الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن: مسلحون يقتلون 17 جنديا بعدن والشبهات تتجه لـ(القاعدة)
اليمن: مسلحون يقتلون 17 جنديا بعدن والشبهات تتجه لـ(القاعدة)

اليمن: مسلحون يقتلون 17 جنديا بعدن والشبهات تتجه لـ(القاعدة)

معارك قوات هادي والحوثيين تستبق وقف النار

عدن (اليمن) ـ رويترز: قال سكان ومسؤولون إن مسلحين يشتبه أنهم من تنظيم القاعدة في جنوب اليمن خطفوا 17 جنديا مواليا للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وأعدموهم أمس.
وخطف المتشددون الجنود أثناء توجههم من مدينة عدن الجنوبية إلى محافظة المهرة بشرق البلاد عبر مدينة أحور الخاضعة لسيطرة القاعدة والواقعة في محافظة أبين.
وقال السكان والمسؤولون إن المسلحين نقلوا الجنود إلى منطقة نائية وأطلقوا عليهم الرصاص. وذكروا أن 17 جنديا آخر أصيبوا وأن بعضهم تمكن من الفرار والحصول على مساعدة من زعماء قبليين.
وأصدرت ما تسمى جماعة أنصار الشريعة التابعة للقاعدة في اليمن بيانا في وقت لاحق نفت فيه مسؤوليتها عن الهجوم وألقت باللائمة على مقاتل محلي يدعى علي عقيل.
وجاء في البيان “دخلنا أحور قبل قرابة الشهرين لمطاردة هذا المفسد وعصابته.”
وذكرت مصادر أمنية أن الجنود كانوا يزورون عائلاتهم في عدن وفي طريق العودة إلى قاعدتهم بالمهرة لاستلام رواتبهم. ولم يكن الجنود يرتدون الزي العسكري ولا يتحركون في عربات عسكرية.
واستغل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الحرب اليمنية لتوسيع المناطق الخاضعة لسيطرته فسيطر على المكلا عاصمة محافظة حضرموت العام الماضي وجند المزيد من الأتباع.
إلى ذلك شهدت محافظة مأرب، شرق صنعاء، اشتباكات عنيفة لليوم الثاني على التوالي، بين القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي والحوثيين، وفقا لمصادر عسكرية.
وأضافت المصادر ان المعارك في منطقة صرواح أوقعت خلال يومين 21 قتيلا، 13 من المقاتلين الموالين و 8 من الحوثيين.
وتابعت أن طيران التحالف العربي شن غارتين لمنع الحوثيين من التقدم في المنطقة حيث يسعى الى استعادة قاعدة عسكرية سيطرت عليها القوات الموالية للحكومة آواخر العام 2015.
وتأتي هذه المعارك قبل أن يدخل وقف اطلاق النار حيز التنفيذ منتصف ليل الاحد الاثنين استعدادا لمحادثات السلام التي دعت اليها الامم المتحدة في 18 ابريل في الكويت.
وأبدى أحمد الشلفي احد المقاتلين الموالين شكوكه لوكالة فرانس برس ازاء احترام الحوثيين وقف اطلاق النار.
و قال متسائلا “كيف سيلتزمون وقفا لاطلاق النار بينما لا يكفون عن مهاجمتنا”؟، مضيفا ان الجانبين ارسلا السبت تعزيزات عسكرية جديدة الى الجبهة في صرواح قبل يوم واحد من الهدنة.
وفي منطقة نهم، شمال شرق صنعاء، قتل ثلاثة من الموالين واربعة حوثيين في اشتباكات جديدة امس، وفقا لمصدر عسكري آخر.

إلى الأعلى