الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / فهرسة محتويات خزائن المخطوطات العمانية .. دوائر معارف علمية تفتح للباحث أمورا غامضة وثراء معرفيا عميقا

فهرسة محتويات خزائن المخطوطات العمانية .. دوائر معارف علمية تفتح للباحث أمورا غامضة وثراء معرفيا عميقا

تشتمل على تفاصيل دقيقة عن النساخ وأماكن النسخ وتاريخ كل مخطوط والزيادات التي تلحق بها ونوع التجليد

مسقط ـ العمانية :
خزائن المخطوطات هي الاسم المتعارف عليه للإشارة إلى المكان الذي يضم عددًا من المخطوطات حيث تحفظ بعدة طرق مختلفة، والاسم شائع ومعروف في الثقافة العربية وخصوصًا عند المشتغلين بالتراث المخطوط. وفي عمان نجد أن من أشهر خزائن المخطوطات خزانة مخطوطات الإمام ناصر بن مرشد ومكتبة قلعة الرستاق ومكتبات العديد من العلماء العمانيين عدا عن المكتبات الوقفية التي ما يزال البعض منها قائمًا إلى الآن في عمان مثل مكتبة وقف السيفيين في نزوى ومكتبة وقف الحمراء.
وحفظ المخطوطات شيء وفهرستها وتكشيف محتوياتها شيء آخر، فمن أشهر الكتب التي عنيت بالمخطوطات وتوثيقها كتاب “كشف الظنون” لحاجي خليفة وهو من علماء القرن الثاني عشر الهجري وضمن كتابه أسماء آلاف الكتب إضافة إلى أسماء مؤلفيها وهذا الكتاب يعتبر عمدة الباحثين في التراث الإسلامي فهو بجانب اشتماله على أسماء المؤلفات العربية يضمن كذلك المخطوطات الفارسية والتركية. فعملية فهرسة المخطوطات هي علم قائم بذاته وفن من الفنون التي تساعد الباحثين في الوصول إلى المخطوطات ومعرفة محتويات وكنوز المخطوطات. هذا بجانب كون أن الفهارس تشتمل على تفاصيل دقيقة عن النساخ وأماكن النسخ وتاريخ كل مخطوط والزيادات التي تلحق بها ونوع التجليد. فالفهارس لا تعنى فقط بمتن المخطوط بل بكل ما يحتويه المخطوط بين دفتيه. فعن طريق الفهارس تتجلى قيمة كل خزانة وما تضمنه من مخطوطات نادرة أو تقيدات أو زيادات تفتح أمام الباحثين الكثير من الأمور الغامضة.
وفي عمان تعد وزارة التراث والثقافة ممثلة في دار المخطوطات من أوائل الجهات التي اعتنت بفهرسة المخطوطات العمانية بدءا من عام 1994 م وحتى الآن حيث شكلت الوزارة فريقا للفهرسة. وقد أصدرت الوزارة عددا من الفهارس التي عنيت بجوانب مختلفة من أدب ولغة وعلوم الكيمياء والرياضيات والفلسفة هذا بجانب فهارس مخطوطات المصنف في المجلد السادس وفهارس مخطوطات بيان الشرع في المجلدين السابع والثامن. وفي مطلع هذا العام 2016م أصدرت الوزارة المجلد التاسع من فهارس مخطوطاتها وهو فهرس مخطوطات كتاب قاموس الشريعة للشيخ جميل بن خميس بن لافي السعدي.
أما على صعيد المؤسسات الأهلية فيعد مركز ذاكرة عمان من المؤسسات الأهلية الرائدة في مجال العناية بالتراث العماني المخطوط جمعا وتحقيقا وفهرسة. فقد سبق للمركز أن أصدر فهارس ورقية منها فهرس مخطوطتي مكتبة الشيخ ناصر بن راشد الخروصي بالعوابي ضمن الكتاب الذي أصدره سلطان الشيباني عن الشيخ ناصر بن راشد الخروصي، وفهرس مخطوطات الشيخ مالك بن محمد العبري ضمن كتاب أمالي التراث، كما أن المركز قد سبق وأن دشن عدة فهارس إلكترونية على موقع ذاكرة عمان الالكتروني منها فهرس خزانة الشيخ محمد بن سالم الرقيشي وخزانة الشيخ حمود بن حميد الصوافي وخزانة الشيخ حمد بن سيف بن عبدالعزيز الرواحي.
وفي مطلع هذا العام 2016م دشن مركز ذاكرة عمان سلسلة فهارس ذاكرة عمان لمخطوطتي الخزائن العمانية، وقد صدر كتابان عن هذه السلسلة. الكتاب الأول حمل عنوان فهرس مخطوطات خزانة الشيخ أحمد بن محمد بن عيسى الحارثي، وعكف على صناعة هذا الفهرس الباحث فهد بن علي بن هاشل السعدي. الكتاب الثاني بعنوان فهرس خزانة المخطوطات بمكتبة بدية العامة واعتنى بصناعته الباحث محمد بن عامر العيسري.
ومن أبرز فهارس المخطوطات فهرس مخطوطات كتاب قاموس الشريعة الذي يقع في تسعين جزءًا وهو بذلك يعد أكبر كتاب ألف عند العمانيين حتى اليوم، وهو بجانب ذلك يعتبر واحدا من الكتب المرجعية في الثقافة العمانية بجانب بيان الشرع والمصنف ومنهج الطالبين، فقاموس الشريعة أشبه ما يكون بموسوعة شاملة لكافة مناحي المعرفة فقد وصفه الشيخ سالم بن حمود السيابي بأنه : “كله فقه وأدب وتشريع وحوار وجدل، وأنه لأشبه بدائرة معارف علمية بجميع ما يشمله اسم العلم في فنون عدة لا مقام لذكر تراجمها، وحسب المطلع على هذا الكتاب الذي لم تفته شاردة ولا واردة إلا جاء بها وافية”.
وقد طبع قاموس الشريعة إلى الآن ثلاث طبعات، الأولى في المطبعة السلطانية في عهد السيد برغش بن سعيد حاكم زنجبار وقد عُني بطباعته الشيخ يحيى بن خلفان بن أبي نبهان الخروصي فخرج عن المطبعة سبعة عشر جزءا منه، وكان تاريخ بداية طباعته سنة 1297هـ/1880م . أما وزارة التراث والثقافة فقد بدأت بطباعة قاموس الشريعة في سنة 1402هـ ـ 1982م وآخر ما صدر عنها الجزء الحادي والعشرون سنة 1428هـ ـ 2007م . كما قامت أخيرا مكتبة الجيل الواعد بإصدار قاموس الشريعة بجميع أجزائه التسعين التي تخرج لأول مرة مطبوعة.
ومما يلاحظ على نسخ كتاب قاموس الشريعة أن بعضها يتضمن زيادات عن المؤلف لا توجد في النسخ المبكرة من القاموس، وسبب ذلك أن المؤلف استمر في الزيادة على كتابه وتنقيحه بعد الانتهاء منه إلى ان توفي سنة 1278هـ ـ 1862 وقد كان النساخ قد تداولوا نسخ قاموس الشريعة في حياة المؤلف الذي ابتدأ في تحرير كتابه وتأليفه في مطلع سنة 1256هـ الموافق 1840م.
تضم خزانة المخطوطات بوزارة التراث والثقافة 251 نسخة من كتاب قاموس الشريعة ما عدا نسخ الأجزاء 13، 23، 37 و44 من القاموس. وهذا يشي بالمكانة التي حظي بها القاموس عند النساخ والعلماء العمانيين كما نجد أن بعض العلماء والادباء قد عمدوا إلى وضع فهارس لموضوعات أجزاء قاموس الشريعة فهناك قصيدتان وفهرسان إجماليان، اما القصيدتان فإحداهما للشيخ عيسى بن موسى البشري ( ق 13هـ ـ 19 م) وتقع في مائة بيت والقصيدة الأخرى للشيخ الفقيه يحيى بن خلفان بن أبي نبهان الخروصي وتقع في 137 بيتا. الفهرسان الإجماليان أحدهما لمجهول والآخر للشيخ حموده بن محمد السعدي. بجانب ذلك نجد أن الشيخ يحيى الخروصي قد عالج موضوع قاموس الشريعة من ناحية الفهرسة حيث صنع فهرسين في كتاب واحد لقاموس الشريعة، الأول فهرس مختصر قائم على بيان محتوى كل جزء باختصار وقد انتهى منه في 3 رجب 1313هـ / 20 ديسمبر 1895م في بندر زنجبار. أما الفهرس الثاني فتفصيلي للأجزاء بذكر أبواب كل جزء على حدة انتهى منه في 26 جمادى الآخر 1313هـ الموافق 14 ديسمبر 1895م في بندر زنجبار أيضًا. وتحتفظ دار المخطوطات بالوزارة بنسخة من فهرس الشيخ يحيى الخروصي برقم (4419) وهي بخط الشيخ سالم بن حمد الحارثي وتأريخها يعود إلى سنة 1385هـ ـ 1965م.
ضم فهرس مخطوطات كتاب قاموس الشريعة عدد 251 بطاقة هذا بجانب البطاقات النموذجية. وتتكون البطاقة النموذجية رقم الجزء، اول المخطوط، آخره، وموضوع المخطوط. أما بطاقة الفهرس على عدة حقول هي: رقم المخطوط، أوله ، آخره، اسم الناسخ ، تاريخ النسخ، الوصف المادي والذي يعنى بـ (عدد الصفحات، متوسط عدد الأسطر، مقاس الصفحة، نوع الخط، لون المداد)، ملاحظات أخرى، وتتميز الفهارس التي صدرت أخيرا عن وزارة التراث والثقافة باشتماله على معلومات تفصيلية في حقل الملاحظات الأخرى والتي تهتم بتوثيق كل المعلومات والزيادات الحاصلة في المخطوط من غير متن الكتاب. هذا بجانب ما تتمتع به كل نسخة من فرادة عن غيرها من النسخ سواء أكانت النسخة بخط المؤلف أو النسخ التي أجرى عليها المؤلف الزيادة.
جدير بالذكر أن هذا المجلد من فهارس المخطوطات من إشراف لجنة الفهرسة بوزارة التراث والثقافة المكونة من حمود بن عبدالله الراشدي مدير دائرة المخطوطات ومحمد بن فائل الطارشي رئيس قسم التسجيل والاتصالات، أما فريق الفهرسة فقد تكون من فهد بن علي السعدي وسلطان بن مبارك الشيباني ومحمد بن عامر العيسري.
يشار الى ان مركز ذاكرة عمان دشن في معرض مسقط الدولي للكتاب 2016م سلسلة جديدة حملت عنوان “سلسلة فهارس ذاكرة عمان لمخطوطات الخزائن العمانية” وقد صدر عن هذه السلسلة إلى الآن فهرسان الأول فهرس خزانة الشيخ أحمد بن محمد بن عيسى الحارثي وفهرس خزانة المخطوطات بمكتبة بدية العامة.
ويشير المركز في تصديره عن هذه السلسلة إلى نقطة في غاية الأهمية لواقع الفهارس في عمان حيث إن التقديرات الأخيرة تشير إلى العدد التقديري للمخطوطات في عمان يقرب من الخمسين ألف مخطوط، في حين أن ما تمت فهرسته إلى الآن من المخطوطات العمانية لا يتجاوز ألفي عنوان أي ما نسبته 4% من العدد الإجمالي لعدد المخطوطات في عمان الذي يتوزع في مضان مختلفة منها ما يضم الآلاف من المخطوطات ومنها ما يضم من الألف إلى الألفين ومنها ما دون الألف وفي النوع الأخير يقع غالب المخطوطات العمانية تحت تصنيفه وهذا ما يضاعف مهمة الباحثين عن التراث ومفهرسيه.
تقوم فكرة الفهرسة في كل فهرس يصدر عن هذه السلسلة على تصدير كل فهرس بمقدمة عن صاحب الخزانة ومكان وجودها ولمحة من تاريخ تكوينها وتطورها وعدد مخطوطاتها، ونوادرها لتكون مدخلا للقارئ يعطيه تصورا عن الخزانة المفهرسة ومحتواها كما تم إلحاق كل فهرس بصور منتقاة من مخطوطات الخزانة.
كما يشتمل كل فهرس على شرح تفصيلي لبطاقة الفهرسة التي يعمل عليها المركز في جميع فهارسه. حيث تضم بطاقة الفهرسة عدة حقول ويأتي على رأسها رقم الفهرس وهو الذي يتصدر كل بطاقة وهذا الرقم غير رقم الحفظ بالخزانة التي يوجد فيها أصله، وهذا الرقم هو المعتمد في إحالات الكشافات آخر كل فهرس، كما أنه من المعلوم بالضرورة أن المخطوط قد يحتوي على أكثر من محتوى لذا يكون هذا الرقم خاصا بكل محتوى حتى وإن كان ضمن ما يعرف بالمجاميع.
عقب رقم الفهرس تأتي ثمانية حقول هي: عنوان المخطوط، بيانات المؤلف(تاريخ الميلاد والوفاة وتاريخ التأليف)، بيانات النسخ( تضم اسم الناسخ، نوع الخط، اسم المنسوخ له، زمان النسخ، مكان النسخ)، بيانات الوصف المادي للمخطوط ( الحالة المادية للمخطوط، عدد الأوراق أو الصفحات، متوسط الأسطر في الصفحة، مقاس الصفحة)، بيانات موضوع المخطوط( موضوع المخطوط، خلاصة المحتوى، أول المخطوط، آخر المخطوط)، التبصرة (يتضمن ما لم يتقدم ذكره من ملاحظات عامة وفوائد مثل فهرس المحتويات، الحواشي والتعليقات، التنبيهات، التملكات والوقفيات والأختام، التقييدات)، حقل التوثيق ويقصد به توثيق مصادر المفهرس في نسبة المخطوط إلى مؤلفه، والحقل الأخير بيانات الخزانة المحفوظ فيها (اسم المكتبة أو الخزانة التي تحتفظ بأصل المخطوط ومقرها ورقم المخطوط فيها). كما تم في كل فهرس إلحاق كشافات مساعدة مثل كشافات العنوانات وكشاف المؤلفين وكشاف النساخ وكشاف مكان النسخ وكشاف النسخ المؤخة وكشاف المنسوخ لهم.
وعلى صعيد خزائن المخطوطات فإلى جانب خزانة المخطوطات بوزارة التراث والثقافة تقف خزانة الشيخ أحمد بن محمد الحارثي الذي ولد في ولاية القابل سنة 1343هـ وقد ورث عددا من المخطوطات عن آبائه كما قام باقتناء عدد من المخطوطات وكان محبا للعلم وأهله قد طلب من الشيخ سالم بن حمد الحارثي ترتيب جوابات الشيخ سعيد بن بشير الصبحي(ت 1150هـ). توفي الشيخ أحمد يوم الربع والعشرين من شوال التاسع من يناير 2002م ودفن بالقابل.
أما الخزانة فهي خزانة مخطوطات ووثائق تقع في ولاية القابل، ومؤسسها الشيخ صالح بن علي الحارثي، ورعاها من بعده ابنه الشيخ عيسى بن صالح فالشيخ محمد بن عيسى فالشيخ أحمد بن محمد وكل واحد من هؤلاء الثلاثة أضاف إليها مخطوطات أخرى، خاصة الاخير الذي أولاها عنايته فاستنسخ لنفسه بعض المخطوطات واشترى لنفسه بعض المخطوطات، وهي الآن محفوظة بيد ابنه معالي الشيخ محمد بن أحمد الحارثي.
تحتوي الخزانة على مجموعة من المخطوطات المهمة، سواء كانت هذه الأهمية على صعيد النسخ التي بخط مؤلفيها مثل ترتيب الجامع الكبير من جوابات العلامة سعيد بن بشير الصبحي أو تعليقات نور الدين السالمي على شرح مختصر العدل والإنصاف. أو عنوان المخطوط مثل جوابات الشيخ جاعد بن خميس إلى الشيخ محمد بن درع الخليلي، او على صعيد الموضوع مثل، فهرسة أجزاء قاموس الشريعة للشيخ يحيى بن خلفان الخروصي، كما تضم الخزانة أقدم نسخة من كتاب التيسير في شيء من الصرف اليسير للشيخ سعيد بن خلفان الخليلي، وحل المشكلات من سؤالات أبي زيد تاليف نور الدين السالمي حيث تعد هذه النسخة من أقدم النسخ من حل المشكلات.
تضم الخزانة 170 عنوانا ضمن 99 مخطوطا في علوم الشريعة واللغة العربية والفلسفة والتاريخ والمعارف العامة، يشكل الفقه وأصوله أكثر الموضوعات التي تضمها المكتبة حيث تضم 116 عنوانا في هذا الجانب، كما تضم 27 عنوانا في موضوع الآداب، و6 عناوين في اللغة العربية و3 عناوين في الحديث الشريف بجانب مواضيع أخرى. ومن حيث النسخ المنسوبة إلى مؤلفيها نجد ان الخزانة تضم 17 عنوانا مجهول المؤلف. تغلب على محتويات الخزانة المؤلفات العمانية إلا أنها تضم عددا من المخطوطات غير العمانية يبلغ عددها حوالي تسعة وعشرين عنوانا باستثناء القصائد مجهولة المؤلف. ومن أمثلة تلك العناوين التجريد في كلمة التوحيد لأحمد بن محمد الغزالي(520هـ) وديوان محمد بن يوسف التلعفري (توفي 675هـ) .
تشكل نسخ كتاب قاموس الشريعة تقريبا ثلثي محتويات الخزانة، وبلغت تلك النسخ خمسا وستين نسخة (65)، وبلغ عدد النساخ الذين خطوا محتويات الخزانة أربعة وأربعين ناسخا ومن أبرزهم سعيّد بن خميس البلوشي الودامي الذي خط عشرة عناوين ثم يليه ساعد بن سرور الشبيبي الذي خط تسعة عناوين. عدد النسخ المؤرخة بلغت 126 عنوانا وأقدم مخطوط مؤرخ تحتفظ به الخزانة هو تفسير أنوار التنزيل وأسرار التأويل للبيضاوي ( توفي 685هـ) حيث تحتوي هذه النسخه على تملك باسم عبدالرحيم بن شاه يعود إلى سنة 1069هـ.
وهناك ايضا خزانة المخطوطات بمكتبة بدية العامة التي تقع في ولاية بدية وتأسست المكتبة سنة 1418هـ/ 1998م، أما خزانة المخطوطات فقد جاءت ثمرة للأوقاف العلمية القديمة في بدية، لتكون امتدادا لمآثر عدد من الأسماء في تاريخ بدية ممن اعتنوا بالتراث الفكري جمعًا ونسخًا ووقفًا، خلال القرنين الثالث عشر والرابع عشر الهجريين فكانت حصيلة هذه الخزانة مما تبقى من أوقاف عامر بن حمد بن سالم الحجري (ق 13هـ) ومحمد بن سالم بن سيف الحجري(ق 13-14هـ) وهاشل بن مسعود الحجري، وعامر بن خميس الحجري ومريم بنت عامر الحجرية وغيرهم.
ويقدم كتاب فهرس خزانة المخطوطات بمكتبة بدية العامة ببيانات لمائة مجلد مخطوط تضم 172 عنوانًا تشكل بمجموعها مقتنيات الخزانة، كما يكشف عن أقدم المخطوطات المؤرخة في الخزانة وهي نسخة من الجزء الثاني من تفسير الكشاف للزمخشري (ت 538هـ) منسوخة سنة 875هـ. كما تضم الخزانة بعض النوادر وعددا من المخطوطات المنسوخة للعلماء، وبعض المجاميع التي تضم بين دفتيها تآليف من فنون شتى وتضم عددا من المخطوطات من غير تآليف غير العمانيين من شتى المدارس الإسلامية بلغ عددها 36 عنوانا في القرآن علومه والفلسفة والعلوم المتصلة بها وعلوم العربية، والطب.

إلى الأعلى