الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يسمن استيطانه ويصعد إجرامه بالأراضي المحتلة
الاحتلال يسمن استيطانه ويصعد إجرامه بالأراضي المحتلة

الاحتلال يسمن استيطانه ويصعد إجرامه بالأراضي المحتلة

رسالة فلسطين المحتلة – من رشيد هلال وعبد القادر حماد:
صعد الاحتلال الإسرائيلي من وتيرة إرهابه وإجرامه بحق الفلسطينيين بالأراضي المحتلة، فيما واصل تسمين مستوطناته بالضفة الغربية المحتلة.
ومن المتوقع ان تصادق حكومة الاحتلال الاسرائيلي، الأحد المقبل على خطة واسعة النطاق لتسمين المستوطنات في الضفة الغربية بحوالي 45 مليون شيكل. الخطة التي بلورها مكتب رئيس حكومة الاحتلال تشارك وزارة المالية فيها بمبلغ 15 مليون شيكل وتشارك وزارة السياحة 5 ملايين شيكل كما وتشارك وزارة الرفاه 6 ملايين شيكل. وتعقيبا على ذلك أعلنت زعيمة حزب ميرتس اليساري زهافا جلئون ان هذه الخطة لا تهدف أبدا لمساعدة عائلات المستوطنين وانما هي استثمار المزيد من الاموال لصالح مقاولي البناء الذين يتحالفون مع حزب البيت اليهودي ومافيا الوزير نفتالي بينيت والوزير اوري ارئيل. من جهته، عضو الكنيست ميكال روزين من ميرتس فقالت: “ان الحكومة الاسرائيلية وفي جنح الظلام قامت قبل اسبوع بزيادة عشرات الملايين للمستوطنات بحجة ” مساعدات طارئة ” وان حكومة نتانياهو تستغل الانتفاضة الراهنة لتمرير كل ما تريد من الاموال لتوسيع الاستيطان وضم المزيد من أراضي الضفة والسيطرة على مزيد من السكان الفلسطينيين.
ميدانيا، اقتحمت قوات الاحتلال الاسرائيلي عدة مناطق بالضفة الغربية والقدس واندلعت مواجهات عنيفة واصيب على اثرها ثلاثة فلسطينيين، واعتقلت آخرين. وقالت مصادر فلسطينية وشهود عيان لـ “الوطن” ان قوات الاحتلال اعتقلت محمد علي صلاح من بلدة الخضر جنوب بيت لحم، وسالم البربري من مخيم العزة. كما واعتقلت الطالب في جامعة القدس “أبو ديس” مجدي عطايا، ومالك بلال من قلقيلية. واعتقلت فراس ابو سنينة، ومحمد فايز الرجبي من الخليل. وفي السياق ذاته، اعتقلت قوات الاحتلال الطفل اسماعيل العنقاوي (13 عاما) من بيت سيرا قضاء رام الله، وطلب أبو فارة، وماجد حميدات من صوريف. وفي سياق آخر، اقتحم نحو 1000 مستوطن قبر يوسف بنابلس واندلاع مواجهات واصابة 3 شبان بالرصاص الحي والمطاطي وآخرين بالاختناق. كما واقتحمت قوات الاحتلال سكنات طلبة بمنطقة الأكاديمية بنابلس وتم التحقيق مع بعض الطلبة. وفي ذات السياق، اعتقلت قوات الاحتلال، سيدتين مقدسيتين بعد اقتحام وتفتيش منزليهما، الكائن في القدس القديمة. وأوضح طارق الهشلمون، ان مخابرات الاحتلال برفقة قواته اقتحمت منزل عائلته في القدس القديمة، وقامت بتفتيش وتخريب محتوياته ثم اعتقلت والدته ام طارق الهشلمون (47 عاما) واقتادتها الى مركز شرطة “القشلة” للتحقيق. وأضاف الهشلمون أن قوات الاحتلال صادرت بعض الأغراض لوالدته حال اعتقالها. وذكرت مصادر اعلامية فلسطينية أن قوات الاحتلال اعتقلت السيدة عايدة الصيداوي (54 عاماً) من منزلها في البلدة القديمة بالقدس، وهي المبعدة الثانية عن الأقصى، وجرى تحويلهما إلى مركز شرطة الاحتلال في منطقة حائط البراق. وفي ذات السياق، أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس، حاجز بيت إيل بوجه الخارجين من مدينتي رام الله والبيرة. ولم تعرف أسباب إغلاق الحاجز المخصص للشخصيات المهمة والبعثات الدبلوماسية والمؤسسات الدولية. وأعاد جنود الاحتلال كل السيارات التي كانت في طريقها للخروج من مدينة رام الله. واخذت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس الخميس، قياسات منزل أسير من بلدة الظاهرية جنوب الخليل، تمهيدا لهدمه. وأفادت مصادر فلسطينية، بأن قوات الاحتلال داهمت منزل الأسير سحبان وائل الطيطي في البلدة، وأخذت قياساته، تمهيدا لهدمه. يشار إلى أن الأسير الطيطي اعتقلته قوات الاحتلال، بزعم تنفيذه عملية دهس وقعت قرب مخيم الفوار قبل أربعة أشهر. وهدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر امس الخميس، منشأة صناعية ومسلخا للدواجن شرق نعلين غرب رام الله. وأفاد منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في نعلين محمد عبد القادر عميرة في تصريحات صحافية بأن قوات الاحتلال هدمت منشأة صناعية لتجليس ودهان المركبات في المنطقة المذكورة، تعود ملكيتها لخالد وياسر اصطيح، وتشغل حوالي 15 عاملا. وأضاف عميرة، أن قوات الاحتلال هدمت أيضا “مسلخ الخيرات” للدواجن، بالقرب من الحاجز العسكري المقام على أراضي المواطنين في نعلين، يعود ملكيته للمواطن عيسى عبد الغني سرور، ويشغل حوالي 72 عاملا. بدوره، قال رئيس بلدية نعلين نادر الخواجا في تصريحات صحافية، “إن عملية الهدم تمت بدون أي إخطار مسبق”، موضحا أن مساحة المسلخ المدمر الذي تم بناؤه قبل عام تبلغ 700 متر مربع، وتجاوزت حجم الخسائر المليون شيقل”. وأشار إلى أن هذه القوات هدمت قبل نحو شهر عددا من المنشآت الصناعية في المنطقة، تمثلت في: محلات أدوات الصحية، وورش تصليح السيارات، ومنجرة، إضافة إلى هدم منشآت زراعية، وذلك بذريعة عدم الترخيص.
الى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أربعة شبان من جنين ومخيمها. وذكرت مصادر فلسطينية، أن قوات الاحتلال داهمت عدة احياء في مدينة جنين ومخيمها، وفتشت عدة منازل، واعتقلت كلا من: محمد مطلق عبدالله السعدي، محمد سعيد سويطي، ومحمود أمين فراحتي، وعمر نافع السعدي، وجميعم في العشرينات من العمر.
وفي السياق، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، خمسة فلسطينيين من محافظة الخليل، هم: أمجد أكرم الرجبي (22 عاما)، ومحمد أبو سنينة، وفراس فايز الرجبي، وأحمد ماجد حميدات (22 عاما)، وطلب عثمان أبو فارة (35 عاما). كذلك اعتقل فلسطينيتين اثنين من القدس، هما: عايدة صيداوي، ودلال الهشلمون، فيما اعتقل من محافظة رام الله والبيرة مجدي سليمان عطايا، والطفل إسماعيل العنقاوي (11 عاما). وذكر النادي أن الاحتلال اعتقل مواطنا آخر من طولكرم هو يوسف شحادة خليل (21 عاما).

إلى الأعلى