الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / المدعي العام يفتتح مسجد مرتفعات ثميد ببدبد على مساحة (1097) مترا مربعا
المدعي العام يفتتح مسجد مرتفعات ثميد ببدبد على مساحة (1097) مترا مربعا

المدعي العام يفتتح مسجد مرتفعات ثميد ببدبد على مساحة (1097) مترا مربعا

روعي في بنائه مواصفات الفن والعمارة الإسلامية

بدبد – من يعقوب بن محمد الرواحي
رعى سعادة حسين بن علي الهلالي المدعي العام ظهر أمس حفل افتتاح مسجد مرتفعات ثميد بولاية بدبد ، بحضور سعادة عبدالله بن حمود الندابي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية سمائل والمهندس الدكتور أحمد بن حمود القاسمي عضو المجلس البلدي بولاية بدبد والشيخ زكريا بن ناصر الجابري شيخ منطقة ثميد وعدد من المشايخ وأهالي وأبناء ولاية بدبد والقرى التابعة لها.
بدأ الحفل بتلاوة عطرة من آي الذكر الحكيم ، ثم قدم المهندس الدكتور أحمد بن حمود القاسمي عضو المجلس البلدي بولاية بدبد كلمة رحب فيها براعي المناسبة والحضور وتحدث عن أهمية بناء المساجد وفضلها عند الله تعالى ، موضحا بأن الهدف من بناء المساجد هو عمارتها بذكر الله تعالى وتلاوة القرآن الكريم والدعوة إلى الله وقال : إن هناك كثيرا من المساجد تبنى ولكن ينقصها الاستفادة من فضلها وإلقاء الدروس والمحاضرات في تلك المساجد .
بعدها ألقى سعادة عبدالله بن حمود الندابي عضو مجلس الشورى بولاية سمائل محاضرة دينية تناول في بدايتها الفرحة التي تغمر المسلمين دائما عند افتتاح بيت من بيوت الله أسوة بما كان يفعله الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام وأصحابه عندما أسس مسجد قباء والمسجد النبوي الشريف موضحا من خلالها أن الأنوار والهدايات التي يختص بها الله سبحانه وتعالي بعضا من عباده لا تتنزل إلا في المساجد مبينا صفات القوم الذين يفوزون بهذه المكرمة الإلهية العظيمة .
كما تطرق المحاضر إلى بعض مواقف الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وصحابته رضوان الله عليهم والتي تبين وتوضح مدى تعلقهم بصلاة الجماعة ، مؤكدا على أهميتها وضرورة تعليم الناشئة وتعويدهم على صلاة الجماعة . وقال : هناك أسس وقيم كثيرة جاء بها الإسلام في أحاديث تحث المسلمين على التعاون والتكافل وحسن الظن والبعد عن الحسد وغير ذلك من تلك الأمور التي يجدر بالمسلم اليوم أن يتبعها ويمتثل أمر الله فيها مستشهدا ببعض الآيات القرآنية والأحاديث النبوية التي تحث على ذلك .
جدير بالذكر أن مسجد مرتفعات ثميد تم تشييده بالجهود الذاتية لأهالي المنطقة والمخلصين من أصحاب الخير وقد شيد في أرض مساحتها (1097) مترا مربعا ، فيما تقدر مساحة البناء الفعلية للمسجد والمرافق الأخرى بـحوالي (550) مترا وهو يتسع لحوالي (500) مصل ، ويشتمل على عدد من المرافق الضرورية مثل غرفة للإمام ودورات المياه مع أماكن للوضوء ومخزن مع كافة مرافقه ومحتوياته ، بالإضافة إلى محلات تجارية ومواقف للسيارات ، ويتميز الجامع بالنقوش الجميلة التي روعي فيها مواصفات الفن والعمارة الإسلامية المعروفة ، وقد بلغت التكلفة الاجمالية للمشروع حوالي ( 95،000) ألف ريال عماني.

إلى الأعلى