الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / احتفالية رائعة ومثيرة في عرض سيارة ريد بل للفورمولا1 بقيادة المتسابق الشهير ديفيد كولتارد
احتفالية رائعة ومثيرة في عرض سيارة ريد بل للفورمولا1 بقيادة المتسابق الشهير ديفيد كولتارد

احتفالية رائعة ومثيرة في عرض سيارة ريد بل للفورمولا1 بقيادة المتسابق الشهير ديفيد كولتارد

برعاية تيمور بن أسعد:
العروض نالت استحسان الحضور والجماهير الغفيرة التي اصطفت على طول الطريق البحري بمطرح المتسابق
أحمد الحارثي يتألق في عرض أغلى سيارات استون مارتن البريطانية الشهيرة (فولكان)

رعى صاحب السمو السيد تيمور بن أسعد آل سعيد عرض سيارة ريد بل للفورمولا 1 والذي أقيم مساء أمس الأول على الطريق البحري “الكورنيش” بمطرح بحضور سعادة ميثاء بنت سيف المحروقية وكيلة وزارة السياحة وأعضاء مجلس إدارة الجمعية العمانية للسيارات وجمهور كبير من عشاق ومحبي سباقات الفورمولا 1.. كما شهد العرض ايضا قيام المتسابق العماني أحمد الحارثي بعرض أغلى سيارات استون مارتن البريطانية الشهيرة ” فولكان ” والتي قدم بها ايضا عروضا رائعة استمتع بها الجميع.
وقد قدم الإسكتلندي ديفيد كولثارد من فريق ريد بل للفورمولا أروع العروض مع مجموعة كاملة من الحركات اللولبية نالت استحسان الحضور والجماهير الغفيرة التي اصطفت على طول الطريق البحري لمتابعة العروض المقدمة.
وتعد هذه المرة الأولى التي تطأ إطارات سيارة عرض الـ “فورمولا 1″ ارض السلطنة لتقدّم فرصة العمر لآلاف المتفرّجين الشغوفين برياضة المحركات بمشاهدة أجواء هذه الرياضة المثيرة والتعرف عليها عن قرب.
وقد أدبت ريد بل على تنظّم عروض سيارة ريد بُل للفورمولا 1 في مسارات سباق وشوارع المدينة وفي المهرجانات والمعارض وغالبا ما يقابلها جمهور من مئات ألوف المشجّعين الذين يغتنمون فرصة مشاهدة ضراوة وقوّة السيارة عن قرب فعلى الرغم من أن رياضة الفورمولا 1 تناسب شاشات التلفزيون، إلا أن ليس هناك بديل عن هدير المحرّك المدوي وضباب دخان الإطارات ورائحة المطاط الذي يحترق جراء الاحتكاك.
وقد زار فريق عرض السيارة كافة أقطار العالم ليقدّم العروض المشوّقة من طرقات أوروبا المرصوفة بالحصى وصولاً إلى الصحراء اللاهبة في أميركا بعدما كانت انتصرت على الطرقات ذات المرتفعات الشاهقة في جبال الهيمالايا وعلى الأنهار المتجمّدة في كندا وانجرفت على الشواطئ الذهبية في جزر الكاريبي.
وكان السائق الاسكتلندي كولثارد في 1989 قد تفوّق بفئات فورد فورمولا بريطانيا للصغار وأول الحائزين على جائزة مكلارين أوتوسبورت BRDC للسائقين الشباب.
إثر انطلاقته وتحديداً عام 1991، واجه كولثارد منافسه المستقبلي في الفورمولا 1 روبنز باريكيلّلو في معركة ملحمية ضمن بطولة بريطانيا للفورمولا 3، ليحقق فوزاً راقياً في سباق الجائزة الكبرى للفورمولا 3 بماكاو. عام 1993، انضمّ إلى فريق وليامز للفورمولا 1 كسائق تجارب، وبعد المشاركة في 8 سباقات للفريق خلال موسم 1994، انتقل ليصبح سائق الفورمولا الرئيسي له عام 1995. في ذلك العام، فاز بجائزة البرتغال الكبرى وحقق المرتبة الثالثة في البطولة.
بعد الانتقال إلى فريق مكلارين، حقق كولثارد أول فوز للفريق منذ 3 مواسم بعدما أحرز المرتبة الأولى في سباق الجائزة الكبرى بأستراليا للعام 1997. وبشكل عام، حقق كولثارد 12 من أصل 13 فوز له في سباق جائزة كبرى مع فريق مكلارين؛ كما وحقق إحدى المراتب الثلاثة الأولى 62 مرة خلال مسيرته، كان 51 منها مع مكلارين. وبعدما دعم زميله في الفريق ميكا هاكينين للفوز ببطولة السائقين عامي 1998 و 1999، أحرز المرتبة الثانية في البطولة العالمية لموسم 2001 بعد شوماخر.
عام 2005، انتقل كولثارد إلى فريق ريد بُل ريسينج حيث تميّز بأعلى مجموع نقاط لسائق بريطاني في تاريخ الرياضة مع 535 نقطة. تقاعد من عالم السباقات عام 2008 لكنّه ما زال يتواجد غالباً في أرجاء حلبات السباق وعلى شاشات التلفزيون.
وقد اقيم عرض سيارة ريد بُل للفورمولا 1 تحت مظلّة الجمعية العمانية للسيارات المظلة الرسمية لرياضة المحركات في السلطنة، وبالتعاون مع شرطة عمان السلطانية، وبدعم من وزارة السياحة.
أول مرة عرض سيارة فولكان
قدم بطل السلطنة في سباقات السيارات أحمد الحارثي عروض رائع في أغلى سيارات استون مارتن البريطانية الشهيرة ” فولكان ” على هامش استعراض فريق رد بول لسيارات الفورمولا 1 حيث تعد هذه المرة الثانية التي يقدم الحارثي عروض بسيارة استون مارتن بعدما قدم عرض في شهر نوفمبر الماضي في وسط مدينة دبي الشهيرة بعد اختياره من قبل الشركة المصنعة للسيارة لتمثيله في العرض كونه سفيرا لاستون مارتن في الشرق الأوسط وشمال افريقيا ها هو الحارثي يعود من جديد ليجلس خلف مقود السيارة التي تتعدى سرعتها 320 ميل بالساعة في مناسبة رياضية خاصة بعالم السيارات وهي مناسبة مشوقه لجماهير عالم السيارات السريعه.
وتأتي هذه المبادرة بدعم من شركة استون مارتن الشرق الأوسط وشمال افريقيا وبدعم من مجموعه شركات الحشار لتمكين استضافة هذا الحدث على أراضي السلطنة وحول مشاركته في هذا الاستعراض وقيادته لايقونه سيارات استون مارتن فولكان فقد قال الحارثي”في البداية انا في غاية السعادة واشعر بالفخر لإقامة مثل هذا الحدث بالسلطنة اما بالنسبة لي كمواطن عماني فأتوقع بان هذا الحدث سيبقى في الذاكرة للجميع واشكر استون مارتن على ثقتها في شخصي للقيام بقيادة هذه السيارة من جديد وكذلك الشكر الكبير لاستون مارتن الشرق الأوسط وشمال افريقيا وشركة مجموعه الحشار على الدعم المستمر”.
وأضاف الحارثي “بعد التعاون الأخير بين استون مارتن وفريق رد بول للسباقات يعتبر هذا اول حدث بين الطرفين بعد توقيع الاتفاقية ويعتبر هذا فخر كبير بالنسبة لي كي أكون جزء من هذا الحدث وان اجلس خلف سيارة فولكان الرائعة وسبق وان كنت ضمن المشاركين سابقا في فعاليات رد بول بالسلطنة وانا اتتوق للمشاركة مره أخرى”.
وتنتج سيارة فولكان ذات 7 لترات قوه تفوق 800 حصان ذات محرك 12 أسطوانة خلفية الدفع مع صندوق غيار لسته غيارات متوالية وبعض المواصفات الفنية الدقيقة التي تؤهل السيارة كأحد أفضل السيارات الرياضية وهي مطابقة لجميع شروط الاتحاد الدولي للسيارات.

إلى الأعلى