الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 م - ٢٣ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / وزير الخارجية الأميركي يتحدث عن دعم للعراق ويدعو إيران للعمل من أجل “السلام”
وزير الخارجية الأميركي يتحدث عن دعم للعراق ويدعو إيران للعمل من أجل “السلام”

وزير الخارجية الأميركي يتحدث عن دعم للعراق ويدعو إيران للعمل من أجل “السلام”

بغداد ـ عواصم ـ وكالات: أعلن وزير الخارجية الأميركي عن دعم اقتصادي وسياسي للحكومة العراقية كما دعا إيران للعمل من أجل السلام بالمنطقة وذلك غداة اجتماعه بنظرائه الخليجيين لمناقشة تحضيرات القمة الخليجية الأميركية المزمع عقدها بالرياض 21 الجاري.

ووصل كيري بغداد الجمعة في زيارة غير معلنة لإجراء مباحثات مع كبار المسؤولين العراقيين حول الحرب ضد داعش.
وشمل برنامج الزيارة لقاءات مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ووزير الخارجية إبراهيم الجعفري ورئيس وزراء اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، وفقا لمتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية.
وقال كيري إنه «يؤكد الدعم القوي للحكومة العراقية في ما يتعلق بالأمن والاقتصاد والتحديات السياسية».
ويسعى العبادي الى تسمية مرشحين تكنوقراط لتولي حقائب في حكومته بدلا عن الوزراء الحاليين، وهي الخطوة التي تواجه معارضة من الاحزاب السياسية الرئيسية التي تهيمن على الوزارات السيادية في البلاد.
كما بحث كيري الذي يزور العراق للمرة الأولى منذ سبتمبر 2014 في استمرار دعم التحالف (الذي تقوده واشنطن) لجهود العراق المتواصلة ضد تنظيم داعش
إلى ذلك حض وزير الخارجية الاميركي جون كيري، خلال اجتماعه بنظرائه الخليجيين في المنامة الخميس، ايران على العمل من اجل «السلام» في الشرق الاوسط عبر وقف ما وصفه بـ»تحركاتها المزعزعة للاستقرار» في سوريا واليمن اللذين تمزقهما الحرب.
وانتقد كيري الاعمال «الاستفزازية» التي تقوم بها ايران، وقد اورد مثالا على ذلك «اعتراض» الاسطول الخامس في البحرية الاميركية ومقره البحرين سفينة محملة بأسلحة «مصدرها إيران» و»متجهة الى اليمن».
وجرى خلال الاجتماع بحث علاقات التعاون بين دول مجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة الأميركية في إطار الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين ونتائج مجموعات العمل بناء على مخرجات القمة الخليجية ـ الأميركية التي عقدت في مايو 2015م في كامب ديفيد، بالإضافة إلى بحث تطورات الأوضاع في المنطقة خاصة في سوريا واليمن والعراق وليبيا والجهود الدولية لمكافحة الإرهاب إلى جانب القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

إلى الأعلى