الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “مؤتمر مجمع اللغة الثالث بغزة” يقدم أبحاثا راقية تبرز جهود علماء فلسطين اللغوية
“مؤتمر مجمع اللغة الثالث بغزة” يقدم أبحاثا راقية تبرز جهود علماء فلسطين اللغوية

“مؤتمر مجمع اللغة الثالث بغزة” يقدم أبحاثا راقية تبرز جهود علماء فلسطين اللغوية

القدس- الوطن:
واصل مجمع اللغة العربية الفلسطيني أعمال مؤتمره الثالث الموسوم بـ”جهود علماء فلسطين اللغوية في القرنين التاسع عشر والعشرين” في مقر جامعة فلسطين راعية المؤتمر.
وقدم المشاركون في المؤتمر عدة أبحاث نوعية وراقية تبرز جهود العلماء الفلسطينيين في مجال خدمة اللغة العربية في القرنين التاسع عشر والعشرين وركزت الجلسة الأولى على “جهود العلماء في المعاجم” حيث كان رئيس الجلسة الأستاذ الدكتور كمال غنيم واشتملت على بحث “جهود يحيى جبر اللغوية في تأليف المعاجم” للباحثين الأستاذ الدكتور كمال غنيم والأستاذ احمد زعرب، وبحث “جهود محمد العدناني اللغوية في كتاب معجم الأغلاط اللغوية المعاصرة واستدلالها بالحديث الشريف” للباحث الدكتور إبراهيم شيخ العيد، وبحث “موقف محمد العدناني من الألفاظ المعربة والمولدة والعامية في معجمية الأخطاء الشائعة والأغلاط اللغوية المعاصرة للباحثتين الدكتورة سهام ابو العمرين والدكتورة عبلة ثابت، وبحث “جهود المجمعين الفلسطينيين أعضاء المجمع المصري” للباحث الدكتور عماد المصري، وبحث “نظرات نقدية في معجم الأغلاط اللغوية – قراءة وصفية- محمد العدناني” للباحث الدكتور علي اليعقوبي.
أما الجلسة الثانية فكانت بعنوان جهود العلماء في اللغة وترأسها الأستاذ الدكتور عبد الخالق العف وفيها تم تقديم بحث “محمد جواد النوري وجهوده العلمية في فن اللغة العربية” للباحث الأستاذ بسام اغبر، وبحث “سمير استيته وجهوده اللغوية” للباحث الأستاذ أحمد كلاب، وبحث “خليل السكاكيني رائداً للتربية والتعليم والأدب في فلسطين” للباحث الدكتور جميل عدوان، وبحث “الجهود اللغوية للباحث الفلسطيني حسين علي اللوباني” للباحث الأستاذ يوسف السحار، وبحث “دور علماء القدس في الدراسات اللغوية في القرنين التاسع عشر والعشرين” للباحث الأستاذ الدكتور محمد البع والأستاذ حسين دراوشة.
أما الجلسة الثالثة فكانت أيضا لجهود العلماء في اللغة وترأسها الدكتور خليل حماد و فيها بحث بعنوان “مصاطب المسجد الأقصى منارات للعلم والثقافة” للباحثين الدكتور خليل حماد والأستاذ جميل حسنين، وبحث “جهود إحسان عباس اللغوية” للباحثة الأستاذة تهاني أبو صلاح، وبحث “بندلي صليبا” للباحثة الأستاذة ريم زعيتر، وبحث “اجتهادات مصطفى الدباغ الللغوية” للباحث الدكتور إبراهيم بخيت وبحث “دور علماء فلسطين في التعريب ومواجهة تحديات الغزو الثقافي” للباحثة سامية سكيك،وبحث “أعلام الخط العربي في فلسطين ودورهم في النهوض باللغة العربية” للباحثة الأستاذة مريم المصري.
أما الجلسة الرابعة فكانت حول جهود علماء فلسطين في النحو والصرف وترأسها الدكتور محمد حسونة واشتملت على بحث “الشيخ احمد بسيسو نحويا للباحث الأستاذ الدكتور جهاد العرجا، وبحث “بنية الجمل الواقعة في محل رفع” للباحث الدكتور حسين العايدي، وبحث “التبيين عن أعلام نحاة فلسطين وجهودهم العلمية في القرنين التاسع عشر والعشرين” للباحث الدكتور نهاد بدرية، وبحث “جهود الأستاذ الدكتور نهاد الموسى في تيسير العربية” للباحثين الدكتور زياد ابو يوسف والأستاذ محمد الشامي، وبحث “داوود عبده والقلب المكاني” للباحث الدكتور كامل شهوان.
وفي الجلسة الخامسة كانت بعنوان “الترجمة والجهود اللغوية” وترأسها الأستاذ الدكتور موسى أبو دقة وفيها بحث “مساهمة المرأة الفلسطينية في حركة الترجمة” للباحثتين الدكتورة سهام ابو العمرين والدكتورة عبلة ثابت، وبحث “احمد عمر شاهين مترجما ومحققا” للباحثة الأستاذة سحر أبو عطيوي، وبحث “دور الترجمة في اثراء اللغة العربية ” للباحثة الأستاذة سمر العبادلة، وبحث “عصام الشنطي وجهوده في الدرس اللغوي” للباحثين الدكتور محمد البع ونسرين المدهون.

إلى الأعلى