشرات الداعمة للخام على الرغم من تحذير بعض المتعاملين من أن أسس العرض والطلب الفعلية لا تسمح بحدوث انتعاش قوي في الأسعار في هذه المرحلة. وقفز خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة فوق 40 دولاراً في التعاملات المبكرة حيث بلغ 40.15 دولار للبرميل بزيادة 31 سنتاً عن آخر إقفال ونحو 8% عن أدنى مستوى وصل له في وقت سابق هذا الأسبوع.

وبلغ سعر الخام الأميركي في العقود الآجلة 38.12 دولار للبرميل بزيادة 37 سنتا عن آخر إقفال 8% أيضاً عن أدنى مستوى سجله في أبريل. وتلقت أسعار الخام الأميركي دعماً من انخفاض غير متوقع في مخزونات الخام الأسبوع الماضي على الرغم من أن ذلك الانخفاض جاء بعد أن ارتفعت المخزونات إلى مستويات قياسية وذلك في الوقت الذي واصلت فيه المصافي زيادة إنتاجها في ظل تقلص حجم الواردات. وانخفضت مخزونات الخام الأميركي بواقع 4.9 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الأول من أبريل مقارنة بتوقعات المحللين بزيادة قدرها 3.2 مليون برميل وفقا لبيانات أعلنتها إدارة معلومات الطاقة الأميركية أمس الأول الأربعاء. وفي أوروبا تلقت العقود الآجلة لخام برنت دعماً من عمليات الصيانة التي من المنتظر إجراؤها الشهر القادم في حقل نفط بحر الشمال.
وقال متداولون: إن انخفاض مؤشر الدولار أكثر من 5% منذ بداية العام يدعم أسعار النفط أيضا حيث يجعل واردات الوقود المقومة بالدولار أرخص ثمناً للدول التي تستخدم عملات أخرى وهو ما من شأنه تعزيز الطلب.
ولن يقدم اجتماع مرتقب لكبار منتجي النفط في السابع عشر من أبريل لمناقشة تثبيت الإنتاج الكثير لتقليص الفائض في الإنتاج والذي لا يقل عن مليون برميل من الخام يومياً إذ إن حجم الإنتاج الحالي بلغ بالفعل مستويات غير مسبوقة أو اقترب من تحقيق رقم قياسي في معظم الحالات. وقال بنك جولدمان ساكس إنه «لا يميل إلى الاعتقاد باستدامة تثبيت إنتاج أوبك أو تخفيضه» بل وإنه يتوقع زيادة إنتاج منظمة البلدان المصدرة للبترول بواقع 600 ألف برميل يومياً هذا العام و500 ألف برميل يوميا في 2017. وقالت وزارة الطاقة أمس الخميس: إن قازاخستان ثاني أكبر منتج للنفط في الاتحاد السوفيتي السابق بعد روسيا لم تقرر بعد ما إذا كانت ستنضم إلى مباحثات تثبيت الإنتاج خلال اجتماع الدوحة يوم 17 أبريل. وقالت الوزارة في بيان «تلقينا دعوة لكن لم يتخذ بعد قرار بشأن ما إذا كان (وزير الطاقة كانات بوزومباييف) سيتوجه إلى هناك».

إلى الأعلى